Now Reading
فوائد الزنجبيل للأمهات المرضعات

فوائد الزنجبيل للأمهات المرضعات

PIN IT

 

 

الزنجبيل هو جذر نباتي صحي ومغذي. إنه علاج منزلي  للغثيان أو دوار الحركة. ولكن، هل الزنجبيل يساعد قي زيادة إمداد حليب الثدي، وهل هو آمن للأمهات المرضعات والرضع؟

 

ما هو الزنجبيل

 

يعتبر الزنجبيل عشبًا أو توابل، وهو عبارة عن توابل للطعام ودواء طبيعي. نظرًا للطعم المميز، فهو مكون مشترك في العديد من الأطباق الرئيسية والمخبوزات والشاي. كما أنه نكهة المشروبات الغازية المفضلة. كدواء، اعتبرت العديد من الثقافات الآسيوية والشرق أوسطية أن الزنجبيل علاج للجميع منذ آلاف السنين.

يُعتقد أن الزنجبيل يدعم الجهاز المناعي، ويقلل الالتهاب في الجسم، ويهدئ الغثيان، ويزيد من إنتاج حليب الثدي.

 

الزنجبيل والرضاعة الطبيعية

 

في بعض مناطق العالم، يتم إعطاء الزنجبيل مباشرة بعد ولادة الطفل. يُعتقد أن الزنجبيل يساعد الأم على الشفاء من الولادة. يُعتقد أيضًا أنه مدر اللبن يحفز إنتاج الحليب.

في حين أن هناك أدلة على استخدام الزنجبيل من قبل الأمهات المرضعات، لا يوجد الكثير من الأبحاث الموثوقة حول فعالية الزنجبيل لتحقيق إمدادات صحية لحليب الثدي. وخلصت إحدى الدراسات المنشورة في عام 2016 إلى أن استخدام الزنجبيل كطريقة طبيعية لزيادة حليب الثدي في فترة ما بعد الولادة المبكرة يبدو مفيداً.

بالطبع، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد ما إذا كان الزنجبيل يعزز إنتاج حليب الثدي وكيف يمكن أن يقوم بذلك بشكل طبيعي.

استخدامه كمدر للحليب الأم

نتائج ادرار حليب الأم مختلفة مثل النساء اللاتي يستخدمنها. في حين أن بعض النساء يبلغن عن نتائج رائعة من جرعات صغيرة من الأعشاب، لن ترى النساء الأخريات أي نتائج من كميات أكبر بكثير.

بالإضافة إلى ذلك، من المهم ملاحظة أن الأعشاب وحدها لن تحدث فرقًا كبيرًا في إمدادات حليب الثدي. للحصول على أفضل النتائج، تحتاجين أيضًا إلى زيادة تحفيز الثديين من خلال الرضاعة الطبيعية في كثير من الأحيان، أو الرضاعة الطبيعية لفترات أطول في كل جلسة للرضاعة الطبيعية، أو باستخدام مضخة الثدي بعد أو بين كل رضاعة.

 

التأثير على النكهة

 

تدخل نكهات الأطعمة التي تتناولينها حليب الثدي ويمكن أن تغير نكهة الحليب. تظهر الأبحاث أنه عندما تتناول الأمهات نوعًا معينًا من النظام الغذائي أو بعض الأطعمة التقليدية ذات النكهات القوية أو التوابل، فقد يقبل أطفالهم هذه الأطعمة بسهولة أكبر بعد تعرضهم لها من خلال حليب الثدي. يحتوي الزنجبيل على نكهة قوية ورائحة مثل الثوم.

في حين أن معظم الأطفال لا يمانعون في الاختلافات في طعم حليب الثدي، إلا أن بعض الأطفال أكثر حساسية للتغيرات وقد يرفضون الرضاعة الطبيعية. إذا كان طفلكِ صعبًا ولا يرضع جيدًا بعد إدخال الزنجبيل إلى النظام الغذائي لديكِ، فقد ترغبين في إيقاف الزنجبيل لمعرفة ما إذا كان ذلك هو السبب.

 

السلامة في الرضاعة الطبيعية

 

هناك القليل من الأبحاث حول سلامة الزنجبيل للأمهات المرضعات. يعتبر بشكل عام آمنًا، ومن غير المحتمل أن يسبب أي آثار جانبية أو ضرر للطفل عند استخدامه في الشكل الطازج أو تناوله بجرعات صغيرة. بالطبع، يجب عليكِ دائمًا التحدث إلى طبيبتكِ قبل البدء في تناول أي أدوية جديدة، بما في ذلك المكملات العشبية.

 

السلامة أثناء الحمل

 

إذا كنتِ ترضعين طفلكِ رضاعة طبيعية وأصبحتِ حامل، فقد تتمكنين من الاستمرار في استخدام الزنجبيل. من المعروف أن الزنجبيل يساعد في الغثيان، وتستخدمه النساء الحوامل بأمان في غثيان الصباح. في المعتدل، من غير المعروف أن الزنجبيل الطازج ضار للأمهات أو الأطفال.

ومع ذلك، يجب استخدام شكل مكمل الزنجبيل أثناء الحمل، فقط تحت إشراف مباشر من الطبيبة. يمكن أن يكون الزنجبيل خطيرًا بكميات كبيرة.

بما أنه يمكن أن يزيد من خطر النزيف ويحفز الحيض، يجب عليكِ عدم استخدام الزنجبيل إذا كان لديكِ نزيف مهبلي أو كان لديكِ إجهاض سابق.

 

كيف يستخدم الزنجبيل

 

جذر الزنجبيل: يمكنكِ إضافة جذر الزنجبيل الطازج أو النيء إلى العديد من الأطباق الرئيسية. يمكن أن يكون مبشورًا فوق الأطعمة أو في المشروبات، أو مقليًا بالخضروات، أو يتم تحضيره في صلصة سلطة لذيذة، أو خبزه في البسكويت أو الخبز. أفكار الوصفة لا حصر لها.

بيرة الزنجبيل: بيرة الزنجبيل هو مشروب غازي خالٍ من الكافيين بنكهة الزنجبيل. يمكنكِ شرب مشروب الزنجبيل بأمان عندما ترضعين طفلكِ طالما أنكِ لا تفرطين في تناوله. ولكن، اقرأي ملصق المنتج بعناية. ليس كل بيرة الزنجبيل تحتوي على الزنجبيل الحقيقي. بعض العلامات التجارية تحتوي فقط على نكهة الزنجبيل الصناعي.

مكمل الزنجبيل المجفف أو الباودر: ناقشي استخدام مكملات الزنجبيل مع أخصائي صحي. يمكن لطبيبتكِ أو استشاري الرضاعة العمل معكِ لتحديد المنتج الصحيح والجرعة الأكثر أمانًا التي ستحقق لكِ أفضل النتائج.

شاي الزنجبيل: شاي الأعشاب هو طريقة مهدئة لاستهلاك الزنجبيل. بالطبع، كما هو الحال مع أي شيء آخر، فإن الاعتدال ضروري لأنه حتى الإفراط في تناول الشاي يمكن أن يكون خطيرًا.

 

كيفية عمل شاي الزنجبيل

 

  1. قومي بغلي الماء في قدر صغير على النار.
  2. اقطعي بعض شرائح الزنجبيل من جذر الزنجبيل الطازج.
  3. بمجرد أن يغلي الماء، أبعديه من النار.
  4. ضعي الزنجبيل في الماء واتركيه لمدة 5 دقائق.
  5. أبعدي الزنجبيل واستمتعي.
  6. لتحلية نكهة الزنجبيل القوية، يمكنكِ إضافة ملعقة صغيرة أو ملعقتين من السكر أو العسل.

 

See Also

من أين تحصلين على الزنجبيل

 

إذا كنتِ تعيشين في منطقة استوائية دافئة ورطبة، يمكنكِ زراعة الزنجبيل الخاص بكِ. إذا لم يكن كذلك، يتوفر الزنجبيل الطازج في محلات السوبر ماركت في جميع أنحاء العالم. يمكن شراء الكبسولات من المتاجر الصحية أو الصيدليات أو عبر الإنترنت أو في أي مكان تُباع فيه المكملات الغذائية.

 

الفوائد الصحية في الزنجبيل

 

في العديد من الثقافات، يعتبر الزنجبيل علاجًا للجميع. تمتد خصائصه العلاجية إلى ما بعد الرضاعة الطبيعية لتشمل:

  • الغثيان: إن الاستخدام الصحي الأكثر شهرة للزنجبيل هو تخفيف الغثيان. الزنجبيل مفيد للغثيان والدوار المرتبط بدوار الحركة. تم استخدامه للتخفيف من غثيان الصباح أثناء الحمل، ويعتقد أيضًا أنه يقلل من الغثيان والقيء في مرضى السرطان بعد العلاج الكيميائي.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي: يمكن للزنجبيل تهدئة مجموعة متنوعة من أمراض المعدة بما في ذلك الغازات والانتفاخ والتشنجات والإمساك.
  • المرض: يعمل الزنجبيل على تعزيز التعرق لخفض الحمى. يعتقد الكثيرون أن خصائصه المضادة للفيروسات تساعد على محاربة نزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي والتهاب الحلق والأنفلونزا.
  • مسكن للألم: يُعتقد أن تأثير الزنجبيل المضاد للالتهابات يخفف الصداع وتشنجات الدورة الشهرية وآلام العضلات.
  • التهاب المفاصل: يُعتقد أن الزنجبيل يقلل من التورم ويخفف الألم المرتبط بالتهاب المفاصل بسبب الخصائص المضادة للالتهابات لمادة تسمى الجينجرول في الزنجبيل.
  • السرطان: بما أن الزنجبيل مضاد للأكسدة ومضاد للالتهابات، فهناك أبحاث مخبرية أولية لمعرفة ما إذا كان قد يساعد في قتل أنواع معينة من الخلايا السرطانية مثل تلك الموجودة في سرطان الثدي والمبيض والرئة وسرطان القولون والمستقيم.
  • الأمراض المزمنة: تظهر الدراسات أن الزنجبيل قد يخفض مستويات السكر في الدم للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2. قد يقلل أيضًا من مستويات الكوليسترول ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • الدورة الدموية: لأن الزنجبيل يخفف الدم ويخفض الكوليسترول، يقال أنه يحسن تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم.

 

تحذيرات وموانع أستعمال الزنجبيل

 

عندما يتم استخدامه كنكهة أو في شكل جذر طازج، لا يُعرف عن الزنجبيل أنه ضار. ولكن، بكميات كبيرة، يمكن أن يكون أي شيء خطيرًا، خاصة إذا كنتِ حامل أو لديكِ حالات صحية معينة. يمكن أن يتداخل الزنجبيل، تمامًا مثل أي عشب أو دواء آخر، مع بعض المشاكل الصحية التي قد تكون لديكِ أو الأدوية التي تتناولينها. فيما يلي بعض الأشياء التي يجب مراعاتها قبل استخدام الزنجبيل:

  • من الممكن حدوث آثار جانبية خفيفة مثل اضطراب المعدة والغازات والإسهال.
  • يمكن أن يزيد الزنجبيل من خطر النزيف إذا استُخدم بكميات كبيرة. إذا كانت لديكِ مشكلة في النزيف أو فقدتِ الكثير من الدم أثناء الولادة، فلا يجب استخدام الزنجبيل إلا إذا كنتِ تتحدثين مع طبيبتكِ بشأنه أولاً.
  • تحدثي إلى طبيبتكِ قبل استخدام الزنجبيل إذا كنتِ تتناولين بعض الأدوية مثل مميعات الدم الموصوفة أو أدوية القلب وضغط الدم أو الأسبرين. يمكن أن يتداخل الزنجبيل مع هذه العلاجات.
  • لا تتناولي الزنجبيل دون استشارة طبيبتكِ إذا كنتِ تتناولين أدوية لمرض السكري. يمكن أن يقلل الزنجبيل نسبة السكر في الدم إلى مستويات خطيرة.
  • لا تستخدمي الزنجبيل إذا كان لديكِ حساسية. وإذا أصيب طفلكِ برد فعل مثل الطفح الجلدي أو الإسهال بعد استخدام الزنجبيل، فتوقف عن تناوله على الفور.

 

أعشاب أخرى

 

إذا لم تكوني من محبي نكهة الزنجبيل، أو ترغبين في تجربة شيء آخر، فهناك العديد من الأعشاب المختلفة التي تستخدمها النساء لزيادة إنتاج الحليب مثل الحلبة ونبات القنطريون والشمر. غالبًا ما يتم دمجها وتصنيعها في شاي الرضاعة الطبيعية أو مكملات الرضاعة التي يتم إعدادها تجاريًا.

 

نصيحة

الزنجبيل عشب آمن وصحي. بالإضافة إلى القائمة الطويلة من الفوائد الصحية التي يوفرها، يمكن أن يعزز الزنجبيل الشفاء بعد الولادة، ويعتقد أنه مفيد للمساعدة في تحفيز إنتاج حليب الثدي للأمهات المرضعات في الأيام القليلة الأولى بعد الولادة.

طالما أنكِ لا تفرطين في تناوله، يجب ألا يكون الزنجبيل ضارًا لكِ أو لطفلكِ. ولكن، إذا كنتِ حامل أو لديكِ حالة صحية مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري، فتحدثي إلى طبيبتكِ قبل استخدام الزنجبيل.

من المهم أيضًا التحدث إلى طبيبتكِ وطبيب طفلكِ إذا كنتِ قلقة بشأن انخفاض إمدادات حليب الثدي أو وزن طفلكِ. يمكن لطبيبتكِ وطبيب الأطفال فحصكِ ومراقبتكِ أنتِ و طفلكِ. سوف يزودونكِ بالمعلومات والحلول التي تحتاجينها للتأكد من أنكِ تصنعين ما يكفي من حليب الثدي وأن طفلكِ يحصل على ما يحتاجه.

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!