متى يجب إجراء اختبار الحمل إذا كان لديكِ متلازمة تكيس المبايض

PIN IT

 

متى يجب إجراء اختبار الحمل إذا كان لديكِ متلازمة تكيس المبايض من العلامات المميزة للإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات عدم انتظام الدورة الشهرية أو غيابها. بالنسبة للنساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض اللاتي ينشطن جنسياً أو يحاولن الحمل، فإن الانتظار حتى تحصلي على الدورة الشهرية أم لا يصبح لعبة تخمين. كما أنه يجعل من الصعب معرفة موعد إجراء اختبار الحمل.

 

عدم انتظام الدورة الشهرية مع متلازمة تكيس المبايض

 

غالبًا ما يكون عدم انتظام الدورة الشهرية ناتجًا عن عدم توازن الهرمونات يمكن لبعض النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض أن يكون لديهن دورة شهرية تستمر لمدة 3 أسابيع مؤلمة بينما قد لا تحصل أخريات على الدورة الشهرية لمدة 3 أشهر ، ولا يعرفن أبدًا متى ستأتي. قد لا تحصل الأخريات على دورة شهرية على الإطلاق.

فقط نسبة صغيرة من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض سيكون لديهن دورة شهرية منتظمة.

قد تواجه المرأة المصابة بمتلازمة تكيس المبايض والتي تحاول الحمل مشكلة عدم معرفة ما إذا كانت حامل أم لا. يمكن أن تحاول هي وزوجها الحمل لعدة أشهر، في محاولة لجعل الجماع مع الوقت الأكثر احتمالاً للتبويض. تتعامل دائمًا مع الدورة الشهرية غير المنتظمة، فلن يكون مفاجئًا أن يمر شهر ولا تأتيها الدورة الشهرية.

لا تعرف ما إذا كانت حامل أم لا، فقد تجد نفسها هي وزوجها يلجآن إلى إنفاق الكثير من المال على أدوات الحمل المنزلية فقط للحصول على نتيجة سلبية. يمكن أن تكون هذه محنة شهرية محبطة وعاطفية ومكلفة.

في هذا الحال، يمكن للمرأة – على نحو غير مفاجئ – ألا تحصل على الدورة الشهرية، وتخوض اختبار الحمل، وتكون النتيجة سلبية، متبوعة بشهر آخر دون أن تحصل على الدورة الشهرية. بعد شهر آخر، يمكن أن يؤدي اختبار الحمل المنزلي الجديد في النهاية إلى نتيجة إيجابية، وربما أكثر من ذلك بقليل للتأكد من أنه صحيح.

في أول موعد لها في أمراض النساء والولادة لحملها، قد تتفاجأ هذه المرأة وزوجها عندما يعرفان أنها كانت بالفعل حامل في الأسبوع العاشر، وكانت النتائج السابقة ما يسمى باختبار الحمل السلبي الكاذب. بمعنى، عند إجراء الاختبار المنزلي الأول، كانت بالفعل حامل ولكن قارئ الاختبار الذي استخدمته لم يكن قادرًا على اكتشافه في ذلك الوقت.

 

اختبارات الحمل السلبية الكاذبة

 

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تسبب اختبار حمل سلبي كاذب، وأكثرها احتمالية هي أن الاختبار المنزلي معطل أو انتهت صلاحيته.

تحدث معظم النتائج السلبية الكاذبة عندما تكون مستويات هرمون الحمل في البول منخفضة جدًا بحيث يتعذر على الاختبار اكتشاف الحمل. يمكن أن يحدث هذا إذا أجريتِ اختبار الحمل في وقت مبكر جدًا، خاصة إذا حدث التبويض في وقت متأخر من الشهر والذي يمكن أن يحدث مع النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.

يمكن أن يحدث اختبار سلبي خاطئ أيضًا إذا تم تخفيف مستويات هرمون الحمل بسبب تناول الكثير من السوائل قبل الاختبار. هذا هو السبب في أنه يوصى غالبًا باختبار أول بول في الصباح.

 

متى يجب إجراء اختبار الحمل

 

يجب إجراء اختبار الحمل عندما تشتبه المرأة في أنها قد تكون حامل. نظرًا لأن الأمر قد يستغرق ما يصل إلى أسبوع حتى ترتفع مستويات هرمون الحمل، فمن الأفضل الانتظار لمدة 7 أيام أو نحو ذلك بعد تأخر الدورة الشهرية لأخذ إختبار الحمل المنزلي.

يمكن أيضًا قياس مستويات هرمون الحمل عن طريق فحص الدم، ولكن يتم ذلك عادةً في عيادة الطبيب. إذا حصلتِ على نتيجة سلبية، فيمكنكِ إعادة الفحص في غضون أسبوع أو نحو ذلك باختبار آخر في المنزل للتأكد.

قومي بإجراء اختبار الحمل بعد سبعة أيام من تأخر الدورة الشهرية. أعيدي الفحص في أسبوع آخر إذا كان الاختبار سالبًا.

 

علامات الحمل المبكرة

 

لا يمكن لجميع النساء، وخاصة الأمهات لأول مرة، معرفة ما إذا كن حوامل أم لا في الأسابيع الأولى من الحمل. ولكن عادة، هناك بعض العلامات والأعراض التي يجب البحث عنها والتي يمكن أن تشير إلى أن المرأة حامل.

تشمل علامات وأعراض الحمل المبكرة ما يلي:

  • تأخر الدورة الشهرية
  • زيادة التعب
  • ألم وتحسس الثدي
  • النفور من الطعام
  • تقلب المزاج
  • انتفاخ البطن
  • كثرة التبول
  • الغثيان
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • الصداع
  • آلام أسفل الظهر

يمكن أن يساعدك التعرف على هذه العلامات والأعراض الشائعة على معرفة ما إذا كنتِ حامل أم لا. أثناء انتظار هذه الإجابة الحاسمة، يُنصح بتجنب الكحول والتدخين وأي تعاطي للمخدرات في حالة حدوث ذلك.

 

كيفية تحسين انتظام الدورة الشهرية

 

يمكن أن يؤثر الإجهاد المتزايد جنبًا إلى جنب مع التغييرات الكبيرة في النظام الغذائي والتمارين الرياضية على الدورة الشهرية. إذا كنتِ تعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية وكان لديكِ متلازمة تكيس المبايض، فمن المحتمل أن يكون ذلك بسبب اختلال التوازن الهرموني.

تتضمن أفضل الطرق لتنظيم الدورة الشهرية إذا كان لديكِ متلازمة تكيس المبايض:

  • اتباع نظام غذائي صحي. استمتعي بنظام غذائي غني بمضادات الأكسدة والدهون الصحية وقليلة الأطعمة المصنعة أو السكرية.
  • ممارسة الرياضة بانتظام. في دراسة نُشرت في مجلة Hormone and Metabolic Research، شهدت النساء المستقرات المصابات بمتلازمة تكيس المبايض اللاتي يمارسن الرياضة بشكل معتدل لمدة 30 دقيقة، 3 أيام في الأسبوع تحسينات كبيرة في التبويض وانتظام الدورة الشهرية.
  • أخذ المكملات. المكملات التي ثبت أنها تحسن انتظام الدورة الشهرية والتبويض لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيّس المبايض تشمل أسيتيل سيستئين وأحماض أوميغا 3 الدهنية وفيتامين د ومزيج من ميو ودي تشيرو إينوزيتول.

 

متى تتصلين بطبيبك

 

إذا تأخرت الدورة الشهرية بأسبوعين، وما زلتِ تحصل على اختبارات الحمل سلبية، يوصى بزيارة طبيبة أمراض النساء لإجراء فحص الحمل واختبار الدم. أثناء الفحص الداخلي، قد تكون طبيبتكِ قادرة على الشعور إذا كان رحمك متضخمًا، مما يشير إلى احتمالية الحمل.

إذا كنتِ مصابة بمتلازمة تكيّس المبايض وكانت دورتك الشهرية غير منتظمة ولستِ متأكدة مما إذا كنتِ حامل بالفعل، فتحدثي إلى طبيبكِ حول موعد الاتصال به. ستساعدك معرفة علامات الإنذار المبكر للحمل على معرفة ما إذا كنتِ حامل أم لا.

إذا كان لديكِ اختبار الحمل إيجابي وألم شديد في البطن أو الحوض، خاصة إذا كان مصحوبًا بالغثيان أو القيء أو الدوخة أو الإغماء، فاتصل بطبيبك على الفور و / أو اذهبي إلى غرفة الطوارئ. قد يكون لديكِ ما يسمى بالحمل خارج الرحم أو مشكلة طبية أخرى تتطلب عناية فورية.

ثقي دائمًا بحدسك. كلما تم تقييم الحمل مبكرًا، تمكنتِ من معرفة ما إذا كنتِ حامل وتتلقين العلاج المناسب. يُنصح باستشارة المتخصصين الصحيين قبل الحمل لإعداد جسمكِ لحمل صحي ومناقشة طرق تنظيم الدورة الشهرية غير المنتظمة.

What's Your Reaction?
Excited
7
Happy
3
In Love
8
Not Sure
2
Silly
3

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!