Now Reading
منع عدوى الخميرة أثناء الحمل

منع عدوى الخميرة أثناء الحمل

PIN IT

كل هذه التغييرات الهرمونية تعيث فساداً في جسمكِ! جانب واحد يؤثر قد يكون عدوى الخميرة أثناء الحمل .

بفضل التغييرات الهرمونية العديدة التي يمر بها جسمكِ، قد تصابين بالتهابات الخميرة في كثير من الأحيان أثناء الحمل. تسبب عدوى الخميرة الفطريات التي توجد عادة في الأغشية المخاطية في الجسم، وأنها ليست ضارة لطفلكِ الذي لم يولد بعد. في أسوأ الأحوال، إذا كان لديكِ عدوى الخميرة أثناء الولادة، فقد يصاب طفلكِ بـ عدوى خفيفة في الفم تسمى مرض القلاع بعد أسبوع من الولادة، ويمكن علاجها بسهولة.

وفي الوقت نفسه، يمكن أن تجعلكِ عدوى الخميرة منزعجة جداً. ستلاحظين عادة تغييرًا في الإفرازات المهبلية؛ ستبدو مثل الجبن الريفي الجاف. سوف تشعرين أيضًا بحكة أو حرقان في المهبل، خاصة أثناء الجماع أو في الليل. قد يكون لديكِ أيضًاً بعض الاحمرار بالقرب من فتحة المهبل.

للمساعدة في درء عدوى الخميرة ، قللي من نسبة السكر المكرر، وارتدي ملابس فضفاضة وسروال قطني بدلاً من الملابس الضيقة والجوارب الطويلة، وحافظي على جفاف الأعضاء التناسلية. (وهذا يعني خلع بدلة الاستحمام المبللة مباشرة بعد السباحة). ارتدي ثياب النوم بدون ملابس داخلية وتجنبي ارتداء الفوط التي تمتص الإفرازات.

في حالة الإصابة بـ عدوى الخميرة خلال الثلث الأول من الحمل، فمن المحتمل أن تكون طبيبتكِ قادرة على تشخيصها عن طريق فحص الإفرازات المهبلية؛ قد تأخذ أيضًا عينة لاستبعاد الإصابات المحتملة الأخرى. ربما ستنصحكِ باستخدام دواء ميكونازول . قد تساعد العلاجات المنزلية أيضًا في جعلكِ أكثر راحة. وتشمل هذه إضافة 1 كوب من نشا الذرة بالإضافة إلى 1/2 كوب من صودا الخبز في الحمامات الدافئة، استخدمي الكمادات الباردة لتخفيف الحكة، وتناولي اللبن.

 

اقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!