Now Reading
كل ما تحتاجين معرفته حول حليب المغنيسيا والحمل

كل ما تحتاجين معرفته حول حليب المغنيسيا والحمل

PIN IT

حليب المغنيسيا والحمل

 

عندما يتعلق الأمر بالحمل، هناك العديد من الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية وهي محظورة. لكن الخبر السار هو أنه بالنسبة لمعظم النساء الحوامل، فإن حليب المغنيسيا ليس واحدًا منها. على الر غم من أنه يجب عليكِ دائمًا مراجعة طبيبتكِ أولاً قبل تناول أي دواء – حتى الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية – تشير معظم الأبحاث إلى أن الاستخدام لحليب المغنيسيا لفترة قصيرة لا يكون ضارًا لكِ أو لجنينكِ الذي ينمو. الحل هو بالطبع، الاستخدام لفترة قصيرة.

في الواقع، وجدت إحدى الدراسات أن الملينات مثل حليب المغنيسيا يتم امتصاصها بشكل سيئ ولم يرتبط استخدامها بتأثيرات ضارة. ومع ذلك، أشار الباحثون بالفعل إلى أن الأمهات الحوامل قد يعانين من الانتفاخ وانتفاخ البطن عند تناول الدواء. بالإضافة إلى ذلك، يحذرون من أن الاستخدام المطول يمكن أن يؤدي إلى اختلال توازن الكهرل.

لذلك، قبل الخروج وشراء زجاجة لعلاج الإمساك، تأكدي من التحدث مع طبيبتكِ أولاً. على الرغم من أن هذا الدواء الذي لا يستلزم وصفة طبية عادة ما يكون آمنًا للاستخدام أحيانًا عندما تكونين حامل، فقد تكون لديكِ حالات خاصة لا يوصى بهذا الدواء لكِ. في هذه الأثناء، إليكِ نظرة عامة على كل ما تحتاجين إلى معرفته عن حليب المغنيسيا.

 

ما هو حليب المغنيسيا ؟

 

حليب المغنيسيا، أو هيدروكسيد المغنيسيوم، هو ملين ملحي يستخدم عادة لعلاج الإمساك. يُعرف هذا النوع من الملينات أيضًا باسم “الملح” ويقصد به أن يكون سريع المفعول. بشكل عام، يمكنكِ توقع حدوث حركة أمعاء في غضون 30 دقيقة إلى ست ساعات من تناول الدواء.

يعمل حليب المغنيسيا عن طريق سحب الماء إلى الأمعاء من الأنسجة المجاورة. في المقابل، يعمل هذا الماء على تليين وترطيب البراز ويساعد على تحريك الأمور في أمعائكِ.

بشكل عام، حليب المغنيسيا آمن للاستخدام أثناء الحمل. ولكن، ضعي في اعتباركِ أنه تمامًا مثل أي دواء آخر، لكن لا تزال هناك بعض المخاطر. على سبيل المثال، من الممكن أن يتفاعل هذا الملين مع بعض الأدوية والمكملات الأخرى. من المعروف أيضًا أن حليب المغنيسيا يسبب مشاكل لمن يستخدمنه ويتبعن نظام غذائي منخفض المغنيسيوم أو اللاتي يعانين من أمراض الكلى.

ما هو أكثر من ذلك، إذا كان لديكِ نوبات متكررة من الإمساك، فأنتِ بحاجة إلى التحدث مع طبيبتكِ. لا يُنصح بحليب المغنيسيا للعلاج لفترة طويلة للوقاية من الإمساك لدى النساء الحوامل.

 

علاج الإمساك

 

إذا كنتِ تعانين من الإمساك، فأنتِ لستِ وحدكِ. الإمساك شائع عند النساء الحوامل. في الواقع، سيصعب التبرز على ما يصل إلى 38٪ من النساء الحوامل.

يمكن أن يكون سبب الكثير من هذه الظاهرة إلى تغيير مستويات هرمون البروجسترون وزيادة امتصاص الماء للأمعاء التي تتسبب في جفاف البراز. أضيفي إلى ذلك حقيقة أن النساء الحوامل يتناولن مستويات أعلى من الفيتامينات وغالبًا لا يتحركن كثيرًا، ويمكنكِ أن تفهمين سبب تعرض النساء الحوامل للإمساك.

ولكن، ليس عليكِ أن تعانين بصمت. بعد الحصول على موافقة طبيبتكِ، استخدمي حليب المغنيسيا تمامًا حسب التوجيهات. ضعي في اعتباركِ أنه إذا كنتِ تستخدمين الكثير، فقد يتسبب في آلام في البطن والقيء والإسهال. أيضًا، تأكدي من شرب الكثير من الماء أثناء تناول الدواء وتحدثي إلى طبيبتكِ حول خطر اضطراب كهرل الماء. قد توصي طبيبتكِ بشرب محلول بيديالايت أو شيء مماثل أثناء تناول الدواء.

يجب عليكِ أيضًا تجربة طرق طبيعية أكثر للتعامل مع الإمساك مثل تغيير النظام الغذائي لديكِ والتحرك أكثر. إليكِ بعض النصائح الإضافية:

  • زيادة تناول الألياف. أضيفي الألياف إلى النظام الغذائي لديكِ مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والبقوليات. تساعد هذه الأطعمة على جعل الأمور تتحرك عبر نظامكِ.
  • شرب المزيد من الماء. ستساعد زيادة كمية الماء التي تشربينها على تحريك الطعام عبر الجهاز الهضمي وتليين البراز. الهدف الجيد هو 10 أكواب من الماء سعة 8 أونصة في اليوم.
  • تحركي أكثر. ستزيد التمارين الرياضية المائية وأنظمة المشي واليوغا من نشاط العضلات في الأمعاء مما يساعدكِ على نقل الفضلات عبر نظامكِ بسرعة أكبر.

ضعي في اعتباركِ أيضًا أن تناول ملين مثل حليب المغنيسيا في كثير من الأحيان يمكن أن يجعل أي أطعمة تأكلينها تمر عبر الجسم بشكل أسرع من المعتاد، مما قد يقلل من كمية العناصر الغذائية الممتصة في الجسم.

وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى مشاكل غذائية لكِ ولطفلكِ إذا تم الإفراط في استخدام حليب المغنيسيا. وبالمثل، فإن استخدام أكثر من الكمية الموصى بها يمكن أن يقلل من مستويات الأملاح المطلوبة في الدم. لذا، تأكدي من تقييد استخدامكِ لحليب المغنيسيا.

 

متى تتصلين بطبيبتكِ

 

يعتقد معظم الأطباء بشكل عام أن حليب المغنيسيا آمن للاستخدام أثناء الحمل، على الرغم من وجود أدلة محدودة حول ما إذا كان الملين يمكن أن يؤذي جنينكِ النامي أم لا. فقط تأكدي من حصولكِ على الموافقة من طبيبتكِ قبل تناوله. يجب عليكِ أيضًا الالتزام بتعليمات طبيبتكِ المتعلقة بالجرعات وطول الفترة الزمنية التي يمكنكِ استخدام الدواء فيها. يمكن أن يؤدي الإفراط في ذلك إلى عدد من المشاكل لك ولجنينكِ.

إذا، عانيتِ بعد تناول الدواء، من برازًا مائيًا رخوًا لا يزول أو إذا كان لديكِ دم في البراز، فتأكدي من الاتصال بطبيبتكِ على الفور. يجب عليكِ أيضًا الاتصال بطبيبتكِ على الفور إذا كنتِ لا تزالين لا تستطيعين التبرز وقد مرت ست ساعات أو أكثر منذ أن أخذتِ حليب المغنيسيا. قد تكون لديكِ حالة طبية كامنة تحتاج إلى علاج. لذا، لا تتأخري في الوصول إلى المساعدة.

 

نصيحة

تذكري، عندما تكونين حامل، لا يوجد شيء مثل الحذر الشديد. لذا، اتصلي بطبيبتكِ قبل تناول أي أدوية بدون وصفة طبية، بما في ذلك حليب المغنيسيا. وإذا كنتِ لم تتحسنين عد تناول الدواء، فلا تترددي في الاتصال بطبيبتكِ. عليكِ بذل كل جهد ممكن للحفاظ على سلامتكِ وصحتكِ أثناء الحمل. لا داعي للقلق أو الخوف.

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!