Now Reading
ما هو الخيار الأفضل الولادة في المستشفى أم المنزل ؟

ما هو الخيار الأفضل الولادة في المستشفى أم المنزل ؟

PIN IT
إن نوع تجربة الولادة التي تريدين خوضها هي قرار شخصي للغاية. هل تريدين ولادة طبيعية في المنزل ؟ أم في المستشفى هل تشعرين بالراحة أكثر مع كل وسائل الراحة المتوفرة من الطب الحديث؟ ماهو الخيار الأفضل
على الرغم من أن خيارات الولادة المتاحة اليوم للأم أكثر من أي وقت مضى، إلا أنك قد تكونين مقيدة بعوامل معينة تشمل:
  • أين تدرب طبيب التوليد الخاص بك
  • ماذا يغطي تأمينك الصحي
  • ما إذا كان لديك حمل شديد الخطورة

مكان اقامتك وما المستشفيات القريبة

الولادة في المستشفى 
تلد الغالبية العظمى من النساء في الولايات المتحدة في المستشفى. وإذا كان لديك حمل شديد الخطورة أو كنتِ ترغبين في محاولة الولادة الطبيعية بعد القيصرية (VBAC)، فستكون المستشفى هي المكان الأكثر أمانًا للولادة – وغالبًا ما تكون  المكان الوحيد الذي يمكن أن تنجبين فيه طفلك. وحتى لو كان الحمل لديك منخفض الخطورة، فقد ترغبين في الولادة في مستشفى حيث يمكنك الوصول بسهولة إلى أحدث التقنيات الطبية.
لحسن الحظ، فإن الصورة النمطية القديمة لولادة طفلك في غرفة باردة بالمستشفى مع رفع قدميك قد ولت منذ فترة طويلة. والآن، توفر العديد من المستشفيات خيارات تتراوح ما بين الخيارات العملية إلى المكلفة من أجل جعل تجربة المخاض والولادة أكثر راحة.
الولادة التقليدية في المستشفى. في بعض المستشفيات، يمكنك الانتقال من غرفة إلى أخرى بناءً على مرحلة المخاض التي تكونين فيها. على سبيل المثال، قد تمر المرأة بمرحلة المخاض والولادة في غرفة واحدة، وتتعافين في غرفة أخرى، ثم تنتقلين إلى غرفة شبه خاصة. وقد يتم إحضار طفلك إلى غرفتك للتغذية والزيارات، ولكن يبقى في حضانة المستشفى بقية الوقت. لا تتبع جميع المستشفيات النظام ذاته، لذا اسألي عما يمكنك توقعه أثناء إقامتك في المستشفى.
الرعاية الأسرية في مركز الولادة. توفر العديد من المستشفيات الآن غرفًا خاصة، حيث يتم المخاض والولادة والتعافي في نفس الغرفة. وفي كثير من الأحيان، يمكن لشريككِ أن يبقى معك. غالبًا ما تزين هذه الغرف بصور على الجدران وألوان مهدئة وخزائن لإخفاء المعدات الطبية عندما لا تكون قيد الاستعمال. وبعد الولادة، يتم احضار طفلك وابقاءه معك في الغرفة.
مركز الولادة داخل المستشفى. توجد هذه المراكز إما داخل المستشفى أو بجانبها، وتوفر خدمة الولادة الطبيعية في محيط يشبه المنزل. فإذا حدثت مشاكل أثناء المخاض، فأنت على مقربة من طاقم الخبراء والمعدات الطبية لمساعدتك أنت وطفلك.
تقدم العديد من المستشفيات أيضًا:
  • دروس الولادة وتربية الاطفال ومستشاري الرضاعة.
  • ممرضات قابلات معتمدات للإشراف على الموظفين.
  • القدرة على الولادة “الطبيعية” دون تلقي العلاج.
  • حمامات سباحة أو أحواض لعملية الولادة في الماء.
  • كرسي الولادة وغيرها من المعدات لمساعدتك على الشعور بالراحة أثناء المخاض.
  • خيار ارتداء ملابسك الخاصة أثناء المخاض والولادة.
  • خيار حضور الأصدقاء والعائلة بداية المخاض وحتى تسجيل عملية الولادة.
أشياء يجب أخذها في عين الاعتبار عند اختيار مستشفى الولادة
عليك الاستفادة من جولات المستشفى. حيث يمكن أن يساعدك ذلك على الشعور بشكل أفضل تجاه بيئة المستشفى. ضعي في اعتباركِ كل التجهيزات والممارسات لكل احتمال وما الذي سيجعلك تشعرين بالراحة أكثر.
  • حتى مع وجود غرفة خاصة، يمكنك توقع المزيد من الصخب والضجيج عندما يأتي موظفو المستشفى للتحقق من صحتك أنت وطفلك.
  • قارني بين معدلات العملية القيصرية و عمليات بَضْعُ الفَرْج في المستشفيات التي تفكرين فيها.
  • النظر في المستشفى التعليمي. من المحتمل أن يكون لدى المستشفيات الأكاديمية طبيب توليد مشرف على الموظفين على مدار الساعة، لذلك قد يكون هناك ضغط أقل للقيام بإجراءات طبية إذا كان المخاض يتقدم ببطء.
  • بينما ستحاول المستشفيات احترام رغباتك، فإن سلامتك وسلامة طفلك تأتي أولاً. وهذا يعني أن طبيبك قد يوصي بشدة بالتدخلات الطبية أو الجراحية – حتى تلك التي لا ترغبين في إجرائها – إذا شعر أنه بحاجة إليها.
  • يجب عليك اتباع قواعد وسياسات المستشفى. على سبيل المثال، في كثير من الأحيان، يمكنكِ فقط شرب سوائل صافية إذا كان مزود الرعاية يشعر بالقلق من أنك قد تحتاجين إلى ولادة قيصرية. كما قد تحد المستشفيات أيضًا من عدد الأشخاص الذين يمكنهم حضور الولادة.
مراكز الولادة المستقلة
أصبحت مراكز الولادة أكثر شعبية في السنوات الأخيرة. عادة، سوف تقوم الممرضة القابلة المعتمدة بتوليدك. وتنتسب المراكز إلى مستشفى محلي حيث يمكن نقلك إذا حدثت مشكلةة.
تقدم مراكز الولادة دروسًا في الرعاية ودعم الرضاعة مثل المستشفيات، ومعظم المراكز مغطاة بالتأمين. يجب أن تلد النساء الأصحاء فقط اللائي يحملن حمل طبيعي في المراكز المستقلة.
  • تقدم مراكز الولادة ولادة طبيعية مع بعض التدخلات الطبية، حيث تأتي احتياجاتك ورغباتك أولاً.
  • توفر مراكز بيئة مريحة تشبه المنزل مع غرف خاصة، حيث يمكنك تناول الطعام وشرب ما تريد وارتداء ملابسك الخاصة.
  • يمكن لعائلتك وأصدقائك الحضور معك أثناء الولادة.
  • تحتوي العديد من مراكز الولادة على أحواض جاكوزي أو أحواض المياه الدافئة، حيث يمكنك الاسترخاء أثناء المخاض أو للولادة في الماء.
  • تقدم مراكز الحد الأدنى من الدعم الطبي، مثل الفحص بموجات دوبلر فوق الصوتية المحمولة لمراقبة طفلك، والسوائل الوريدية، والأكسجين، والتخدير الموضعي، و خدمات إنعاش الرضع وتدفئته.
أشياء يجب أخذها في الاعتبار عند اختيار مركز الولادة
  • تأكدي من حضور توجيهات مركز الولادة حتى تتمكنين من التحدث مع الموظفين والتعرف على سياسات المركز.
  • اسألي عن معدل التحويلات في المركز.
  • اسأل عن الظروف التي تتطلب نقلك إلى المستشفى.
  • اعرفي من هو الطبيب الاحتياطي أو طبيب التوليد للمركز.
  • اسألي عن خطة الطوارئ الاحتياطية، وعن المستشفى التابع له المركز، وعن المدة التي تستغرقها للوصول إلى هناك.
  • ضعي في اعتباركِ أن مراكز الولادة لا توفر خدمة التخدير. وهذا يعني أنه لن يكون لديك خيار إجراء التخدير فوق الجافية أو أي نوع آخر من مخدرات الألم في المركز .
  • تأكدي من أن مركز الولادة الذي تفكرين فيه مرخص من قبل الدولة (إذا كان الترخيص خيارًا في حالتك) ومعتمدًا من قبل لجنة اعتماد المراكز.
  • اسألي عن أوراق اعتماد الموظفين للتأكد من أنها معتمدة ومرخصة لممارسة المهنة في الدولة. 
الولادة في المنزل
بينما تلد أقل من 1٪ من النساء في الولايات المتحدة في المنزل، ارتفع عدد النساء اللائي اخترن الولادة في المنزل منذ عام 2004. وتعكس هذه الزيادة رغبة العديد من النساء في إنجاب اطفالهن في المنزل المريح، مع مزيد من السيطرة.
إذا كنتِ مهتمة بالولادة المنزلية، فمن المهم أن تعرفي مدى المخاطر والفوائد بعناية. ووفقًا للكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء (ACOG)، على الرغم من أن الخطر الإجمالي منخفض، إلا أن الدراسات تشير إلى أن خطر وفاة الرضع أعلى مرتين إلى ثلاث مرات عند الولادة في المنزل. وتعتقد الكلية الأمريكية أن المستشفيات والمراكز هي أكثر الاماكن أمانًا للولادة. ومع ذلك، فإن العديد من النساء ينجبن أطفال أصحاء في المنزل.
الأشياء التي يجب مراعاتها عند اختيار الولادة في المنزل 
يجب أن تفكري فقط في الولادة المنزلية إذا كنت بصحة جيدة، وحملك طبيعي، وأنجبت في المنزل من قبل بشكل مثالي. تعتبر النساء اللائي يحاولن إنجاب أول طفل لهن في المنزل أكثر عرضة بنسبة 25 ٪ إلى 37 ٪ للحاجة للذهاب إلى المستشفى بسبب مضاعفات الولادة.
ترفض الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء بشدة الولادة في المنزل في الحالات التالية:
  • إذا كان لديك مشاكل صحية مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم.
  •  إذا كنتِ حامل بتوائم أو أكثر.
  • إذا كنتِ تريدين محاولة الولادة الطبيعية بعد القيصرية.
  • إذا كان لديك حمل شديد الخطورة. من العوامل الأخرى التي يجب مراعاتها هي:
ما مدى سرعة الوصول إلى المستشفى إذا كنت بحاجة إلى رعاية الطوارئ؟
تأكدي من أنك تستطيعين الوصول إلى المستشفى بسرعة وأمان إذا حدث خطأ ما أثناء الولادة.
من الذي سيساعدك أثناء ولادتكِ؟
إن معظم النساء اللائي يلدن في المنزل يتعاملن مع القابلات. توصي الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء باختيار قابلة معتمدة من قِبل مجلس شهادات القبالة الأمريكي. وعند اختيارها، اسألي عن مؤهلاتها وخبرتها، وعدد عمليات الولادة المنزلة التي قامت بها، وعن من هو الطبيب الداعم أو الاحتياطي لها.
ما نوع  مقدمي الرعاية المتاحون؟
لا تقوم جميع الدول بترخيص أو توظيف القابلات، وفي بعض الدول، يكون من غير القانوني ممارسة أي شخص لذلك سوى الممرضة القابلة المعتمدة (CNM). وأيضًا، لن يغطي التأمين ضد سوء الممارسة جميع الممرضات القابلات المعتمدات أو مقدمي الخدمات الآخرين للولادات المنزلية. وبناءً على المكان الذي تعيشين فيه، قد تجدين صعوبة في العثور على مقدم رعاية مرخص أو معتمد للقيام بعملية الولادة في المنزل.
يمكنكِ فقط تحديد الأفضل لك ولطفلك. استعيني بنصيحة الطبيب أو طبيب الأسرة وكذلك الأصدقاء والعائلة ذوي الخبرة. فكري في كل خياراتك حتى تتمكنين من اختيار مكان آمن ومريح للترحيب بطفلك واستقباله.
أقرأي أيضاً:
What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
1
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top