Now Reading
ما هو ألم التبويض ؟

ما هو ألم التبويض ؟

PIN IT

 

إليكِ كل ما تحتاجين إلى معرفته عن ألم التبويض، بما في ذلك ما تشعرين به، ومدة استمراره، وما إذا كنتِ بحاجة للقلق.

تعترف كل امرأة تقريبًا بتشنجات تصاحب الحيض. كما اتضح، تتعرض حوالي 20 ٪ من النساء أيضًا للألم أثناء التبويض المعروف باسم ألم التبويض. إليكِ كل ما تحتاجين إلى معرفته عن ألم التبويض، بما في ذلك الأسباب وما إذا كنتِ بحاجة للقلق.

 

 

ما الذي يسبب الألم أثناء التبويض ؟

 

 

تقول الدكتورة ستاتشي بولاك، طبيبة أمراض النساء والتوليد في قسم أمراض الغدد الصماء التناسلية والعقم في نظام مونتيفيوري الصحي، إن التبويض يحدث في منتصف الدورة للمرأة – عادة قبل 14 يومًا من الدورة الشهرية. ينمو في مبيضها حوالي 20 بويصة في أكياس مملوءة بالسوائل (تسمى جريبات) خلال النصف الأول من الدورة. تنضج بويضة واحدة مهيمنة بالكامل وتخرج من المبيض أثناء التبويض، ثم تنتقل إلى أسفل قناة فالوب لمدة 12-24 ساعة. إذا خصبت الحيوانات المنوية البويضة خلال هذا الوقت، يمكن للمرأة أن تصبح حامل. بخلاف ذلك، تمتص البويضة في بطانة الرحم، وتُسقط خلال الدورة الشهرية.

لا يعرف الأطباء بالضبط ما الذي يسبب ألم التبويض، ولكن هذه العوامل يمكن أن تؤدي إلى ذلك:

  •  البويضة تمدد المبيض أثناء نموها، ثم تمزق الجريب أثناء إطلاقها
  •  تتقلص قناة فالوب عندما تسافر البويضة إلى الرحم
  • السوائل من الجريب تهيج تجويف البطن

 

 

كيف هو شعور ألم التبويض ؟

 

 

تقول راشمي كوديسيا، طبيبة أمراض النساء والتوليد وأمراض الغدد التناسلية والعقم في هيوستن ميثوديست: “بعض النساء لا يعانين من ألم التبويض على الإطلاق”. لكن يشعرن بالفتور والتشنج.

منذ إطلاق بويضة واحدة أثناء التبويض، يتأثر مبيض واحد بالتمدد والتمزق. هذا يعني أن الألم يتركز عادة على جانب واحد من البطن أو الحوض. لا تنزعجي إذا كان ألم التبويض يغير الجانبين بين الدورات.

يمكن أن يتراوح ألم التبويض من خفيف إلى شديد. بعض النساء يلاحظن أيضًا حدوث نزيف أو إفراز أثناء ألم التبويض.

 

 

إلى متى يستمر ألم التبويض ؟

 

 

تقول الدكتورة كوديسيا إن ألم التبويض يمكن أن يستمر في أي مكان من دقائق إلى يومين. بعض النساء يشعرن بـ ألم التبويض أثناء كل دورة، بينما تصاب به أخريات به  من حين لآخر فقط.

 

 

ما هي أعراض التبويض الأخرى؟

 

 

يمكن أن يكون للألم في البطن أسباب عديدة مختلفة، بما في ذلك الغازتت والأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي. هذا هو السبب في أنه من المهم بالنسبة لللاتي يحاولن الحمل التعرف على أعراض التبويض الأخرى. وفقًا للدكتورة كوديسيا، فإن هذه تشمل ألم الثدي وزيادة الرغبة الجنسية، بالإضافة إلى مخاط عنق الرحم الشفاف اللزج الذي يشبه بياض البيض.

ضعي في اعتباركِ من المرجح أن يحدث الحمل في يوم التبويض وخمسة أيام قبل ذلك (حيث يمكن أن يبقى الحيوان المنوي في الجهاز التناسلي لمدة خمسة أيام). إذا كنتِ ترغبين في تحديد التبويض لديكِ، ففكري في استخدام أدوات مثل مجموعات التنبؤ بالتبويض، ومراقبة الخصوبة، ومقاييس حرارة الجسم القاعدية.

See Also

 

 

كيف أعالج ألم التبويض ؟

 

 

لا يدوم ألم التبويض طويلاً، ولكن إذا كنتِ بحاجة إلى تخفيف سريع، فجربي استخدام مسكنات الألم دون وصفة طبية. للحصول على حل طويل الأجل، فكري في حبوب منع الحمل الهرمونية هرمون الاستروجين – هرمون الاستروجين، الذي يقضي على التبويض.

 

 

هل يجب عليَّ القلق بشأن الم التبويض ؟

 

 

يعتبر ألم التبويض أمرًا طبيعيًا للعديد من النساء، ولكن التشنج في البطن في منتصف الدورة قد يشير أيضًا إلى أكياس المبيض أو الحمل خارج الرحم أو التهاب بطانة الرحم أو مرض التهاب الحوض أو التهاب الزائدة الدودية أو العدوى. إذا حدث الألم قبل فترة وجيزة من الدورة الشهرية (بدلاً من أسبوعين قبل ذلك)، فقد يكون نزيف إنغراس البويضة . راجعي الطبيبة إذا كنتِ تعاني أيضًا من ألم شديد يستمر  لأيام أو حمى أو نزيف حاد لا يمثل الدورة الشهرية أو صعوبة في التنفس أو التبول المؤلم أو القيء أو الإسهال.

 

 

اقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!