Now Reading
غاز الضحك قد لا يخفف الألم أثناء الولادة

غاز الضحك قد لا يخفف الألم أثناء الولادة

PIN IT

غاز الضحك لا يخفف الألم أثناء الولادة

 

كشفت دراسة جديدة أن معظم النساء اللاتي يخترن غاز الضحك لـ السيطرة على الألم أثناء الولادة يطالبن في نهاية المطاف بالتخدير فوق الجافية على أي حال.

إن غاز الضحك (أكسيد النيتروز) هو مخدر استنشاقي يستخدم عادة للسيطرة على آلام المخاض في عدد من البلدان. حيث قال الباحثون إن غاز الضحك يقلل من التوتر والقلق ويجعل المرضى أقل وعيا بالألم.

وقالت الباحثة الرئيسية الدكتورة كيتلين ساتون، زميلة التخدير في كلية الطب بجامعة ستانفورد في بالو ألتو، كاليفورنيا: “إن أكسيد النيتروز يحظى بالاهتمام بين الأمهات الحوامل كخيار للسيطرة على آلام المخاض وأصبح متاحًا على نطاق واسع في الولايات المتحدة.”

“ومع ذلك، وجدنا أنه بالنسبة لغالبية المرضى، فإن أكسيد النيتروز لا يمنعهن من طلب التخدير فوق الجافية. وفي حين أن أكسيد النيتروز قد يكون مفيدًا إلى حد ما، إلا أنّ التخدير فوق الجافية يظل الطريقة الأكثر فاعلية في السيطرة على ألم المخاض.”

قال مؤلفو الدراسة أن التخدير فوق الجافية يدار عمومًا من خلال أنبوب يوضع في أسفل الظهر، في الفراغ أسفل الحبل الشوكي. حيث يمنع الألم فقط في الجزء السفلي من الجسم وبالتالي تكون المرأة مستيقظة ومتنبهة أثناء الولادة. تعتبر هذه الطريقة هي الطريقة الأكثر شيوعا لتخفيف آلام المخاض المستخدمة في الولايات المتحدة.

قام الباحثون في الدراسة بمراجعة السجلات الطبية لحوالي 4700 امرأة ولدن ولادة طبيعية مهبلية في مركز التوليد في الولايات المتحدة بين سبتمبر 2014 وسبتمبر 2015. اختارت فقط 148 من النساء أكسيد النيتروز للسيطرة على آلام المخاض.

​​كانت درجة الألم في المتوسط مباشرة قبل تلقي أكسيد النيتروز 8 على مقياس من 0 إلى 10، وظلت النتيجة كما هي بعد تلقي أكسيد النيتروز. وكان متوسط ​​طول الوقت الذي استخدم فيه أكسيد النيتروز 80 دقيقة.

قررت 60% من النساء اللاتي استخدمن غاز الضحك في النهاية الحصول على التخدير فوق الجافية على أي حال، وفقا للدراسة.

كان من المقرر تقديم البحث يوم الاثنين في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية لأطباء التخدير (ASA)، في شيكاغو.

وقالت سوتون أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد أي النساء سيستفدن أكثر من غاز الضحك أثناء المخاض.

See Also

وقد أوضح البيان الصحفي لـ ASA أن “معرفة المرضى الذين يحتمل أن يتحولوا من أكسيد النيتروز إلى التخدير فوق الجافية يمكن أن يساعد أخصائي التخدير الطبيين على تقديم المزيد من الاستشارة الفردية للمرضى أثناء المخاض.”

تعتبر الأبحاث المقدمة في الاجتماعات الطبية أولية حتى يتم نشرها في مجلة يتم استعراضها من قِبل النظراء.

 

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
1
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!