Now Reading
مخاطر الولادة القيصرية ومضاعفاتها

مخاطر الولادة القيصرية ومضاعفاتها

PIN IT

لماذا الولادة القيصرية ؟

على الرغم من أن العملية القيصرية قد لا تكون جزءًا من خطة الولادة الخاصة بك، إلا ان طبيبتك قد توصي بإجرائها لأسباب متعددة. قد تحتاجين إلى التخطيط لإجراء العملية القيصرية إذا كنتِ حامل بـــتـؤام أو أكثر أو إذا كنتِ تعانين من حالة طبية أو من العدوى.

كما قد تحتاجين أيضًا إلى إجراء عملية قيصرية إذا واجهت حالة طارئة أثناء المخاض. وفيما يلي بعض الأمثلة عن متى قد يكون هذا الخيار أكثر أمانًا:

  • إذا كان المخاض لا يتقدم كما يجب.
  • إذا كان طفلك في وضع سيء أو كبير جدًا بالنسبة لــ الولادة الطبيعية المهبلية.
  • إذا كانت صحتكِ أو صحة طفلك في خطر.

ولكن لا تزال هناك مخاطر لــ الولادة القيصرية لك ولطفلك.

 

مخاطر التي قد تتعرضين لها

هناك العديد من مخاطر الولادة القيصرية، كما هو الحال مع أي عملية جراحية كبرى. وتشمل هذه المخاطر الجلطات الدموية  والنزيف، وردود الفعل على التخدير. يمكنكِ أيضًا الإصابة بـأيٍ مما يلي:

  • العدوى.
  • الإصابة الجراحية في المثانة أو الأمعاء.
  • انسداد أو جلطة السائل الأمنيوسي (دخول السائل الأمنيوسي أو مواد من الجنين إلى مجرى دم الأم).
  • التهاب الرحم.
  • النزيف.
  • مخاطر في حالات الحمل المستقبلية.

لا بأس بإجراء الولادة القيصرية إذا كنتِ ترغبين في إرضاع طفلكِ طبيعياً. فــ بمجرد وصولكِ إلى غرفة التعافي، يجب أن تكوني قادرًة على البدء في المحاولة على الفور.

ولكن ستكونين أكثر عرضة لمضاعفات الحمل في المستقبل بمجرد حصولك على الولادة القيصرية. فـإذا ولدتِ ولادة مهبلية بعد إجراء عملية جراحية قيصرية، فهناك احتمال أن يتمزق الرحم على طول خط ندبة العملية القيصرية. كما قد تصادفك مشاكل في المشيمة في المستقبل أو قد تتطور أنسجة ندبية في منطقة الحوض. ولكن من الممكن الحصول على ولادة مهبلية طبيعية بعد إجراء عملية قيصرية.

 

مخاطر التي قد يتعرض لها طفلكِ

See Also

قد يتعرض طفلك لمخاطر أقل بكثير خلال الولادة القيصرية. فــ من المحتمل أن يصاب الأطفال الذين يولدون بعملية قيصرية بمشاكل في التنفس، خاصة إذا تم إجراء العملية الجراحية قبل الأسبوع الــ 39 من الحمل. ويعود السبب في ذلك هو أن المخاض يساعد في تنظيف رئة طفلك من السوائل.

إذا تم إجراء الولادة القيصرية قبل بدء المخاض، فقد يكون لا يزال لدى الطفل سوائل في رئتيه، ولكن عادة ما يتم التخلص منها تلقائياً بعد يوم أو يومين من الولادة.

هناك أيضًا خطر ضئيل لإصابة طفلك أثناء العملية – عادةً مجرد خدوش وشقوق صغيرة غير مقصودة، لكنها نادرة الحدوث. وكذلك فرصة تعرض طفلك لرد فعل سيئ نتيجة التخدير.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top