Now Reading
قياس مستوى الأكسجين عند الجنين قد يقلل من معدلات الولادة القيصرية

قياس مستوى الأكسجين عند الجنين قد يقلل من معدلات الولادة القيصرية

PIN IT

غالبًا ما تتم الولادة القيصرية عندما يكون الجنين في ضائقة أثناء الولادة. والآن، هناك جهاز جديد يكتشف قياس كمية الأكسجين التي يتلقاها الجنين إثناء المخاض وقد يساعد في خفض معدل الولاة القيصرية إلى النصف، وفقًا لجاري أ. ديلد، دكتور في الطب، والذي تحدث في اجتماع لأخصائي طب الأم والجنين. وأوصت لجنة إدارة الغذاء والدواء (FDA) بالموافقة على استخدام الجهاز.

صرح ديلد، وهو أستاذ مشارك في التوليد وأمراض النساء في مركز العلوم الصحية بجامعة يوتا في سولت ليك سيتي: “إن معرفة مستوى الأكسجين عند الجنين يستبعد بعض التخمينات عند أتخاذ القرار حول ما إذا كان يجب إجراء عملية قيصرية مقابل ترك المخاض يتقدم طبيعياً.”

وقال توماس ج. جارنت، دكتوراه في الطب، ومؤلف مشارك في الدراسة واستاذ ومدير أمراض النساء والتوليد في جامعة كاليفورنيا، إيرفين، إن مراقبة معدل ضربات قلب الطفل هي طريقة غير مباشرة لتقييم كمية الأكسجين في الدم. يقيم هذا الجهاز الجديد، الذي يستخدم تقنية تسمى قياس تأكسج النبض، مستويات الأكسجين مباشرة.

يوضع جهاز قياس تأكسج النبض، المعروف باسم N-400، عبر عنق الرحم أثناء المخاض. يقيس هذا الجهاز، الذي يقع بين خد الجنين وجدار الرحم، مستويات الأكسجين في الدم بواسطة جهاز استشعار يحتوي على ضوء أحمر وأشعة تحت حمراء. يرتبط المستشعر بشاشة تعرض مستويات الأكسجين الحالية في دم الجنين. وبسبب خطر خدش الجهاز لوجه الجنين، لا يتم استخدام الجهاز إذا كانت الأم مصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، لأن هذا الأمر سيزيد من احتمال انتقال فيروس نقص المناعة البشرية إلى الجنين.

يمكن استخدام الجهاز للنساء اللاتي قد حصلن بالفعل على نتائج معدل ضربات قلب الجنين والتي تعتبر غير مطمئنة. وعلى الرغم من أن النتائج غير المطمئنة تكون غالبًا إنذارات خاطئة، إلا أنها تثير قلق كل من الوالدين والطبيبة وغالباً ما تكون سبباً لإجراء عملية ولادة قيصرية والتي يحتمل أن تحدث فيها ضائقة الجنين.

وفي الدراسة الحالية، قال ديلد إن عدد العمليات القيصرية التي أجريت بسبب حالة الجنين غير المطمئنة قد قلت بنسبة 50٪  بإضافة الجهاز الجديد، مقارنةً بالنساء اللاتي لم يتم استخدام الجهاز معهن. ومع ذلك، غالبًا ما تؤدي حالة الجنين غير المطمئنة إلى صعوبة المخاض بغض النظر عن طبيعتها، وعادة بسبب حجم الجنين. لذلك، لا يزال لدى النساء اللاتي استخدمن الجهاز عدد أكبر من العدد الطبيعي من الولادات القيصرية.

وليس من المستغرب أن تعرب لجنة إدارة الغذاء والدواء عن قلقها من أن استخدام هذا الجهاز قد يزيد بشكل واسع حتى للنساء اللاتي لم يحصلن على نتائج غير مطمئنة، وبالتالي أوصت الشركة المصنعة، Nellcor Perinatal Business، بأن تواصل دراسة وتحديد المرضى الذين يجب أن يخضعوا قياس التأكسج النبضي حالما يتم الموافقة عليه. كما طلبت اللجنة من Nellcor مراقبة ما إذا كان استخدام الجهاز قد أصبح مرتبطًا بالكثير من الولادات القيصرية بشكل متناقض، ربما بسبب الزيادة المبلغ عنها في حالات الولادة المتعسرة.

See Also

تم تمويل الدراسة جزئيًا بواسطة Nellcor، أحد فروع شركة Mallinckrodt. لا يوجد لدى ديلد وجارنت أي علاقة مالية مباشرة مع الشركة المصنعة، ولكن تم تعويض جارنت عن نفقات السفر عندما ادلى بشهادته إلى FDA بشأن الجهاز.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top