Now Reading
كيفية التعامل مع انخفاض عدد الحيوانات المنوية

كيفية التعامل مع انخفاض عدد الحيوانات المنوية

PIN IT

انخفاض عدد الحيوانات المنوية يجعل الحمل صعبًا، لكن الإخصاب قد يكون ممكنًا حتى مع أسوأ تحليل للسائل المنوي.

يحتاج الرجال إلى أكثر من حيوان منوي واحد – الكثير، أكثر من واحد – لتخصيب البويضة بعد الجماع. أثناء القذف، يتم إطلاق 250 مليون من الحيوانات المنوية. لكن من بين هؤلاء الـ 250 مليون، هناك المئات فقط الذين يصلون إلى حد قناة فالوب. تعمل معظم الحيوانات المنوية كنوع من الفرق الرياضية المتزامنة، على إطلاق إنزيم يساعد في تنظيف الطريق المؤدي إلى البويضة حتى يتمكن أحد الحيوانات المنوية من اختراقه.

على الرغم من عدم وجود رقم سحري عندما يتعلق الأمر بحساب عدد الحيوانات المنوية، فإن 20 مليون من الحيوانات المنوية أو أكثر في القذف هو المعيار الذي يعتبره معظم الأطباء “طبيعي”. لكن انخفاض عدد الحيوانات المنوية أقل من هذا العدد لا يجب أن يكون مدمر. يوضح ستيفن سكرادر، رئيس فريق تقييم الصحة الإنجابية التابع للمعهد الوطني للسلامة والصحة المهنية: “قد يعني ذلك أن وقت الحمل سوف يكون أطول“.

عدد الحيوانات المنوية ليس المقياس الوحيد للنجاح الإنجابي. تعتمد خصوبة الذكور أيضًا جزئيًا على التشكل في الحيوانات المنوية (الشكل) وحركية الحيوانات المنوية (الحركة). بينما يرغب الأزواج دائمًا في معرفة أيٍّ من مقاييس الحيوانات المنوية الثلاثة هذه هي الأكثر أهمية – العدد أو التشكل أو الحركة – إعطاء أهمية لأحد هذه العوامل الثلاثة لا معنى له على الإطلاق. يقول سكرادر ، “إنه أمر مثل السؤال عن الجزء الأكثر أهمية في سيارتك. ربما تعتقد أنه سيكون المحرك، لكن حاول فقط الوصول إلى مكان ما بدون الإطارات. وماذا عن عجلة القيادة؟ ”

See Also

والخبر السار هو أن التقنيات المساعدة على الإنجاب – وخاصة حقن الحيوانات المنوية داخل الخلايا، والتي يتم فيها حقن الحيوانات المنوية في بويضة- يمكن أن تعطي الحيوانات المنوية دفعة عندما يكون تحليل الحيوانات المنوية قد حدد مشكلة في أحد المجالات الرئيسية الثلاثة. اليوم، قد يكون الإخصاب ممكنًا حتى مع أسوأ نتائج تحليل السائل المنوي.

اقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!