Now Reading
ما هو علاج قاع الحوض

ما هو علاج قاع الحوض

PIN IT

 

علاج قاع الحوض هو العمل على استهداف وتقوية وتوازن العضلات التي تتكون منها قاع الحوض، والتي تدعم الرحم والأمعاء والمثانة والمستقيم.

يمكن أن يكون للحمل والولادة تأثير كبير على عضلات قاع الحوض، ويمكن أن يصابوا بالتوتر والضعف نتيجة لذلك. يمكن أن يتسبب العيش مع قاع الحوض الضعيف في إزعاج طويل الأمد ومضاعفات. معالجو قاع الحوض هم معالجون فيزيائيون يمكنهم المساعدة في علاج قاع الحوض.

 

كيف يمكن أن يساعد علاج قاع الحوض

 

إننا نقضي الكثير من الوقت والطاقة في التفكير في كيفية تغير أجسامنا من الحمل والولادة – بشرة البطن المشدودة، وعلامات التمدد، وزيادة الوزن، وتورم اليدين والقدمين، والمزيد. لكن لا يفكر الكثير منا فيما قد يحدث داخل أجسامنا، وتأثير ذلك على صحتنا العامة.

تعاني العديد من النساء من أعراض ما بعد الولادة مثل آلام الظهر وسلس البول وآلام الحوض والجماع المؤلم – وكلها يمكن ربطها مرة أخرى بضعف قاع الحوض (عدم القدرة على الاسترخاء وتنسيق عضلات قاع الحوض).

في بلدان أخرى، من الشائع أن تزور الأم الجديدة معالجًا لقاع الحوض في غضون الأسابيع القليلة الأولى بعد إنجابها لطفل. “في الولايات المتحدة، لا يتم إرسال الأمهات الجدد إلى معالج فيزيائي لقاع الحوض، وهذا أحد أسباب معاناتهن لسنوات عديدة من الألم والتسرب والضعف”.

“في بلدان أخرى مثل فرنسا، يوصف العلاج بالحوض لجميع النساء، وهؤلاء النساء يعدن تأهيل أجسادهن وعضلات قاع الحوض بشكل أسهل.” تشير حقيقة أن جميع الأمهات الجدد يتم فحصهن بحثًا عن مشكلات قاع الحوض في فرنسا، وإعطائهن العلاج إذا لزم الأمر، إلى مدى انتشار مشكلة ضعف قاع الحوض والخلل الوظيفي – وحاجة جميع الأمهات إلى الحصول على خيارات للشفاء وتقوية قاع حوضهن.

 

العلاج الطبيعي لقاع الحوض

 

ليست كل امرأة على دراية بالأعراض المرتبطة بقاع الحوض المختل. ومع ذلك، فإن العديد من المشكلات التي نميل إلى التفكير فيها على أنها تجارب شائعة أو حتى طبيعية بعد الولادة يمكن ربطها بمشاكل في عضلات قاع الحوض. يمكن أيضًا علاج الحالات الأخرى، مثل التشنج المهبلي والانتباذ البطاني الرحمي، من خلال العلاج الطبيعي لقاع الحوض.

تتضمن بعض الأعراض الشائعة لضعف علاج قاع الحوض ما يلي:

  • كثرة الرغبة في التبول
  • تبول مؤلم
  • سلس البول
  • صعوبة استكمال حركات الأمعاء
  • إمساك
  • آلام الحوض
  • ألم أو إزعاج أثناء ممارسة الجنس
  • ألم أسفل الظهر
  • آلام عظم العانة
  • عرق النسا
  • انفراق المستقيم (فصل عضلات البطن، والذي غالبًا ما يرتبط بضعف قاع الحوض)
  • تدلي أعضاء الحوض (المثانة أو الرحم أو المستقيم)

 

هل تحتاجين إلى علاج قاع الحوض

 

هناك قدر كبير من شد وتمديد العضلات والجلد في علاج قاع الحوض  الذي يجب أن يحدث لاستيعاب طفلكِ الذي ينمو ويسمح لكِ بالولادة. يمكن أن يكون لهرمونات الحمل والولادة والنفاس تأثير عميق على جسمكِ.

تجد العديد من النساء أن أجسادهن تعود إلى طبيعتها في غضون أسابيع أو شهور قليلة بعد الولادة. ومع ذلك، فإن العديد من النساء – خاصة إذا كان لديهن توائم متعددة، أو تعرضن لصدمات نفسية، أو أنجبن عدة أطفال – قد يحتجن إلى إعادة تأهيل عضلات قاع الحوض.

يوصي معظم معالجي قاع الحوض بالانتظار من أربعة إلى ستة أسابيع بعد الولادة لاستكشاف خياراتكِ فيما يتعلق بإعادة تأهيل قاع الحوض. قد تحتاجين إلى زيارة معالج قاع الحوض عاجلاً إذا عانيتِ من تمزق عميق أو إصابة أخرى أثناء الولادة.

إذا كنت تعانين من أعراض مثل سلس البول أو البراز، أو التدلي، أو ألم الحوض، أو أي من الأعراض المذكورة أعلاه، في غضون ستة أسابيع أو نحو ذلك، فاستشيري معالج قاع الحوض.

ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن علاج قاع الحوض يمكن أن يكون مفيدًا في أي وقت بعد الولادة. يمكن للمرأة الاستفادة منه حتى بعد سنوات من إنجاب طفل!

قد تكون طبيبتك أو ممرضة التوليد قادرة على تقديم تقييم أولي لكِ، ثم توصيكِ بزيارة معالج قاع الحوض. سيعمل العديد من معالجي قاع الحوض بالاشتراك مع طبيبتكِ أو ممرضة التوليد. يمكنكِ أيضًا البحث عن معالج قاع الحوض في الجمعية الدولية للطب الجنسي.

 

ماذا يفعل معالج قاع الحوض

 

ربما تتساءلين عما يحدث بالضبط إذا رأيتِ معالجًا لقاع الحوض. قد تشعرين العديد من الأمهات بعدم الارتياح حيال مشاركة أعراضهن ​​أو بدء علاج اضطرابات قاع الحوض.

لا تقلقي، فأنتِ لستِ وحدكِ، ومعالجي قاع الحوض يتمتعون بالخبرة في مساعدتكِ على الشعور بالتحسن، وكذلك جعل التجربة مريحة قدر الإمكان.

بعد قولي هذا، يجب عليكِ دائمًا إجراء مقابلة مع معالج قاع الحوض قبل زيارتكِ الأولى للتأكد من أنكِ تفهمين ما ستترتب عليه الزيارة وأنكِ تشعرين بالراحة مع المعالج.

عادةً، بعد الاستشارة الأولية والفحص والاستبيان الطبي، هناك بعض الأشياء الرئيسية التي سيعمل عليها معالج قاع الحوض أثناء الجلسة:

  • سيقوم بتعليمك كيفية عمل قاع حوضك، وكيفية التواصل مع جسمكِ وعضلاتك.
  • قد يناقش خيارات نمط الحياة التي يمكن أن تؤثر على قاع حوضكِ والأعضاء المحيطة به، بما في ذلك تقنيات التمرين المناسبة، وتناول الطعام والشراب، وعادات الأمعاء والمثانة.
  • قد يعلمك تقنيات مختلفة للتنفس مثل التنفس من “البطن” أو “الصدر”.
  • سيعلمك على الأرجح تمارين لأداءها يوميًا في المنزل للمساعدة على الاسترخاء وتقوية قاع حوضك؛ يمكن أيضًا مناقشة تقنيات التدليك.
  • يستخدم بعض مقدمي الخدمة مستشعرات الارتجاع البيولوجي أو التيارات الكهربائية منخفضة الدرجة لتعليمك الوعي بقاع الحوض وكيفية إشراك عضلات قاع الحوض بشكل صحيح.
  • قد يقدم بعض المعالجين تدليكًا لقاع الحوض للمساعدة على الاسترخاء والتوازن في عضلات قاع الحوض.

 

كيفية القيام بتمارين قاع الحوض

 

عندما يفكر معظم الناس في تمارين قاع الحوض، فإنهم يفكرون في تمارين كيجل، وهي عملية شد لعضلات الحوض. إن الشيء العظيم في تمارين كيجل هو أنها شيء يمكنكِ القيام به في المنزل – حتى أثناء الاسترخاء والمشي.

الحقيقة هي، مع ذلك، أن الكثيرين منا لا يقومون بعمل تمارين كيجل بشكل صحيح، مما يعني أننا قد لا نحصل على الفائدة الكاملة منها. في الواقع، وفقًا لبعض معالجي قاع الحوض، فإن أداء تمارين كيجل بشكل غير صحيح يمكن أن يضر أكثر مما ينفع.

تشرح الدكتورة راشيل جيلمان، دكتوراه في الطب، وهي خبيرة صحة قاع الحوض في Intimina: “غالبًا ما تقوم النساء بالضغط على مؤخرتهن أو بطنهن وهذا غير صحيح”.

“تمارين كيجل هي تمرين يتضمن شد ثم إرخاء عضلات قاع الحوض. للقيام بذلك بشكل صحيح، قد تفكر المرأة في محاولة إيقاف تدفق البول أو محاولة التفكير في عدم إخراج الغازات. “إذا أدخلن إصبعًا في المهبل، فسيشعرن بانقباض العضلات ورفعها. لا ينبغي أن تنقبض أي عضلات أخرى”.

 

كيفية القيام بتمارين كيجل بشكل صحيح

  • عندما تستعدين للقيام بتمارين كيجل، تأكدي من إفراغ مثانتك.
  • حددي مكان العضلات الصحيحة – فهي نفس العضلات التي تستخدميها لإيقاف تدفق البول.
  • اضغطي على هذه العضلات لمدة 10 ثوانٍ.
  • حرري العضلات وأرخيها لمدة 10 ثوانٍ أخرى.
  • استمري في هذا النمط حوالي 3 مرات يوميًا، لمدة 10-15 مرة لكل مرة.
  • تأكدي من أنكِ تتنفسين بحرية أثناء ممارسة تمارين كيجل – لا تحاولين حبس أنفاسك
  • تأكدي من عدم الضغط على عضلات الأرداف أو عضلات البطن أو عضلات الفخذين.

ضعي في اعتباركِ أن زيارة معالج قاع الحوض شخصيًا يمكن أن يساعدكِ على فهم هذا التمرين بشكل كامل، بالإضافة إلى التمارين الأخرى التي قد تناسب مشكلات قاع الحوض لديكِ.

 

نصيحة

 

علاج قاع الحوض . إن فكرة أنه من المفترض أن تعود النساء بطريقة سحرية إلى ما كن عليه بعد الحمل والولادة هي خرافة. تحتاج العديد من الأمهات إلى القليل من العناية الإضافية للمساعدة في اكتساب القوة والتوازن في فترة ما بعد الولادة.

نظرًا لأن مشكلات ما بعد الولادة مثل ضعف قاع الحوض والخلل الوظيفي غالبًا ما تكون مواضيع محظورة، ينتهي الأمر بالعديد من النساء للتعامل مع أشياء مثل تسرب البول، والتدلي، وآلام الظهر، والألم الجنسي لسنوات قبل الانفتاح على صراعاتهن أو طلب المساعدة.

قد تشعرين أحيانًا أنه من المستحيل إيجاد الوقت لمعالجة شيء مثل صحة قاع الحوض. لكن خذي الوقت من أجلكِ لا يقل أهمية عن الاهتمام بأي شخص آخر.

من المهم أن تفهمين أن هذه المشاكل شائعة جدًا بالفعل، ولا حرج عليك إذا كنتِ تواجهيها. هناك مساعدة رحيمة وفعالة متاحة لاستعادة جسمكِ إلى الصحة الكاملة. حتى لو مرت سنوات – أو عقود – منذ أن أنجبتِ طفلًا، يمكنكِ الاستفادة من علاج قاع الحوض. أنتِ تستحقين جسمًا يشعر بالراحة ويعمل بشكل جيد ويسمح لكِ بالعيش حياة كاملة وصحية.

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!