Now Reading
كيفية الحمل مع متلازمة تكيس المبايض: خيارات العلاج لديكِ

كيفية الحمل مع متلازمة تكيس المبايض: خيارات العلاج لديكِ

PIN IT

 

 

تعد متلازمة المبيض المتعدد الكيسات أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لعقم الإناث، مما يؤثر على النساء. ولكن يمكنكِ الحمل مع متلازمة تكيس المبايض. هناك عدد من علاجات الخصوبة الفعالة المتاحة، من كلوميد إلى التحريض التناسلي أو حقن هرمون موجهة الغدد التناسلية إلى التلقيح الصناعي.

ستتمكن معظم النساء من الحمل بمزيج من تغييرات نمط الحياة وأدوية الخصوبة. في حين أن بعض النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض ستحتاج إلى التلقيح الصناعي، فإن الغالبية العظمى ستحمل باستخدام علاجات الخصوبة الأقل تقنية.

 

فقدان الوزن لإعادة التبويض

 

تعاني العديد من النساء (ولكن ليس جميعهن) المصابات بمتلازمة تكيس المبايض من السمنة. هذا لأن متلازمة تكيس المبايض تؤثر سلبًا على كيفية معالجة جسمكِ للأنسولين، والذي يمكن أن يؤدي بدوره إلى زيادة الوزن

أحد الأسباب الرئيسية وراء عدم قدرة النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض على الحمل هو عدم التبويض، أو عدم التبويض بانتظام. النساء اللواتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض اللاتي يعانين من زيادة الوزن أكثر عرضة للإصابة بفقدان التبويض الأكثر حدة، والتي تستمر أشهر بين الدورات الشهري.

وجدت الدراسات أن فقدان بعض الوزن قد يعيد التبويض. وفقًا للبحث، فقد يكون فقدان 5٪ إلى 10٪ من الوزن الحالي كافياً لبدء دورات الطمث.

لسوء الحظ، لا يوجد الكثير من الأدلة على أن فقدان الوزن سيساعدكِ على الحمل بدون مساعدة. قد لا تزالين بحاجة إلى أدوية الخصوبة. وقد وجدت الأبحاث أن النساء اللاتي فقدن الوزن لديهن فرصة كبيرة لنجاح علاج الخصوبة.

إن فقدان الوزن ليس بالأمر السهل لأي أحد، وقد يكون أكثر صعوبة لمن يعانين من متلازمة تكيس المبايض. أيضاً، ليست كل النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض يعانين من زيادة الوزن. إذا كانت هذه هي حالتكِ، فإن فقدان الوزن ليس حلاً للمساعدة في الخصوبة.

 

النظام الغذائي وممارسة الرياضة ومتلازمة تكيس المبايض

 

يعد اتباع نظام غذائي صحي أمرًا مهمًا للنساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض. ويرجع ذلك جزئيًا إلى زيادة خطر زيادة الوزن، وجزئيًا بسبب مشكلة أجسادهن في تنظيم الأنسولين. هل هناك نظام غذائي واحد أفضل لمتلازمة تكيس المبايض؟ هذه مسألة نقاش.

زعمت بعض الدراسات أن النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات هو الأفضل لنظام متلازمة تكيس المبايض، لكن دراسات أخرى لم تجد ميزة للنظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات. الشيء الأكثر أهمية هو التأكد من أن نظامكِ الغذائي غني بالأطعمة الغنية بالمغذيات والبروتين المناسب وقليل من الأطعمة عالية السكر. تجنبي تناول الوجبات السريعة والأطعمة المصنعة هو أفضل حل لك.

نصائح الأطعمة المناسبة للخصوبة لمتلازمة تكيس المبايض

  • تناولي وجبة فطور أكبر وعشاء أصغر.
  • قومي بتضمين المزيد من البروتين والخضار.
  • عندما تتناول الكربوهيدرات ، اجعلهيا كربوهيدرات معقدة (مثل الحبوب الكاملة والفاصوليا).
  • إذا كنتِ تأكلين الحلويات أو طعامًا عالي الكربوهيدرات، ادمجيه مع الدهون الصحية (الأفوكادو، زيت الزيتون، المكسرات) أو البروتين لإبطاء ارتفاع السكر.

تم العثور على أن ممارسة الرياضة بانتظام تساعد في أعراض متلازمة تكيس المبايض. في إحدى الدراسات، أدى الجمع بين المشي السريع المنتظم وتناول نظام غذائي صحي إلى تحسين انتظام الدورة الشهرية بنسبة 50٪.

ليس من الواضح ما إذا كان النظام الغذائي وممارسة الرياضة بمفردهما سيساعدكِ على الحمل. ومع ذلك، فإن نمط الحياة الصحي قد يساعد علاجات الخصوبة لديكِ على العمل بشكل أفضل، وسوف يساعدكِ بالتأكيد على الشعور بالتحسن بشكل عام. مثل فقدان الوزن، يجدر الجهد إذا كنتِ ترغبين في الحمل.

 

أدوية لعلاج تكيس المبايض

 

ستحتاج بعض النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض إلى أدوية لعلاج الحالة و / أو لمساعدتهم على الإنجاب.

 

الميتفورمين

اطلبي من طبيبتكِ اختبار مستويات الأنسولين. إذا كنتِ مقاومة للأنسولين، فإن تناول عقار الميتفورمين يمكن أن يعالج مقاومة الأنسولين وقد يساعدكِ على إنقاص الوزن. وقد يساعدكِ أيضًا على الحمل.

يوصف الميتفورمين في بعض الأحيان للنساء المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات حتى لو لم تكون مقاومة للأنسولين بالفعل. يعتبر استخدام الميتفورمين لـ متلازمة تكيس المبايض استخدامًا خارج التسمية. ومع ذلك، فإن الدواء آمن نسبيًا وقد يساعدكِ على الحمل. وبحسب البحث فإن الميتفورمين قد:

  • يعزز فقدان الوزن
  • عودة بدء دورات الحيض المنتظمة
  • تحسين فعالية بعض أدوية الخصوبة
  • تقليل معدل الإجهاض (في حالات الإجهاض المتكرر)

هل يمكن أن يساعدك الميتفورمين وحده على الحمل؟ هذا غير مرجح. في حين وجدت الأبحاث السابقة أن الميتفورمين يزيد من احتمالات تبويض المرأة بمفردها، لم تجد دراسات أخرى زيادة في معدلات الحمل أو الولادة الحية. وبعبارة أخرى، لم يؤدِ التحسن في التبويض إلى زيادة الخصوبة.

 

كلوميد

كلوميد هو دواء الخصوبة الأكثر استخدامًا بشكل عام، وكذلك العلاج الأكثر استخدامًا للنساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض. العديد من النساء المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات سيحملن مع كلوميد

لسوء الحظ، هذا ليس ناجحًا للجميع. بعض النساء المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات سيواجهن مقاومة الكلوميد. هذا عندما لا يسبب كلوميد التبويض كما هو متوقع. وجدت الدراسات أن مزيجًا من الميتفورمين وكلوميد قد يساعد في التغلب على مقاومة كلوميد.

 

ليتروزول

إذا لم ينجح الميتفورمين وكلوميد، فقد تفكر طبيبتكِ في عقار ليتروزول. يُعرف أيضًا باسم علامته التجارية Femara، وهو ليس دواء للخصوبة ولكنه كثيرًا ما يستخدم كعلاج للنساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض. ليتروزول هو في الواقع دواء للسرطان. ومع ذلك، فقد وجدت الدراسات أنه قد يكون أكثر فعالية من كلوميد في تحفيز التبويض لدى النساء المصابات بـ متلازمة تكيس المبايض.

لا تخافي من حقيقة أن الدواء كان مخصصًا في الأصل كدواء للسرطان. الآثار الجانبية خفيفة نسبيًا، وقد تم بحثها بشكل كبير في النساء اللواتي يحاولن الحمل.

See Also

 

المحرضات التناسلية

إذا لم ينجح كلوميد أو ليتروزول، فإن الخطوة التالية هي أدوية الخصوبة القابلة للحقن أو المحرضات التناسلية. تتكون المحرضات التناسلية من هرمونات FSH أو LH أو مزيج من الاثنين. الأسماء التجارية التي قد تتعرفين عليها هي جونال-إف و فوليستيم و أوفيدريل و برافيل و مينوبور.

قد يقترح طبيبكِ مجموعة من أدوية الخصوبة عن طريق الفم والحقن (على سبيل المثال، كلوميد مع حقنة تحفيزية من هرمون LH من منتصف الدورة). الاحتمال الآخر هو دورة تحتوي فقط على المحرضات التناسلية.

أو قد يقترح طبيبك إجراء المحرضات التناسلية باستخدام إجراء التلقيح داخل الرحم. يتضمن التلقيح داخل الرحم وضع السائل المنوي المغسول بشكل خاص مباشرة في الرحم عن طريق القسطرة. قد يكون السائل المنوي من متبرع بالحيوانات المنوية أو شريككِ.

واحدة من المخاطر المحتملة للمحرضات التناسلية هي متلازمة فرط تنبيه المبيض. هذا عندما يفرط المبيضان في العمل بعد علاج الخصوبة. إذا لم يتم علاجها أو كانت شديدة، فقد تكون خطيرة. النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض أكثر عرضة للإصابة بـ فرط تنبيه المبيض.

قد يستخدم طبيبكِ جرعات أقل من أدوية الخصوبة القابلة للحقن لتجنب ذلك. من الناحية المثالية، يجب أن يستخدم طبيبك أقل جرعة فعالة. إذا كان لديك أي أعراض لـ فرط تنبيه المبيض، أثناء العلاج (مثل زيادة الوزن السريعة، أو ألم البطن، أو الانتفاخ، أو الغثيان) ، فتأكدي من إخبار طبيبك.

 

إجراءات الخصوبة

 

إذا لم تنجح المحرضات التناسلية، فإن الخطوة التالية هي التلقيح الصناعي أو (النضج في المختبر). من المحتمل أنكِ سمعتِ بالفعل عن التلقيح الصناعي. وهو ينطوي على استخدام أدوية الخصوبة القابلة للحقن لتحفيز المبيضين بحيث توفر عددًا جيدًا من البويضات الناضجة. يتم استرجاع البويضات من المبيضين خلال إجراء يعرف باسم استرجاع البويضات.

ثم يتم وضع هذه البويضات مع الحيوانات المنوية في أطباق تسمى بتري. إذا سارت الأمور على ما يرام، فسوف يقوم الحيوان المنوي بتخصيب بعض البويضات. بعد مرور البويضات المخصبة ما بين ثلاثة وخمسة أيام للانقسام والنمو، يتم نقل واحدة أو اثنتان إلى الرحم. يُعرف هذا الإجراء بنقل الأجنة. بعد أسبوعين، سيطلب طبيبكِ اختبار الحمل لمعرفة ما إذا كانت الدورة ناجحة أم لا.

كما هو الحال مع علاج التحريض التناسلي وحده، فإن أحد مخاطر التلقيح الصناعي، خاصة عند النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، هو زيادة إفراز المبايض. هنا يأتي دور النضج في المختبر.

يشير IVM إلى النضج في المختبر. بدلاً من إعطائك جرعات عالية من أدوية الخصوبة لإجبار المبيضين على نضج العديد من البويضات، مع النضج في المختبر لا تتلقين أي أدوية خصوبة أو جرعات منخفضة جدًا. يقوم الطبيب باستعادة البويضات غير الناضجة من المبيضين، ثم ينضج هذه البويضات في المختبر لا يتم تقديم النضج في المختبر في جميع عيادات الخصوبة. هذا شيء يجب مراعاته عند اختيار عيادة الخصوبة.

 

هل ستحتاجين إلى متبرعة بالبويضات؟

من غير المألوف للغاية أن تحتاج النساء المصابات بمتلازمة تكيّس المبايض إلى متبرعة بالبويضات، ما لم تكن هناك مشاكل خصوبة إضافية في متناول اليد، مثل تقدم العمر. ومع ذلك، قد يكون لدى النساء اللاتي خضعن لإجراءات مثل الحفر المبيضي أو استئصال المبيض على شكل اسفين لعلاج متلازمة تكيس المبايض احتياطيات أقل من المبيض. في هذه الحالة، قد يكون من الضروري وجود متبرعة بالبويضات. هذا هو أحد أسباب عدم التوصية بالعلاج الجراحي لمتلازمة تكيس المبايض.

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!