Now Reading
كيف يكون الشعور بألم التبويض؟

كيف يكون الشعور بألم التبويض؟

PIN IT

 

كيف يكون الشعور بألم التبويض؟ يحدث التبويض أثناء منتصف الدورة عندما يتم إطلاق بويضة من المبيضين. بمجرد إطلاق البويضة، تقوم برحلتها من قناة فالوب إلى الرحم. يعد فهم موعد التبويض أمرًا مهمًا إذا كنتِ تحاولين الحمل نظرًا لوجود فترة زمنية صغيرة فقط يمكن تخصيب البويضة بمجرد إطلاقها. بشكل عام، يحدث التبويض بعد حوالي أسبوعين من بداية آخر دورة شهرية لكِ. كيف يكون الشعور بألم التبويض؟ هذه العملية غير مؤلمة بالنسبة لمعظم النساء، لكن الأخريات سيعانين ما يعرف بـ “ألم التبويض”. ألم التبويض يمكن أن يسبب عدم الراحة في أسفل البطن ولكنه نادرًا ما يكون سببًا للقلق كيف يكون الشعور بألم التبويض؟.

 

كيف يكون الشعور بألم التبويض؟

ما يقرب من نصف النساء سيعانين من كيف يكون الشعور بألم التبويض؟ خلال حياتهن، حيث أبلغت حوالي 20٪ عن عدم الراحة على أساس شهري.

في معظم النساء، يكون الألم شعورًا خفيفًا مؤلمًا قد يستمر في أي مكان من بضع ساعات إلى يومين. أبلغت نساء أخريات عن شعورهن بألم حاد ومفاجئ في منتصف دوراتهن.

إذا كنتِ تعانين من آلام التبويض الشهرية، فقد تلاحظين أنكِ تشعرين بها في كثير من الأحيان في جانب معين من جسمكِ وهو أمر طبيعي. من المفاهيم الخاطئة الشائعة أن المبايض “تتناوب” على إطلاق البويضة كل شهر. ومع ذلك، قد يزداد التبويض عند النساء من جانب واحد.

عادة ما يكون ألم التبويض خفيفًا، على الرغم من أنه قد يكون مؤلمًا جدًا عند النساء المصابات بحالات صحية أساسية. قد تعانين من آلام التبويض قبل أو بعد التبويض ببضعة أيام.

 

لماذا يحدث ألم التبويض؟

من غير الواضح سبب إصابة بعض النساء فقط بألم التبويض، أو سبب حدوثه بالضبط. بعض النظريات تشمل:

  • تقلصات الرحم أو قناتي فالوب مع اقتراب التبويض
  • إحساس البويضة نفسها تنفجر من جريبها، مسببة ألمًا حادًا
  • انتفاخ الجريب على المبيض الذي يمكن أن يسبب الشعور بالملل والألم

من حين لآخر، سيتم طرد كمية صغيرة من الدم من جريب المبيض الممزق. يتم إطلاق الدم والسوائل من الجريب إلى حوضكِ أثناء التبويض مما قد يؤدي إلى تهيج بطانة البطن ويسبب عدم الراحة.

 

هل آلام التبويض الشديدة أمر طبيعي؟

يجب أن يكون الألم الذي تعاني منه النساء أثناء التبويض قابلاً للتحكم وقصير الأجل. إذا كنتِ تشعرين بعدم الراحة أثناء دورتكِ الشهرية، فقد تكونين مصابة بحالة أكثر خطورة تُعرف باسم الانتباذ البطاني الرحمي.

يمكن أن تسبب هذه الحالة ألمًا في الحوض في أي وقت، ولكنها عادة ما تكون أكثر حدة في فترة التبويض والحيض. يمكن أن يسبب الانتباذ البطاني الرحمي أيضًا عدم الراحة أثناء ممارسة الجنس، مما يجعل من الصعب على النساء اللواتي يمارسن الجماع لأجل محاولة الحمل.

على الرغم من أن الانتباذ البطاني الرحمي سبب شائع، إلا أنه ليس السبب الوحيد لألم التبويض. الاحتمالات الأخرى تشمل:

  • كيسات المبيض أو الأورام الليفية
  • أدوية الخصوبة، والتي يمكن أن تسبب متلازمة فرط تنبيه المبيض
  • عدوى في قناة فالوب

اتصلي بطبيبكِ إذا كنتِ تعانين من نزيف حاد أو حمى أو ألم لأكثر من بضعة أيام قبل التبويض، لأن هذا قد يشير إلى حالة أكثر خطورة.

 

التخطيط للحمل والتبويض

يعد تتبع التبويض أمرًا ضروريًا عند محاولة الحمل. على الرغم من أنكِ سمعتِ أن التبويض يحدث في اليوم 14 من دورتكِ، إلا أن هذا تقدير تقريبي. يتم التبويض لكل امرأة وفقًا لجدولها الزمني الخاص – بما في ذلك تلك التي لديها دورة “نموذجية” مدتها 28 يومًا.

يحدث التبويض عمومًا بين اليومين 11 و 21، وهي نطاق واسع. تستمر فترة خصوبة المرأة من الأيام التي تسبق التبويض وبعدها مباشرة، حيث يمكن للحيوانات المنوية أن تعيش حتى خمسة أيام داخل جسم الأنثى.

في حين أن ألم التبويض ليس هو العرض الوحيد الذي يجب الانتباه إليه عند محاولة الحمل، فإن الانتباه إلى إشارات جسمكِ أمر مهم عند توقيت الجماع.

تشير الأبحاث إلى أنه يمكن الشعور بألم التبويض في نفس يوم ذروة الهرمون اللوتيني (LH). هذا هو الهرمون الذي تستخدمه مجموعات التبويض للكشف عن أيامكِ الأكثر خصوبة، حيث ترتفع المستويات قبل التبويض مباشرة.

يُعد ألم التبويض إحدى الطرق لتحديد أن جسمكِ يستعد لإطلاق بويضة، لكن جسمكِ لديه طرق أخرى لإخباركِ بأن التبويض قريب. يجب على النساء أيضًا الانتباه إلى التغييرات في مخاط عنق الرحم، والرغبة الجنسية، ودرجة حرارة الجسم الأساسية للمساعدة في تحديد أيامهن الأكثر خصوبة.

See Also

 

نصائح لتخفيف آلام التبويض

لحسن الحظ، هناك العديد من الخيارات المتاحة لتخفيف آلام منتصف التبويض وتشمل هذه:

  • استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية: قد تساعد الأدوية المضادة للالتهابات، مثل نابروكسين الصوديوم أو الإيبوبروفين، في تقليل الشعور بعدم الراحة.
  • كمادات الحرارة: استخدمي وسادة تدفئة أو قطعة قماش دافئة على بطنكِ للمساعدة في تخفيف الألم. يمكنكِ محاولة أخذ حمام دافئ أيضًا.
  • الراحة: يمكن أن يكون رفع قدميكِ والاسترخاء مفيدًا في تخفيف الانزعاج. جربي الاستلقاء في السرير لتقليل الأعراض.

في حين أن مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية فعالة في تخفيف آلام التبويض، فقد أشارت بعض الدراسات إلى أن مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية قد تؤثر سلبًا على الخصوبة. ومع ذلك، فإن النساء اللواتي يعانين من مشاكل أساسية مثل التهاب بطانة الرحم أكثر عرضة للإصابة بألم شديد في التبويض، لذلك ليس من الواضح في هذه الحالات ما إذا كانت الظروف الصحية أو الأدوية هي التي تؤثر على الخصوبة.

إذا كنتِ تفضلين تناول مسكن للألم، فإن عقار الأسيتامينوفين لديه أقل دليل على التدخل في التبويض.

 

متى تتصلين بطبيبكِ

يجب أن يقل ألم التبويض من تلقاء نفسه بعد بضعة أيام. إذا كنتِ تعانين من ألم في منتصف الدورة لا يختفي بعد بضعة أيام أو كان شديدًا، فيجب عليكِ إخطار طبيبكِ لمعرفة ما إذا كان يوصى بإجراء مزيد من الاختبارات. يمكن أن تكون حبوب منع الحمل التي تمنع التبويض حلاً فعالاً للنساء اللواتي لا يحاولن الإنجاب.

اتصلي بطبيبكِ إذا واجهتِ أيًا من الأعراض التالية أثناء التبويض:

  • القيء الشديد أو الإسهال
  • صعوبة في التنفس
  • نزيف حاد أثناء التبويض
  • التبول الصعب أو المؤلم
  • حمى شديدة

يجب عليكِ أيضًا الاتصال بطبيبكِ إذا كان لديكِ أي مشاكل متعلقة بالدورة تكون جديدة أو تزداد سوءًا أو تشعرين بأنها غير طبيعية.

 

نصيحة 

كيف يكون الشعور بألم التبويض؟ ستعاني أكثر من نصف النساء من آلام التبويض في مرحلة ما من حياتهن، حيث تبلغ 1 من كل 5 نساء عن عدم ارتياح في منتصف الدورة الشهرية كل شهر. عادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة ويمكن تخفيفها بالعلاجات المنزلية.

إذا كنتِ تعانين من ألم شديد في أي وقت خلال دورتكِ، فاتصلي بطبيبكِ لتحديد موعد. يجب ألا يكون ألم التبويض شديدًا بما يكفي لتعطيل حياتكِ اليومية. قد تشير الأعراض الشديدة إلى حالة أكثر خطورة تتطلب تشخيصًا من طبيبكِ.

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!