Now Reading
كيفية تجنب الخطأ عند إجراء اختبار الحمل المنزلي

كيفية تجنب الخطأ عند إجراء اختبار الحمل المنزلي

PIN IT

 

كيفية تجنب الخطأ عند اختبار الحمل المنزلي عند إجراء  من المحتمل أن يكون مصدر قلقكِ الأكبر هو دقة النتيجة أثناء الأختبار . تشارك الكثير من النساء هذا القلق ويمكن أن يستمر حتى بعد الحصول على إجابة. بالرغم من أن اختبار الحمل المنزلي دقيقة بشكل عام، إلا أنها قد تؤدي إلى حدوث أخطاء.

هناك العديد من الأخطاء التي ترتكبها النساء عند إجراء اختبار الحمل المنزلي والتي يمكن أن تؤدي إلى نتيجة غير دقيقة. فيما يلي أكثر أخطاء اختبارات الحمل شيوعًا ونصائح لتجنبها.

 

أخطاء اختبار الحمل المنزلي الشائعة

هناك فئتان من الأخطاء عند إجراء اختبار الحمل المنزلي: تلك المتعلقة بالتوقيت وتلك المتعلقة بالتفسير.

  • التوقيت. لقد أجريتِ الاختبار في وقت مبكر جدًا، ولم تنتظري وقت كافٍ لقراءة النتائج، أو انتظرتِ وقتًا طويلاً لقراءة النتائج.
  • التفسير. لم تصدقي نتيجة اختبار إيجابية (من غير المحتمل أن تكون اختبارات الحمل الإيجابية كاذبة) أو لم تؤكد الاختبار السلبي (والذي قد يتضمن إعادة الاختبار لاحقًا).

 

إجراء اختبار الحمل المنزلي مبكراً جداً

 

إن تحديد موعد إجراء اختبار الحمل المنزلي أمرًا بسيطًا: لقد انتظرتِ حتى اليوم الذي تأخرت فيه الدورة الشهرية ثم أجريتِ الاختبار. اليوم، يمكنكِ إجراء اختبار حمل يدعي أنه يخبرك إذا كنتِ حامل قبل أن تتأخر الدورة الشهرية.

في حين أن هذه الاختبارات يمكن أن تعطي نتيجة دقيقة، فإنها تعتمد على المرأة. ليس كل امرأة حامل سيكون لديها نفس مستويات هرمون الحمل في بولهم. هذا الخطأ ليس متأصلًا في الاختبار، بل في توقيت إجراء الاختبار.

 

عدم الانتظار لفترة كافية لقراءة الاختبار

 

تحتوي معظم اختبارات الحمل المنزلية على توجيهات واضحة لإجراء الاختبار وقراءة النتائج. ستمنحكِ الاختبارات عادةً الإطار الزمني المحدد للنظر في الاختبار للحصول على النتيجة.

عندما ينتقل البول عبر نافذة المؤشر، قد يبدو أن كلا الخطين موجودان، أو أن علامة الموجب موجودة. ومع ذلك، هذا لا يعني أنكِ حامل – بل يعني ببساطة أن الاختبار يعمل.

يجب أن تنتظري حتى نهاية الوقت المخصص في التعليمات لقراءة نتائج اختبارك – والذي عادة ما يكون دقيقة أو دقيقتين. استخدمي ساعة إيقاف أو تطبيق مؤقت على هاتفك لتتبع ما يحدث.

 

الانتظار طويلاً لقراءة النتائج

 

على الرغم من أنكِ لا تريدين قراءة نتائج اختبار الحمل المنزلي في وقت مبكر جدًا، فأنتِ أيضًا لا تريدين أن تطول كثيرًا. إذا أجريتِ اختبارًا عند الاستيقاظ، ثم قفزتِ في الحمام مباشرة، فقد تستمرين في يومك دون التحقق من الاختبار مرة أخرى.

ستمنحكِ الإرشادات عادةً نافذة تكون فيها نتائج الاختبار دقيقة – عادةً حوالي خمس دقائق. بعد مرور هذا الوقت، قد ينتج عن الاختبار نتيجة إيجابية باهتة بينما في الواقع لم يتم اكتشاف هرمون الحمل في البول.

إذا كنتِ قد قرأتِ النتائج خلال الفترة الزمنية في التعليمات وقررتِ الاحتفاظ بالاختبار، فلا تقرئي أي تغيير في النتيجة في الساعات أو الأيام التي تليها.

 

عدم تصديق نتائج الاختبار الإيجابية

 

هناك حالات قليلة جدًا يكون فيها اختبار الحمل الإيجابي خاطئًا. من المرجح أن يكون سبب اختبار الحمل الإيجابي الكاذب هو خطأ المستخدمة وليس مشكلة في الاختبار.

See Also

إذا لم تكوني حامل، فمن غير المرجح أن تكون نتيجة اختبار الحمل إيجابية كاذبة. التفسير الأكثر ترجيحًا هو أن لديكِ حملًا كيميائيًا (ينتج عنه ما يكفي من هرمون الحمل لجعل اختبار الحمل إيجابيًا ولكن الإجهاض بعد فترة وجيزة) أو إجهاض مبكر جدًا.

إذا حصلتِ على اختبار حمل إيجابي، فافترضي أنكِ حامل (والذي يتضمن تحديد موعد مع طبييتكِ لتأكيد النتيجة).

 

عدم تأكيد الاختبار السلبي

 

هناك بعض المواقف التي قد ترغبين فيها في إجراء اختبار الحمل المنزلي آخر بعد الحصول على نتيجة سلبية. إذا كانت النتيجة السلبية غير متوقعة أو لم يكن لديكِ دورة الشهرية في غضون أسبوع من إجراء الاختبار، فستحتاجين إلى إعادة الاختبار.

في بعض الأحيان، قد لا يكون الاختبار السلبي حقًا اختبارًا سلبيًا – فقد يكون من المبكر فقط أن يصبح الاختبار إيجابيًا. هذا هو السبب في أن معظم اختبارات الحمل توصي بإعادة الاختبار بعد أن يكون جسمكِ قد حصل على مزيد من الوقت لإنتاج كميات يمكن اكتشافها من هرمون الحمل في البول.

 

نصيحة

 

هناك العديد من الأسباب التي تجعل نتائج إجراء اختبار الحمل المنزلي غير دقيقة. والخبر السار هو أنه يمكن تجنب هذه الأخطاء إذا اتبعتِ التعليمات بعناية. في حين أن معظم الأخطاء تتعلق بأخطاء المستخدمة وليست مشكلة في الاختبار نفسه، فإن شراء اختبار ذو الجودة يقلل من احتمالية وجود عيوب فيه أو انتهاء صلاحيته.

إذا حصلتِ على نتيجة اختبار غير متوقعة، فاتبعي التوصيات المقدمة في الاختبار لإعادة الاختبار (عادةً في غضون أسبوع). من المهم أيضًا الاتصال بمقدم الرعاية الصحية لتأكيد النتيجة التي تحصلين عليها من اختبار الحمل المنزلي.

What's Your Reaction?
Excited
4
Happy
1
In Love
3
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!