Now Reading
كيف تؤثر الولادة القيصرية على الرضاعة الطبيعية و 7 نصائح للنجاح

كيف تؤثر الولادة القيصرية على الرضاعة الطبيعية و 7 نصائح للنجاح

PIN IT

 

العديد من النساء يلدن أطفالهن من خلال الولادة القيصرية . سواء كان مخطط لها أو غير متوقعة، فإن الولادة القيصرية للطفل يمكن أن تؤثر على الرضاعة الطبيعية. هذا لا يعني أنه لا يمكنكِ الرضاعة الطبيعية أو لا يجب عليكِ ذلك. من الممكن بالتأكيد الرضاعة الطبيعية بنجاح بعد الولادة القيصرية.

 

كيف تؤثر الولادة القيصرية على الرضاعة الطبيعية

 

من المفيد أن تفهمين تحديات الرضاعة الطبيعية التي قد تواجهينها بعد إجراء عملية قيصرية حتى تتمكنين من الاستعداد لها. تشمل بعض التجارب الشائعة ما يلي:

 

تأخر البدء في الرضاعة الطبيعية

اعتمادًا على نوع التخدير الذي تعانين منه، قد تنامين أنت وطفلكِ لبعض الوقت بعد العملية. إذا كان لديكِ تخدير عام (وهو أمر نادر الحدوث)، فستتمكنين من الرضاعة الطبيعية بمجرد أن يبدأ التخدير في التلاشي وتشعرين بذلك.

مع تخدير بإبرة الظهر أو تخدير العمود الفقري، قد تكونين قادرة على الرضاعة الطبيعية أثناء وجودكِ في غرفة العمليات. بشكل أكثر شيوعًا، ستقومين بذلك بعد وقت قصير من الجراحة، في غرفة الاستشفاء.

 

آلام الشق

يمكن أن يؤدي الألم الناتج عن شق الجرح والآلام اللاحقة من تقلص الرحم لعودته إلى حجمه إلى عدم الرضاعة الطبيعية. وضعية الاستلقاء الجانبي ووضعية الإمساك بكرة القدم هي خيارات جيدة أثناء الشفاء.

إذا كنتِ ترغبين في تجربة الرضاعة وأنتِ جالسة، يمكنكِ وضع وسادة على موضع الشق لحمايته. قد يكون الأمر صعبًا في البداية، لكن الرضاعة الطبيعية ستصبح أسهل عندما يشفي جسمكِ.

 

طفل نعسان

من المهم جدًا أن تتناولي مسكنات الألم بعد إجراء عملية قيصرية. إذا كنتِ تتألمين، سيكون من الصعب على جسمكِ الشفاء، وستشعرين بعدم الارتياح أكثر أثناء الرضاعة الطبيعية. بعض الأدوية آمنة أثناء الرضاعة الطبيعية، لذا تأكدي من إخبار الطبيبة بأنكِ سترضعين طفلكِ.

على الرغم من أن مسكنات الألم ستكون آمنة للطفل، إلا أن بعضها قد يمر عبر حليب الثدي ويجعل طفلكِ الوليد نائمًا. النعاس الناجم عن مسكنات الألم ليس ضارًا لطفلكِ، ولكن يمكن أن يكون تحديًا لإرضاع طفل نائم.

 

تأخر إنتاج الحليب

إذا كان لديكِ عملية قيصرية، فقد يستغرق الأمر وقتًا أطول لحليبكِ مقارنةً إذا كان لديكِ الولادة الطبيعية. ستحتاجين إلى وضع الطفل على الثدي في أقرب وقت ممكن والرضاعة الطبيعية في كثير من الأحيان لتحفيز إنتاج الحليب.

إذا انفصلتِ أنتِ وطفلكِ بعد الولادة (على سبيل المثال، إذا احتاج أي منكما إلى رعاية إضافية)، فلن تكون لديكِ فرصة لبدء الرضاعة الطبيعية على الفور. اطلبي استخدام مضخة الثدي إذا كنتِ ستنفصلين عنه لأكثر من 12 ساعة حتى تتمكنين من البدء في تحفيز ثدييكِ لإنتاج الحليب. ضخي كل ساعتين إلى ثلاث ساعات حتى تتمكنين من وضع الطفل على ثديك.

 

العواطف

إذا كانت الجراحة صعبة للغاية أو كانت حالة طوارئ ولم تكوني مستعدة لها، فقد تتداخل حالتك البدنية والعاطفية مع الرضاعة الطبيعية. الولادة المؤلمة أو القيصرية غير المتوقعة قد تسبب الحزن والشعور بالفشل. إذا لم تحدث الولادة بالطريقة التي تخيلتيها، فقد تشعرين أيضًا بالضياع.

هذه مشاعر شائعة وأنتِ لست وحدكِ. تحدثي عن مشاعركِ وتقبلي الدعم. ضعي في اعتباركِ أن الرضاعة الطبيعية لطفلكِ قد تساعد في تخطي الصعوبات والحزن.

 

7 نصائح لنجاح الرضاعة الطبيعية

 

قد يكون الأمر أكثر صعوبة، ولكن يمكنكِ بالتأكيد الرضاعة الطبيعية بعد الولادة القيصرية. يمكن أن تساعد هذه النصائح.

  1. ابدئي الرضاعة الطبيعية في أقرب وقت ممكن بعد إجراء العملية القيصرية. إذا كان لديكِ إبرة الظهر أو تخدير العمود الفقري، فستكونين مستيقظة حتى تتمكنين من الرضاعة الطبيعية على الفور. ومع ذلك، إذا كان من الضروري إجراء التخدير العام، فسيستغرق التعافي وقتًا أطول. إذا لم تستطيعي الرضاعة الطبيعية على الفور، اطلبي حمل طفلكِ وملامسته. بعد ذلك، ضعي الطفل على الثدي بأسرع ما يمكن.
  2. احصلي على مساعدة في وضعية طفلكِ. لن يكون لديكِ شق في البطن فقط لحمايته، ولكن قد يكون لديكِ أنبوب وريدي وجهاز ضغط الدم أيضًا. يمكن للممرضات واستشاريين الرضاعة في المستشفى أن يُعَلموكِ وضعية الرضاعة الطبيعية المريحة التي ربما لم تكونين تعرفينها.
  3. الرضاعة الطبيعية بشكل متكرر، كل ساعة إلى ثلاث ساعات على الأقل. على الرغم من أنكِ قد تشعرين بالإرهاق والألم، فمن المرجح أن تكون الرضاعة لديكِ أكثر ناجحاً إذا كنتِ ترضعين طفلكِ مبكرًا وفي كثير من الأحيان.
  4. ابقي طفلكِ معكِ قدر الإمكان. لن تكونين قادرة على النهوض لرعاية طفلكِ بنفسكِ على الفور، ولكن إذا كان لديكِ شريك أو صديق أو قريب معكِ، فيجب أن تكونين قادرة على إبقاء طفلكِ في غرفتك.
  5. استخدمي مضخة الثدي إذا لم تستطيعين التواجد مع طفلكِ. ضخي كل ساعتين إلى ثلاث ساعات لتحفيز إنتاج حليب الثدي.
  6. تناول مسكنات الألم. ستكونين أكثر راحة للرضاعة الطبيعية إذا كان ألمكِ تحت السيطرة. قد يساعدك الدواء أيضًا على الاسترخاء حتى يتمكن جسمك من التركيز على الشفاء والبدء في صنع حليب الثدي.
  7. استفيدي من الوقت الإضافي في المستشفى. سوف تقضين وقتًا أطول في المستشفى مقارنةً بإمراة حصلت على الولادة الطبيعية. هذا يسمح لكِ بمزيد من الوقت مع موظفي المستشفى واستشاري الرضاعة. اطرحي الأسئلة وتعلمي كل ما تستطيعين حتى تشعرين براحة وثقة أكبر عند العودة إلى المنزل.

 

نصيحة

تضيف العملية القيصرية بعض العوائق الشائعة أمام الرضاعة الطبيعية الناجحة. من السهل أن يغمركِ الألم والإرهاق الجسدي والعاطفي. خذي وقتكِ، واقبلي المساعدة، وتحكمي في ألمكِ، واحصلي على قسط كاف من الراحة، والتزمي بها. ستصبح الرضاعة الطبيعية أسهل أثناء التعافي.

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!