Now Reading
مرض السكري والحمل

مرض السكري والحمل

PIN IT
تعتري النساء المصابات بـ مرض السكري قبل الحمل مخاوف صحية خاصة. فبالإضافة إلى المطالب الجديدة التي يفرضها الحمل على الجسم، سيؤثر ذلك أيضًا على مستويات السكر في الدم وعلى أدوية السكري.
إذا كنتِ تفكرين في إنجاب طفل، فاتخذي الإجراءات اللازمة للتقليل من المخاطر التي تهدد حياتك أنت وطفلك.
استعدي
سوف يساعدك تحديد موعد مع الطبيبة لـتقديم المشورة قبل الحمل على الاستعداد للحمل جسديًا وعاطفيًا.
قومي بزيارة طبيبتك لمعرفة ما إذا كان يتم التحكم في مرض السكري الخاص بك بشكل جيد بما يكفي لإيقاف استخدام وسائل منع الحمل. يمكن لفحص الدم الذي يسمى اختبار الهيموغلوبين الغليكوزيلاتي (HbA1c ، أو A1c فقط) أن يوضح مدى تقدم المرض على مدار الأسابيع الــ 8 إلى 12 الأخيرة.
يمكن أن تساعد الفحوصات الطبية الأخرى في منع المضاعفات أثناء الحمل، ومن هذه الفحوصات ما يلي:
  • فحص تحليل البول للكشف عن مشاكل الكلى
  • فحص نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية
  • فحص العين لمعرفة ما إذا كنتِ مصابة بالمياه زرقاء أو إعتام عدسة العين أو اعتلال الشبكية
  • فحص تخطيط القلب الكهربائي
  • فحص الدم للتأكد من عمل الكليتين والكبد
  • فحص القدم
السيطرة على سكر الدم 
يمكن إن يسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم في وقت مبكر من الحمل (قبل الأسبوع  13) حدوث تشوهات خلقية. كما يمكن أن يزيد من مخاطر الإجهاض والمضاعفات المرتبطة بمرض السكري.
ولكن لا تعرف الكثير من النساء بأنهن حاملات حتى ينمو الطفل لمدة تتراوح بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع. لهذا السبب يجب السيطرة على نسبة السكر بشكل جيدة قبل في الحمل.
حافظي على ابقاء مستويات السكر في الدم في حدود النطاق الصحي:
  • 70 إلى 100 ملغ / ديسيلتر قبل الوجبات
  • أقل من 120 ملغ / ديسيلتر بعد الأكل بساعتين
  • 100-140 ملغ / ديسيلتر قبل وجبة النوم الخفيفة
التزمي بتناول الوجبات الصحية وممارسة التمارين الرياضة واستخدام أدوية السكري للحفاظ على توازن صحي.
كيف يمكن أن يؤثر مرض السكري على الطفل
غالباً ما يكون الأطفال المولودين لنساء مصابات بمرض السكري أكبر حجماً، وهي حالة تسمى “العملقة”.
ونتيجة لأن الأمهات لديهن مستويات عالية من السكر في الدم، فإن الاطفال يحصلون على الكثير من السكر من خلال المشيمة. يستشعر بنكرياس الطفل السكر ويصنع مزيدًا من الأنسولين لاستخدامه، ثم يتم تحويل هذا السكر الزائد إلى دهون، مما يزيد من وزن وحجم الطفل.
تراقب العديد من المستشفيات حالة أطفال الأمهات المصابات بمرض السكري لعدة ساعات بعد الولادة. فإذا كانت الأم تعاني من ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل منتظم أثناء الحمل (وخاصة خلال الـ 24 ساعة قبل الولادة)، فقد يتعرض الطفل إلى هبوط شديد وخطير بسكر الدم بعد ولادته. يحصل ذلك بسبب اعتماد الأنسولين عند الاطفال على نسبة مرتفعة من السكر موجودة في دم الأم، وعندما يتم التخلص منه فجأة، سيهبط مستوى السكر بسرعة وسيحتاجون إلى الجلوكوز لموازنته.
كما قد تنخفض مستويات الكالسيوم والمغنيسيوم أيضًا عند الأطفال، ولكن يمكن تثبيتها باستخدام الأدوية.
يكون حجم بعض الأطفال أكبر من أن يتم ولادتهم عن طريق المهبل، وبالتالي ستحتاج الأم إلى عملية قيصرية. سوف تراقب طبيبتك حجم الطفل حتى تتمكنين من التخطيط للطريقة الاكثر أماناً للولادة.
أدوية السكري
إذا كنتِ تستخدمين الأنسولين للسيطرة على مرض السكري، يمكن لطبيبتك أن تخبرك بكيفية ضبط الجرعة. ربما يحتاج جسمك إلى المزيد أثناء الحمل، ولاسيما خلال الثلاثة الشهور الأخيرة.
إذا كنت تستخدمين الحبوب، فقد تحتاجين إلى استبدالها بحقن الأنسولين. قد لا يكون من الآمن استخدام بعض الأدوية، أو قد تسيطرين على المرض بشكل أفضل.
إتباع حمية غذائية
إن تغيير ما تتناولينه وكيف تتناولينه سيساعدك على تجنب المشاكل المتعلقة بمستويات السكر في الدم.
ستحتاجين أيضًا إلى ادراج المزيد من السعرات الحرارية لطفلك المتنامي. يمكن لطبيبتك أو المثقف الصحي لمرض السكري مساعدتك في معرفة كيفية القيام بذلك بطريقة أمنة.
هل سأحمل طفلي حملاً كاملاً؟
غالباً ما تكمل النساء المصابات بداء السكري الذي يتم التحكم فيه جيدًا فترة الحمل كاملة دون أي مشاكل.
ومع ذلك، يفضل العديد من الأطباء التخطيط لــ الولادة المبكرة، عادة في حوالي الأسابيع 38-39 من الحمل.
سكر الدم أثناء المخاض والولادة
قد يكون المخاض وقتًا مرهقًا لك وللطفل. فإذا كنتِ تستخدمين الأنسولين أثناء الحمل، فسوف يستمر احتياجك له خلال المخاض. وعادةً ما يستمر استخدام الانسولين عن طريق الحقن الوريدية أو باستخدام مضخة الانسولين إذا كنت بالفعل تستخدمينها.
من المحتمل أن تنخفض حاجتك للأنسولين بسرعة بعد الولادة مباشرة.
إقرأي أيضاً:
What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top