Now Reading
ما تحتاجين معرفته عن الرضاعة الطبيعية والدورة الشهرية

ما تحتاجين معرفته عن الرضاعة الطبيعية والدورة الشهرية

PIN IT

 

 

الرضاعة الطبيعية والدورة الشهرية

 

متى ستعود الدورة الشهرية وهل ستؤثر على طفلكِ وعلى الرضاعة الطبيعية ؟

يرتبط الدورة الشهرية بالخصوبة والحمل وحتى الرضاعة الطبيعية. يعد فقدان أو تأخر الدورة الشهرية من أولى علامات الحمل، وبينما تكونين حامل، فإن الهرمونات في جسمكِ تُوقف الدورة الشهرية لديكِ.

بعد ذلك، إذا قررتِ أن ترضعين رضاعة طبيعية، فقد لا تأتي الدورة الشهرية لأسابيع أو شهور أو أكثر. لذا، متى تتوقعين أن تعود الدورة الشهرية وكيف سيؤثر الدورة الشهرية على الرضاعة الطبيعية وطفلكِ؟

لربما أنه لديكِ العديد من الأسئلة حول ما يمكن توقعه بمجرد ولادة طفلكِ. إليكِ ما تحتاجين لمعرفته حول الرضاعة الطبيعية والدورة الشهرية.

 

النزيف بعد الولادة

 

قد يبدو النزيف الذي سيحدث لكِ بعد ولادة طفلكِ مباشرةً مثل الدورة الشهرية، ولكن هذا ليس في الواقع ما هو عليه. يطلق عليه السائل النفاسي أو الهُلابة، وهو مزيج من الدم والمخاط والأنسجة من بطانة الرحم.

يبدأ السائل النفاسي كنزيف أحمر فاتح. يمكن أن يكون ثقيلًا جدًا، وقد يحتوي على تخثرات دموية.

بعد بضعة أيام ، سيخف ويتحول إلى اللون الوردي أو لون أفتح. سيصبح مع مرور الأيام بني وفي النهاية أصفر أو أبيض. يمكن أن يستمر السائل النفاسي وبقع الدم لمدة تصل إلى ستة أسابيع.

 

الدورة الشهرية الأولى بعد ولادة الطفل

 

يمكن أن تأتي الدورة الشهرية الأولى في وقت مبكر بعد ستة أسابيع من إنجاب طفلكِ. يمكنكِ عادة إذا لم ترضعي طفلكِ، توقع عودة الدورة الشهرية في غضون ثلاثة أشهر. ومع ذلك، تختلف كل امرأة، لذلك تختلف المدة الزمنية من امرأة إلى أخرى.

يمكن أن تؤخر الرضاعة الطبيعية الدورة الشهرية لفترة أطول. ومع ذلك، حتى لو كنتِ ترضعين طفلكِ رضاعة طبيعية، يمكن أن تعود الدورة الشهرية على الفور. من المرجح أن تعود الدورة الشهرية في وقت أقرب إذا:

 

  •  اخترتِ عدم الرضاعة الطبيعية
  •  ترضعين رضاعة طبيعية، ولكن ليست حصرية
  • استخدم الرَضَاعة لبعض الرضعات
  • لديكِ طفل يبدأ في النوم طوال الليل
  • البدء بإعطاء طفلكِ الأطعمة الصلبة
  • البدء في فطام طفلكِ

 

كيف تؤثر الدورة الشهرية على الرضاعة الطبيعية

 

عندما تعود الدورة الشهرية لكِ، فهذا لا يعني أنه يجب عليكِ فطام طفلكِ. الرضاعة الطبيعية أثناء الدورة الشهرية آمنة تمامًا. إنها ليست ضارة لكِ أو لطفلكِ على الإطلاق.

لا يزال حليب الثدي لديكِ صحيًا ومغذياً لطفلكِ. ومع ذلك، يمكن أن تؤثر التغيرات الهرمونية في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية على حليب الثدي ونمط الرضاعة الطبيعية لطفلكِ لبضعة أيام.

قد لا تلاحظين أي اختلاف في الرضاعة الطبيعية عندما تعود الدورة الشهرية. وحتى إذا كانت هناك بعض التغييرات، فقد لا يمانع طفلكِ ويستمر في الرضاعة الطبيعية كالمعتاد.

من الممكن أيضًا أن تتسبب عودة الدورة الشهرية في ألم الحلمات، وتراجع في إمداد حليب الثدي لديكِ، وتغيير مذاق حليب الثدي.

على سبيل المثال، تظهر الأبحاث أن تركيبة حليلب الثدي تتغير أثناء التبويض (منتصف الدورة). ترتفع مستويات الصوديوم والكلوريد في الحليب بينما ينخفض ​​اللاكتوز (سكر الحليب) والبوتاسيوم. لذا، يصبح حليب الثدي مالحًا وأقل حلاوة خلال هذا الوقت.

تتغير أيضاً في وقت التبويض وقبل بدء الدورة مباشرة، مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون التي يمكن أن تؤثر على الثدي وحليب الثدي لديكِ. عندما يرتفع مستوى هرمون الاستروجين والبروجسترون، يمكن أن يجعلكِ تشعرين بأن الثدي لديكِ ممتلىء ويؤلم.

يمكن أن تتداخل مستويات هرمون الاستروجين المرتفعة أيضًا مع إنتاج الحليب. تظهر الدراسات أيضًا أن مستويات الكالسيوم في الدم تنخفض بعد التبويض. قد يساهم المستوى المنخفض للكالسيوم أيضًا في التهاب الحلمات وانخفاض في إمدادات الحليب.

 

التعامل مع ألم الحلمة

ليس من غير المألوف تجربة ألم الحلمات عندما تأتي الدورة الشهرية. لذلك، لبضعة أيام قبل بدء الدورة الشهرية، قد يكون من غير المريح قليلاً الرضاعة الطبيعية. إليكِ بعض النصائح لمساعدتكِ في التعامل مع ألم وتحسس الحلمة.

  • حاولي ألا تدعين الألم يمنعكِ من الرضاعة الطبيعية إن أمكن.
  • استمري في وضع الطفل على الثدي حتى تحافظي على إمداد الحليب لديكِ وتجنبي مشاكل الرضاعة الطبيعية الأخرى مثل احتقان الثدي، وبثور الحلمات، وقنوات الحليب المسدودة، والتهاب الثدي.
  • تجنبي استخدام كريم التخدير في محاولة لتخفيف الألم. يمكن لهذه المنتجات تخدير فم طفلكِ وتتداخل مع امداد حليب الثدي.
  • اسألي طبيبتكِ إذا كان من الآمن استخدام مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية خلال الأيام القليلة التي يؤلمكِ فيها.
  • ضخي حليب الثدي إذا كان يؤلمكِ للغاية ولا يمكنكِ الرضاعة الطبيعية. سيساعدكِ الضخ على الحفاظ على مخزونكِ من الحليب بينما تنتظرين أن ينتهي الألم. كما يسمح لكِ بالاستمرار في إعطاء طفلكِ حليب الثدي.

 

زيادة إمدادات الحليب المنخفضة

عادة ما يكون النقص في كمية الحليب المرتبطة بالدورة مؤقتًا. قد تلاحظين انخفاضًا خلال الأيام القليلة قبل نزول الدورة الشهرية. ثم، بمجرد نزول الدورة الشهرية، يجب أن يبدأ انتاج الحليب في الزيادة مرة أخرى مع توازن الهرمونات. لمكافحة انخفاض كمية حليب الثدي خلال الدورة الشهرية، يمكنك:

  • حاولي أن تنتجي كمية حليب الثدي بشكل طبيعي.
  • استخدمي شاي الأعشاب أو الرضاعة الطبيعية للمساعدة على زيادة إنتاج الحليب.
  • تناول نظامًا غذائيًا متوازنًا جيدًا مع الأطعمة الغنية بالحديد (اللحوم الحمراء والخضار الورقية) والأطعمة المنتجة للحليب (دقيق الشوفان واللوز والشمر).
  • شرب الكثير من السوائل.
  • جربي مزيجًا من مكملات الكالسيوم والمغنيسيوم مثل 1000 ملغ من الكالسيوم المأخوذ مع 500 ملغ من المغنيسيوم قبل وأثناء الدورة الشهرية.
  • تحدثي إلى طبيبتكِ أو استشاري الرضاعة أو مجموعة الرضاعة الطبيعية المحلية لمزيد من المعلومات والنصائح المفيدة.

 

إذا انخفضت كمية الحليب لديكِ بشكل كبير، فقد يكون ذلك خطرًا على طفلكِ. لذا، يجب عليكِ أيضًا:

  • راقبي علامات حصول طفلكِ على ما يكفي من حليب الثدي.
  • استمري في رؤية طبيب الأطفال بانتظام للتأكد من نمو طفلكِ واكتسابه للوزن.
إذا كانت إمدادات حليب الثدي تنخفض إلى درجة لا يحصل فيها طفلكِ على ما يكفي من الحليب، فقد يوصي طبيب الأطفال بمكمل.

 

الدورة الشهرية والطفل

 

قد لا يكون لعودة الدورة الشهرية أي تأثير على طفلكِ أو إمداد الحليب بالكامل. يستمر بعض الرضع في الرضاعة الطبيعية جيدًا ودون أي مشاكل. من ناحية أخرى، لن يحب بعض الرضع طعم حليب الثدي أو انخفاض كمية حليب الثدي التي يمكن أن تحدث عندما تعود الدورة الشهرية. يمكن لطفلكِ:

  • يصبح سريع الاهتياج
  • يرضع بشكل أكثر بسبب انخفاض إمدادات الحليب
  • الرضاعة بشكل أقل لأنه يوجد حليب الثدي أقل وطعمه مختلف
  • رفض الرضاعة

 

يجب أن تستمر هذه التغييرات في سلوك طفلكِ لبضعة أيام فقط. ثم، يجب أن يستقر طفلكِ مرة أخرى في روتينه المعتاد للرضاعة الطبيعية. إذا كنتِ لا ترين أي تحسن في غضون أيام قليلة، يجب عليكِ التحدث مع طبيبتكِ.

 

See Also

أسباب عدم وجود الدورة الشهرية أثناء الرضاعة الطبيعية

 

يمكن أن تؤجل الرضاعة الطبيعية عودة الدورة الشهرية لأشهر أو سنة أو حتى أطول. يعتمد ذلك على جسمكِ وكم مرة ترضعين ومدة الرضاعة الطبيعية. قد لا تأتي الدورة الشهرية لمدة أطول إذا كنتِ:

  • ترضعين رضاعة طبيعية حصرية
  • ترضعين ليلا ونهارا
  • تجعلين طفلكِ بالقرب منكِ من خلال حمله بحمالة الأطفال والنوم بجانبه
  • تتجنبين إعطاء طفلكِ زجاجة أو مصاصة
  • الامتناع عن الحليب الصناعي أو الماء
  • التوقف عن بدء تناول الأطعمة الصلبة حتى يبلغ طفلكِ من أربعة إلى ستة أشهر

 

بمجرد أن ترضعين طفلكِ رضاعة طبيعية في كثير من الأحيان بشكل أقل مثل عندما ينام طفلكِ طوال الليل أو تبدئين في الفطام، فمن المرجح أن تعود الدورة الشهرية مرة أخرى. على الرغم من أن بعض النساء لن تأتي الدورة الشهرية لديهن لبضعة أشهر بعد انتهاء الرضاعة الطبيعية تمامًا. عندما تأتي أخيرًا، لن تؤدي الرضاعة الطبيعية في كثير من الأحيان إلى إيقافها مرة أخرى.

لا يؤثر ضخ حليب الثدي أو استدراره يدويًا على جسمكِ مثل تأثير الرضاعة الطبيعية. إذا اخترتِ ضخ الحليب لطفلكِ وإرضاعه من الزجاجة، فلن يؤخر الدورة الشهرية لديكِ.

 

الدورة الشهرية والخصوبة

 

عندما تعود الدورة الشهرية، يجب أن تعتبرين نفسكِ في فترة الخصوبة. إذا لم تكوني مستعدة لإنجاب طفل آخر على الفور، فقد ترغبين في النظر في وسائل منع الحمل.

من المرجح أن تتحدث طبيبتكِ معكِ حول خيارات منع الحمل خلال زيارتكِ الأولى بعد الولادة في حوالي أربعة إلى ستة أسابيع بعد ولادة طفلكِ. إذا لم يكن الأمر كذلك، فتحدثي معها وتأكدي من إخبارها أنكِ ترضعين طفلكِ رضاعة طبيعية لأن بعض أنواع وسائل منع الحمل يمكن أن تتداخل مع انتاج حليب الثدي.

 

الحمل قبل عودة الدورة الشهرية

 

يمكنكِ إطلاق البويضة من المبيض (التبويض) قبل عودة الدورة الشهرية. لذلك، هناك احتمال أن تصبحي حامل أثناء الرضاعة الطبيعية حتى قبل عودة الدورة الشهرية.

لذلك، إذا كنتِ في علاقة حميمة مع زوجكِ، ولا تستخدمين وسائل منع الحمل، فمن الممكن أن تجدين نفسكِ حامل مرة أخرى دون أن تحصلين على الدورة الشهرية الأولى بعد الولادة.

 

نصيحة

يمكن أن تؤثر الرضاعة الطبيعية على الدورة الشهرية، ويمكن أن تؤثر الدورة الشهرية على الرضاعة الطبيعية، وحليب الثدي، و طفلكِ. في حين أن العديد من النساء لا يلاحظن أي تغييرات عند عودة الدورة الشهرية، فإن بعض النساء يعانين من مشاكل متعلقه أوغير متعلقه بالدورة الشهرية.

لحسن الحظ، فإن أكثر مشاكل الرضاعة الطبيعية شيوعًا الناتجة عن عودة الدورة الشهرية تكون مؤقته. بالطبع، قد تقررين أن الحلمات المؤلمة والعمل الإضافي الذي يتطلبه الحفاظ على مخزون الحليب لديكِ أكثر من اللازم. في حين أنه لا يزال آمن ومفيد استمرار الرضاعة الطبيعية عندما تأتي الدورة الشهرية، تختار بعض الأمهات الفطام بمجرد عودة الدورة الشهرية.

قد يكون الأمر أسهل إذا كانت الرضاعة الطبيعية أقل بسبب انخفاض كمية حليب الثدي وتغيير نكهة الحليب. في حين أنه صحيح أنه كلما استطعتِ الرضاعة الطبيعية لفترة أطول، كان ذلك أفضل لكِ ولطفلكِ، إلا أنه يرجع إليكِ حقًا وما هو الأفضل لعائلتكِ.

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!