Now Reading
كيف تكون أعراض الحمل الثاني مختلفة؟

كيف تكون أعراض الحمل الثاني مختلفة؟

PIN IT

كيف تكون أعراض الحمل الثاني مختلفة؟

 

الحمل بالطفل الثاني يمكن أن يكون تجربة فريدة من نوعها بشكل مدهش. إليكِ ما يمكن توقعه بشأن أعراض الحمل الثاني.

هل تعتقدين أنكِ تعرفين ماذا تتوقعين مع الطفل الثاني؟ قد ترغبين في إعادة النظر. تقول شيلي هولمستروم، دكتوراه في الطب، أستاذة مساعدة في طب التوليد والنسائيات في كلية الطب بجامعة جنوب فلوريدا، مورساني، في تامبا، والمتحدثة باسم الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد: “قد يكون حملكِ الثاني مختلفًا تمامًا عن حملكِ الأول”.

لقد تغير جسمكِ وحياتكِ منذ حملكِ الأخير؛ يمكن أن تؤثر هذه التغييرات، على سبيل المثال، شدة التعب أو تواتر ركلات الطفل. إليكِ ما يمكن توقعه بشأن أعراض الحمل الثاني.

 

ركلات الجنين المبكرة

تلاحظ الأم لأول مرة بشكل عام ركلات الجنين بحلول الشهر الخامس من الحمل، ولكن في المرة الثانية، قد تشعرين بها في الشهر الرابع تقريبًا. وذلك لأنكِ تكافحين بالفعل للتعرف على حركات الجنين المبكرة، التي تبدو وكأنها فقاعات صغيرة أو أجنحة فراشة تنظف الرحم. في بعض الأحيان، تخطئ الأمهات لأول مرة في هذه الرفرفة بقليل من الغازات المعوية، ولا تدرك حتى وقت لاحق أنها كانت ركلات الجنين طوال الوقت.

 

ظهور أسرع لبطنكِ

بمجرد تمدد عضلات البطن والجلد أثناء الحمل، لن تكون مشدودة تمامًا مرة أخرى. تقول الدكتور هولمستروم: لذلك، كعرض من أعراض الحمل الثاني، “ستبدو أكبر في وقت أقرب لأن عضلات البطن المستقيمة قد تم شدها بالفعل”. لا تشعري بالسوء حيال الاضطرار إلى إرتداء كل ملابس الأمومة القديمة في وقت أقرب!

 

وضع الجنين السفلي في البطن

لا تستطيع عضلات البطن الضعيفة دعم الطفل كما فعلت من قبل، لذا ينخفض ​​الجنين في بطنكِ. الشيء الإيجابي هو أنكِ ربما تتنفسين بسهولة أكبر وتناول الطعام بشكل مريح أكثر من حملكِ الأول. الجانب السلبي؟ قد تعاني من كثرة التبول وانزعاج الحوض من الضغط الإضافي على المثانة ومنطقة الحوض.

يمكنكِ تخفيف أعراض الحمل الثانية هذه بتمارين كيجل، التي تقوي عضلات الحوض. (للقيام بتمارين كيجل، قومي بشد وإرخاء العضلات المحيطة بفتحة المهبل والبول، كما لو كنتِ تحاولين كبح البول. قومي بذلك لمدة عشر مرات، وحاولي القيام بما لا يقل عن 10 جلسات كل عشرة أيام. )

 

آلام أسفل الظهر الشديدة

يمكن أن يحدث ألم الظهر، الذي يمكن أن يتطور مع تغير مركز الجاذبية لاستيعاب بطنكِ المتنامي، في وقت مبكر من المرة الثانية. تقول الدكتورة هولمستروم: “إذا كانت عضلات البطن لديكِ أضعف كثيرًا في حملكِ الثاني، فقد يكون لديكِ ألم في الظهر في وقت مبكر”. لمنع ألم الظهر وتخفيفه، ارتدِ حذاءً بكعب منخفض (ولكن ليس مسطحًا)، ونامي على جانبكِ مع وسادة بين ركبتيك للدعم. تجنبي رفع أو أي ثقل على ظهركِ.

 

عودة ظهور الدوالي

لسوء الحظ، إذا عانيتِ من الدوالي في حملكِ الأول، فقد تعود بشكل أشد. تشرح الدكتورة هولمستروم: “بما أن هذه الأوردة قد تعرضتِ للتوتر في حملكِ الأول، فإنها تكون أكثر ضعفًا في المرة الثانية”. لدرء الدوالي، مارسي الرياضة بانتظام، وتجنبي اكتساب الكثير من الوزن، ارفعي ساقيكِ عندما يكون ذلك ممكنًا، ولا تضعي ساق فوق الأخرى أو كاحليكِ أثناء الجلوس. يمكنكِ أيضًا أن تسألي طبيبتكِ عما إذا كانت جوارب الدعم المرنة (متوفرة في متاجر المستلزمات الطبية) التي قد تساعد.

 

See Also

المزيد من البواسير الشديدة

قد تعود البواسير أيضًا كأحد أعراض الحمل الثانية – وقد تكون أقوى من أي وقت مضى. أفضل طريقة لمنع هذه الأوردة المتورمة في فتحة الشرج هي تجنب الإمساك: اشربي الكثير من الماء، وتناولي نظام غذائي غني بالألياف غني بالفواكه والخضروات، وتجنبي الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة دون انقطاع، ولا تتأخري عندما تكوني بحاجة إلى استخدام الحمام.

 

إرهاق شديد

هل تتذكري تلك القيلولة الجميلة بعد ظهر يوم السبت التي أخذيتها خلال حملكِ الأول؟ قد تكون هذه الراحة قد ولت منذ فترة طويلة، وذلك بفضل مكالمة إيقاظ لطفلكِ الأول في السادسة صباحًا وزيارات في الثانية صباحًا إلى سريرك. ماذا تفعل الأم مشغولة؟ تقول إيزابيل بلومبرج، طبيبة أمراض النساء والولادة في عيادة خاصة في مدينة نيويورك: “امنحي نفسكِ مزيدًا من الوقت للراحة من خلال تفويض ما يمكنكِ لشريككِ أو مقدم الرعاية، سواء كان تحميل غسالة الصحون أو التسوق. سيكون لديكِ وقت أقل بكثير عندما يأتي الطفل، لذا حاولي تغيير هذه المسؤوليات الآن.”

يمكنكِ أيضًا استعادة الطاقة عن طريق اتباع نظام غذائي صحي وروتين منتظم للتمرين والنوم الكافي. قسّمي وجباتكِ الثلاث المعتادة إلى ست وجبات، وحاولي ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة يوميًا. يعزز النشاط البدني الطاقة عن طريق جعل قلبكِ يضخ بشكل أسرع قليلاً، مما يحرك المزيد من الأكسجين في جميع أنحاء الجسم والدماغ لإيقاظ تلك الخلايا النائمة. وبما أن الحصول على الراحة المناسبة يمكن أن يفعل العجائب أيضًا لزيادة طاقتكِ، تأكدي من الحصول على ثماني ساعات من النوم كل ليلة، وأخذ قيلولة عندما يفعل طفلكِ الأكبر سنًا.

 

المزيد من تقلصات براكستون هيكس

بفضل عضلات الرحم الممتدة بالفعل، قد تعاني من المزيد من تقلصات براكستون هيكس التي تؤدي إلى الولادة. لمعرفة الفرق بين تقلصات براكستون هيكس “المزيفة” والتقلصات الحقيقية، قومي بتغيير وضعيتكِ (على سبيل المثال، قفِ إذا كنتِ جالسة) أو تجولي. غالبًا ما تتوقف تقلصات براكستون هيكس، بينما تستمر الانقباضات النشطة طوال هذه الإجراءات.

 

مخاض وولادة أقصر

ربما يكون أفضل أعراض الحمل الثاني هو المخاض والولادة الأقصر. لقد مر جسمكِ بالفعل بالعملية بأكملها مرة واحدة، وفقد عنق الرحم بعض صلته الأصلية، مما يسهل حدوث التوسيع والارتخاء. تقول الدكتورة بلومبرج: “المخاض يكون أسهل دائمًا في الولادات الثانية. من السيء جدًا أن لا يستطيع الجميع إنجاب طفلهم الثاني أولاً!

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!