Now Reading
فرصكِ في الإجهاض أثناء الحمل

فرصكِ في الإجهاض أثناء الحمل

PIN IT

 

 

الإجهاض هو أمر شائع أثناء الحمل ، ولكن هناك بعض المعالم الرئيسية التي تتسبب في زيادة فرصكِ في الإجهاض. تعلمي المزيد عن خطر الإجهاض.

الإجهاض، الفقدان التلقائي للحمل خلال الأسابيع العشرين الأولى من الحمل، هو أمر مدمر. كما أنه ليس نادر كما تظني. لقد تحدثنا مع خبراء حول إحصائيات الإجهاض، ونقوم بالرد على الأسئلة الأكثر شيوعًا حول احتمالات الإجهاض في فترة الحمل.

 

ما مدى شيوع حالات الإجهاض؟

تشير التقديرات إلى أن ما بين 30 إلى 40% من جميع حالات الحمل تنتهي بالإجهاض، وفقًا لما ذكرته هيلين لاندي، دكتوراه في الطب، أستاذة ورئيسة قسم أمراض النساء والولادة في مستشفى جامعة جورج تاون. في كثير من الأحيان، تحدث حالات الإجهاض مبكراً لدرجة أن المرأة لا تدرك أنها حامل. لذلك فإن الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء تروج أن 15-20٪ فقط من حالات الحمل المعروفة تنتهي بالإجهاض.

وتضيف أليس دومار، المديرة التنفيذية لمركز دومار لصحة العقل والجسم في بوسطن: “الآن بعد أن أصبح بمقدورنا الكشف عن الحمل، فمن المحتمل أن تعرف المزيد من النساء عن وجود اجهاض ليس كما كان الأمر مع أمهاتهن أو جداتهن في الماضي”.

 

متى تحدث معظم حالات الإجهاض؟

يحدث أكثر من 80% من حالات الإجهاض في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. السبب الأكثر شيوعًا هو خلل في الكروموسومات يجعل الجنين غير متوافق مع الحياة. في الواقع، تمثل هذه الثغرات في جينات الجنين 70% من جميع حالات الإجهاض في الثلث الأول من الحمل. قد تشمل الأسباب الأخرى الاختلالات الهرمونية، واضطرابات الغدة الدرقية، والسكري غير المنضبط، والاضطرابات المناعية، وغيرها من مشاكل صحة الأم.

معدلات الإجهاض في الثلث الثاني من الحمل، والتي تحدث حوالي الأسبوع 14 إلى 20 من الحمل، أقل بكثير. ترتبط حوالي 20 ٪ من حالات الإجهاض في الثلث الثاني بتشوهات الكروموسومات. الباقي ناتج عن العيوب الخلقية، ومشاكل في المشيمة، وتعاطي المخدرات والكحول، والالتهابات، والحالات الصحية للأمهات، من بين أمور أخرى.

من المهم ملاحظة أن معظم حالات الإجهاض هي أحداث عشوائية ولا يمكن التنبؤ بها. أنها ليست ناجمة عن أي شيء فعله أو لم يفعله الوالدان.

 

See Also

فرصة الاجهاض حسب الاسبوع

الخبر السار هو أن خطر الإجهاض يتراجع في نهاية الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، لذلك، بمجرد وصولك إلى الاسبوع 14، ينخفض ​​خطر الإجهاض بشكل كبير. لهذا السبب تنتظر معظم النساء أن يعلن حملهن إلا بعد الأسبوع 13 من الحمل.

تنخفض أيضًا فرص الإجهاض بمجرد إجراء فحص الموجات فوق الصوتية في الثلث الأول من الحمل للتأكد من أن حجم الجنين هو الحجم المناسب ولديه نبضات قلب.

 

خطر الإجهاض في الحمل اللاحق

يجب أن تعلمي أن معظم النساء (أكثر من 85%) اللائي يتعرضن للإجهاض قادرات على الحمل مجددًا وانجاب أطفالًا أصحاء، وفقًا لجمعية الحمل الأمريكية. نظرًا لأن معظم حالات الإجهاض تحدث بشكل عشوائي تمامًا، فإن زيادة الإصابة بها لا تزيد من خطر التعرض لفقدان الحمل التالي. فرصتكِ في الإجهاض مرة أخرى هي نفسها تقريبا بالنسبة لأي امرأة أخرى – حوالي 15% بالنسبة لمعظم النساء دون سن 35 (تزداد نسبة الإجهاض مع عمر الأم).

حتى بعد حدوث إجهاضين، فإن خطر الإصابة بالثالث ترتفع بشكل طفيف فقط – ولن يبدأ العديد من الأطباء في اختبار الحالات الصحية التي تؤثر على الإجهاض (مثل مشاكل الرحم أو اختلالات الهرمونات أو الحالات الطبية المزمنة) حتى بعد إصابتك بإجهاضين أو ثلاثة.

 

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top