Now Reading
مشاكل النوم أثناء الحمل

مشاكل النوم أثناء الحمل

PIN IT
أصبحتِ حامل، سوف تعانين من مشاكل النوم أثناء الحمل ويصبح الحصول على ثمان إلى تسع ساعات متواصلة من النوم الهادئ بمثابة حلم بعيد المنال.
إذا لم يكن الضغط المزعج على المثانة هو ما يبقيك مستيقظًة، فـلابد أنها آلام الظهر أو تشنجات الساق، أو عدم القدرة على الراحة في السرير الذي سبق وأن جعلكِ تغطين في النوم العميق ذات مرة.
ما الذي يجعل مشاكل النوم أثناء الحمل أكثر صعوبة؟ من المعروف أن هذا الوقت الآن هو الوقت الذي تحتاجين فيه إلى النوم أكثر من أي وقت أخر. وبمجرد وصول طفلك، سيصبح الحصول على الراحة أثناء الليل أكثر صعوبة.
لماذا تعانين من مشاكل النوم أثناء الحمل ؟
لماذا تواجهين صعوبة كبيرة في النوم أثناء الحمل ؟ يمكنك إلقاء اللوم على:
  • آلام الظهر. عندما يتحول مركز الثقل( مركز الجاذبية) إلى الأمام، فإن عضلات الظهر تتضاعف وتصبح مؤلمة نتيجة لذلك. وبلإضافة، ترتخي الأربطة بفضل هرمونات الحمل( هرمون الريلاكسين)، مما يجعلك أكثر عرضة للإصابة بألآم في الظهر.
  • غازات البطن. تبطئ هرمونات الحمل عملية الهضم، مما يجعلك تشعر بالانتفاخ والغازات.
  • حرقة المعدة. تعمل الهرمونات ذاتها على ارخاء العضلات في الجهاز الهضمي، مما يسهل على أحماض المعدة الرجوع مرة أخرى إلى المريء مسببة الحرقة.
  • تشنجات الساق وتململ الساقين. يمكن أن تؤدي التغييرات في الدورة الدموية والضغط الناتج من الطفل على الأعصاب والعضلات إلى تشنج الساق. كما قد تشعرين أيضًا بالزحف والتنميل في ساقيكِ والمعروف باسم متلازمة تململ الساقين.
  • ضيق في التنفس. يضغط رحمك المتزايد أيضًا على الحجاب الحاجز، الذي يقع تحت رئتيك مباشرةً. يمكن أن يجعل هذا الضغط من الصعب عليكِ التقاط أنفاسك.
  • الشخير. قد تنتفخ الجيوب الأنفية أثناء الحمل، مما يسبب الشخير. كما يمكن أن يزيد الضغط الزائد من محيطك المتنامي من الشخير. وبالتالي قد تمنع مثل هذه التغييرات التنفس لفترة وجيزة أثناء النوم (متلازمة انقطاع النفس النومي).
  • القلق. اصبح لديك الكثير من الأمور الآن لتفكيرين فيها مع وصول الطفل. حيث يمكن للعديد من الأفكار والمخاوف التي تدور في رأسك أن تمنعك من النوم.
لا تتجاهلين مشاكل النوم أثناء الحمل
من المهم معالجة الأرق أثناء الحمل. حيث يحتاج جسمك الآن إلى الراحة لرعاية طفلك المتنامي. بالإضافة إلى ذلك، فإن قلة النوم قد تصعب عليكِ عملية المخاض وتجعله يستمر أطول، وقد يجعلك أكثر عرضة للولادة القيصرية. كما قد يجعلك أيضًا أكثر عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة. وقد تؤدي متلازمة انقطاع النفس النومي غير المعالجة أيضًا إلى حدوث مضاعفات الحمل، مثل ارتفاع ضغط الدم ومشاكل النوم لدى طفلك بعد الولادة.
كيف تنامين بشكل أفضل
يعد علاج الأرق أكثر صعوبة عند الحمل ، لكن هذا ليس أمر مستحيلاً. لا تعتبر العديد من أدوية النوم آمنة للنساء الحوامل  وأطفالهن.
ومع ذلك، فإن تغييرات نمط الحياة – بما في ذلك إجراء التعديلات على نظام نومك – يمكن أن تحسن من نومك بشكل آمن. التزمي بالذهاب إلى النوم في وقت محدد (مبكرًا) ، وابدئي باتباع هذه النصائح.
  • التقليل من تناول القهوة. لن يعمل الكافيين الموجود في القهوة على إبقاءك مستيقظًة فحسب، بل ستجعل القهوة أيضًا من الصعب على جسمك امتصاص الحديد الذي تحتاجينه أنتِ وطفلك.
  • شرب الكثير من الماء خلال اليوم، ولكن توقفي عن الشرب قبل النوم ببضع ساعات حتى لا تضطرين إلى الاستيقاظ للذهاب إلى الحمام.
  • الخروج والمشي لمدة 30 دقيقة في اليوم. حيث تساعدك التمارين على النوم بشكل أفضل. ولكن لا تمارسي التمارين الرياضية في غضون أربع ساعات من وقت النوم لأنها قد تبقيك مستيقظًة.
  • اخذ حمامًا دافئًا، أو اطلبي من شريكك أن يقوم بالتدليك لكي يجعلك  مسترخيةً.
  • الحفاظ على إبقاء غرفة نومك هادئة ومظلمة وباردة في الليل لمساعدتك على النوم.
إذا جربت هذه النصائح ولكن ما زلتِ لا تستطيعين النوم أو البقاء نائمة بشكل متواصل، فاستشيري طبيبتك. قد تحتاجين إلى علاج لمشاكل النوم مثل الشخير أو متلازمة تململ الساقين.
  • إذا كنتِ تعانين من متلازمة تململ الساقين، فاحصلي على الكثير من حمض الفوليك والحديد من فيتامينات ما قبل الولادة ومن الأطعمة مثل الخبز والحبوب الكاملة.
  • إذا كنتِ تعانين من زيادة الوزن أو الشخير، فقد تقوم طبيبتك بمراقبتكِ لمعرفة فيما اذا كنت تعانين من متلازمة انقطاع النفس النومي. قد تحتاجين إلى قناع خاص يوفر ضغط هواء ثابت للحفاظ على مجرى الهواء مفتوحًا. سيساعدك هذا على التنفس بسهولة أكبر أثناء الليل.
  • إذا كنتِ تعانين من حرقة في المعدة، فحاولي استخدام مضادات الحموضة التي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية. أو قومي، إذا كان ذلك ممكنًا، برفع رأس سريرك بضع بوصات حتى يتراجع الحمض بدلاً من الصعود إلى المريء. لا تقومي برفعها بـالوسائد، حيث يمكن أن تجعل الأمور أسوأ. تجنبي أيضا تناول الأطعمة الغنية بالتوابل أو الحمضية التي يمكن أن تسبب حرقة، ولا تأكلي وجبة كبيرة قبل النوم مباشرة. وإذا كنتِ جائعًة، فتناولي وجبة خفيفة مثل بسكويت القمح الكامل والجبن أو التفاح.
  • إذا كنتِ تشعرين بالقلق، فتحدثي إلى طبيبتك التي قد تحيلك إلى مصادر دعم إضافية.
إقرأي أيضاً:
What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!