Now Reading
مرض السكري في الحمل مرتبط بالاكتئاب بعد الولادة

مرض السكري في الحمل مرتبط بالاكتئاب بعد الولادة

PIN IT

مرض السكري في الحمل مرتبط بالاكتئاب بعد الولادة

 

يشير بحث جديد إلى أن مرض السكري يزيد من خطرالاكتئاب ما بعد الولادة

يزيد خطر إصابة الأمهات المصابات بمرض السكري بـالاكتئاب بعد الولادة، وفقًا لبحث نشر في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية.

أن ما يصل إلى 9 ٪ من حالات الحمل معقدة بسبب مرض السكري الموجود مسبقا أو سكري الحمل ، وتعاني واحدة من كل 10 أمهات جدد من اكتئاب ما بعد الولادة.

يقول الباحثون إن النتائج الجديدة تشير، ولكن لا تثبت، إلى أن مرض السكري هو عامل خطر للاكتئاب في هذه المجموعة من النساء.

كانت النساء الحوامل والأمهات الجدد في الدراسة معرضات لما يقرب ضعف حالات الاكتئاب عند النساء غير المصابات بالسكري واللاتي كن حوامل أو ولدنّ للتو.

شملت الدراسة النساء ذوات الدخل المنخفض فقط، وليس من الواضح ما إذا كانت النتائج تمتد لتشمل مجموعات أخرى من النساء الحوامل والأمهات الجدد.

أخبرت باحثة الدراسة كاتي باكس كوزيمانيل، طالبة دكتوراه في كلية الطب بجامعة هارفارد، أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد ما إذا كان السكري يلعب دورًا مباشرًا في الاكتئاب أثناء الحمل وبعده مباشرة.

حيث قالت: “هذا عامل خطر جديد محتمل لاكتئاب ما بعد الولادة، ونحن في الحقيقة ليس لدينا الكثير من الأدلة”. “يعد السكري والاكتئاب من الأمراض التي يمكن علاجها. إذا تمكنا من إظهار أن النساء المصابات بمرض السكري أكثر عرضة للإصابة بـاكتئاب ما بعد الولادة، فيمكننا أن نستهدف جهود الكشف والتدخل لهذه المجموعة”.

 

الأمهات المصابات بالسكري والاكتئاب

شملت الدراسة ما يزيد قليلاً عن 11000 امرأة من ذوات الدخل المنخفض في نيوجيرسي يتلقين المساعدة الطبية واللاتي ولدن بين يوليو 2004 وأيلول 2006.

كانت النساء اللاتي كن يعانين مسبقاً إما من النوع الأول أو الثاني من السكري أو سكري الحمل أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب أثناء الحمل أو في فترة ما بعد الولادة.

وبعد السيطرة على عوامل الخطر غير الاقتصادية لاكتئاب ما بعد الولادة، كان لدى النساء المصابات بمرض السكري ضعف احتمالات تشخيص الاكتئاب أو تناول الأدوية المضادة للاكتئاب في الأشهر التي تعقب الولادة مباشرة، مقارنةً بالنساء غير المصابات بالسكري.

قالت باكس كوزيمانيل إن حوالي 10٪ من النساء المصابات بمرض السكري وليس لديهن تاريخ للاكتئاب أصبن باكتئاب ما بعد الولادة، مقارنة بـ 6٪ من النساء غير المصابات بمرض السكري ولديهن تاريخ مماثل.

وأضافت: “لا تثبت هذه النتائج أن مرض السكري هو سبب لاكتئاب ما بعد الولادة، وإنما يرتبط بعضها ببعض بطريقة أو بأخرى”. “بالتأكيد هناك العديد من الأسئلة التي لم يتم الإجابة عنها، ولكن تعتبر هذه الدراسة هي الأولى التي تدرس هذه العلاقة، ونحن بحاجة إلى الاهتمام بهذه النتائج”.

 

التغيرات الهرمونية والاكتئاب

تعد هذه الدراسة هي الأولى التي تربط مرض السكري بالاكتئاب بعد الولادة. لكن مجموعة متزايدة من الأدلة تربط السكري بالاكتئاب بين عامة السكان.

See Also

وفي دراسة نشرت في يونيو الماضي، أبلغت شيريتا هيل جولدن، دكتوراه في الطب وزملاؤها من كلية جونز هوبكنز الطبية عن زيادة الإصابة بالاكتئاب بين المرضى في منتصف العمر المصابين بالنوع الثاني من السكري.

وقالت غولدن أنها لم تتفاجأ بالنتائج التي توصلت إليها الدراسة المنشورة حديثًا.

كما صرحت: “على مرضى السكري القيام بالكثير من الأشياء، بما في ذلك مراقبة نسبة الجلوكوز وتعديل وجباتهم الغذائية”. “يمكن اعتبار بعض هذه الأشياء أعباء وقد تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب، ولا سيما في الفئات السكانية الشديدة الضعف مثل النساء الحوامل”.

وقد اقترحت أيضًا أن التغييرات الهرمونية التي تحدث مع مرض السكري يمكن أن تؤدي إلى تفاقم التغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل، مما يجعل هذه المجموعة معرضة بشكل خاص للاكتئاب.

قالت جولدن إن الفهم الأفضل للعلاقة بين مرض السكري والاكتئاب في جميع الفئات يمكن أن يحسن علاج كلا المرضين.

وأضافت قائلةً: “من المؤكد أن هناك حاجة إلى زيادة الوعي حول خطر الاكتئاب عند مرضى السكري”.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!