Now Reading
نصائح لتجنب حروق الشمس أثناء الحمل

نصائح لتجنب حروق الشمس أثناء الحمل

PIN IT

 

يستمتع معظم الناس بيوم على الشاطئ أو في المسبح، حيث يصل دفء الشمس إلى خديهم. في حين أن القليل من الشمس توفر فيتامين د الذي تشتد الحاجة إليه، فإن الكثير منها ليس جيدًا لأي أحد. وإذا كنتِ حامل تزداد المخاطر.

بصرف النظر عن مخاطر الإصابة بسرطان الجلد، لدى النساء الحوامل عدد من المخاطر الأخرى التي يجب مراعاتها إذا ما قضين الكثير من الوقت في الشمس. تشمل هذه المخاطر كل شيء بدءًا من الحرق بسهولة أكبر إلى الجفاف واستنفاد مخازن حمض الفوليك.

 

مخاطر حمامات الشمس

عندما تكونين حامل، فإن زيادة مستويات الهرمون التي تجوب جسمكِ تجعل بشرتكِ أكثر حساسية وحرقة أسهل في الشمس. في الواقع، الخلايا المنتجة للصبغة، تعرفين الخلايا التي تمنحكِ التسمير، تكون في حالة فرط في التسبب في جعل بشرتكِ أكثر عرضة لتغير لونها عند تعرضها لأشعة الشمس فوق البنفسجية. بدلاً من التسمير، يمكن أن ينتهي بكِ الأمر مع وفرة من النمش أو حتى الكلف، وهي بقع رمادية بنية اللون غالبًا ما توجد على الخدين. يجتمع هذا مع حقيقة أن الحمل يغير جهاز المناعة، ويمكنكِ معرفة سبب تصاعد خطر الإصابة بسرطان الجلد عندما تكونين حامل إذا لم تتخذين الاحتياطات.

يمكن للحمام الشمسي أيضًا أن يستنزف سوائل الجسم مما يؤدي إلى الإصابة بالجفاف والسخونة الزائدة. يمكن أن يؤدي هذا النقص في السوائل بعد ذلك إلى ضغوط لا داعي لها، والتي يمكن أن تؤدي بدورها إلى تقلص قبل الأوان. علاوة على ذلك، عندما ترتفع درجة حرارة جسمكِ، ترتفع درجة الحرارة الداخلية، مما قد يسبب عيوب خلقية.

وأخيرًا، يمكن لأشعة الشمس فوق البنفسجية أن تحلل حمض الفوليك في الجسم، مما يقلل من فرصة العيوب الخلقية. هذا خطر على النمو العصبي لطفلكِ خاصة خلال الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل.

 

اتخذي الاحتياطات في الشمس

على الرغم من المخاطر، لا تستطيع العديد من النساء ببساطة تجنب التعرض لأشعة الشمس. لا تيأسي إذا كان هذا هو وضعكِ. طالما كنتِ تتخذين الاحتياطات، يجب أن تكونين بخير. حتى إذا كنتِ ستذهبين إلى نزهة في الهواء الطلق لمدة ساعة تقريبًا، فلا يزال عليكِ توخي الحذر واتخاذ خطوات لحماية بشرتكِ. إليكِ بعض الاقتراحات حول كيفية حماية نفسكِ وحماية طفلكِ الذي لم يولد بعد من التعرض لأشعة الشمس.

 

استخدام واقي الشمس كحل أخير لكِ

وفقًا لمجموعة العمل البيئي، وهي منظمة غير ربحية تقوم بتقييم فعالية واقي الشمس، يجب عليكِ استخدام واقي الشمس كخط دفاع أخير لحماية بشرتكِ. بدلًا من ذلك، عليكِ أن تبدئي بتغطية جسمكِ. وهذا يشمل ارتداء قبعة ونظارة شمسية وملابس خفيفة الوزن تحمي بشرتكِ من أشعة الشمس. ثم، ضعي كريم الحماية من الشمس كحاجز نهائي للحماية.

 

احضار الكثير من الماء

يمكنكِ الحفاظ على برودة جسمكِ ومنع ارتفاع درجة الحرارة من خلال شرب الكثير من الماء المعتدل. سيساعدكِ ذلك أيضًا على المحافظة على رطوبتكِ. تذكري أنكِ لا تريدين أن ترتفع درجة حرارتكِ الأساسية. وأفضل طريقة للمحافظة على البرودة إذا كنتِ ستخرج في الخارج هي الحفاظ على شرب الماء. قد ترغبين أيضًا في إحضار مروحة تعمل بالبطارية للحفاظ على برودة جسمكِ خاصة إذا كان الجو حارًا بشكل استثنائي.

 

تجنبي الشمس خلال ساعات الذروة

إذا كان ذلك ممكنًا، حاولي البقاء بعيدة عن الشمس بين الساعة 10 صباحًا و 2 ظهرًا. عندما تكون أشعة الشمس هي الأقوى. تذكري أن أشعة الشمس خطرة حتى على صحة النساء الحوامل. نتيجة لذلك، لا يشجع العديد من الأطباء حمامات الشمس. إذا وجدتِ أنه يجب أن تكوني في الشمس، فحاولي إنشاء ظل صغير لنفسكِ ولطفلكِ الذي لم يولد بعد بمظلة كبيرة الحجم.

 

تغطية بطنكِ

نعم، صحيح أن العديد من المشاهير الحوامل يلتقطن صورًا لنتوء أجنتهن على الشاطئ. ولكن، من الناحية الواقعية، فإن الخيار الأكثر حكمة هو تانكيني أو ثوب السباحة من قطعة واحدة. لأن بطنكِ البارز يمسك بالأشعة من كل زاوية، فهناك خطر أكبر من التعرض لحروق الشمس. بالإضافة إلى ذلك، إذا كنتِ لا تريدين أن يظهر الخط الأسود، أو خط الحمل الذي يتجه لأعلى وأسفل بطنكِ، يصبح داكن أكثر، فقد ترغبين في تغطيته.

 

اختاري واقٍ شمسي بحكمة

إن تأثير أشعة الشمس فوق البنفسجية على الجلد موثق جيدًا. بالإضافة إلى احتمال الإصابة بسرطان الجلد، يمكن أن تسبب هذه الأشعة الضارة أيضًا بقع الشمس والشيخوخة المبكرة. ونتيجة لذلك، غالبًا ما تكون كريمات الحماية من الشمس هي الخيار الأفضل لحجب هذه الأشعة الضارة. ولكن، ما مدى أمان هذه الواقيات من الشمس للنساء الحوامل؟

تحجب عادة واقيات الشمس الأشعة فوق البنفسجية من خلال تضمين أحد المكونات الثلاثة – أوكسي بينزون، وأكسيد الزنك أو ثاني أكسيد التيتانيوم. من هذه المكونات الثلاثة، أوكسي بينزون هو العنصر الذي تحتاج النساء الحوامل تجنبه. على عكس أكسيد الزنك وثاني أكسيد التيتانيوم، اللذان يقعان فوق الجلد، يُمتص أوكسي بنزون ​​في الجلد وغالبًا ما يُستخدم لمساعدة المواد الكيميائية الأخرى على الامتصاص في الجلد، والذي ينتهي به المطاف في مجرى الدم.

 

مخاطر أوكسي بينزون

وفقًا لمجموعة العمل البيئي، تحتوي العديد من كريمات الوقاية من الشمس ومستحضرات العناية بالجسم ومرطبات الشفاه وأحمر الشفاه على مادة كيميائية خطيرة تُعرف باسم أوكسي بنزون. حتى بعض مصففات الشعر والعطور تحتوي على أوكسي بنزون. لم يتم ربط أوكسي بينزون بالحساسية فحسب، بل كان معروفًا أيضًا بتلف الخلايا وتعطيل الهرمونات. ومع ذلك، فهي منتشرة في عدد من منتجات العناية بالبشرة بما في ذلك واقيات الشمس.

في الواقع، قامت مراكز السيطرة على الأمراض بإجراء دراسة وجدوا فيها آثارًا لأوكسي بنزون ​​في 97 في المائة من المستخدمات له. ما هو أكثر من ذلك، كان لدى النساء والفتيات أعلى تركيزات لأنهن يستخدمن منتجات العناية بالبشرة بشكل متكرر أكثر من الرجال والشباب. ونتيجة لذلك، يجب تجنب أي منتجات تحتوي على أوكسي بينزون، خاصة أثناء الحمل. إليكِ بعض النصائح لاختيار واقي الشمس أثناء الحمل.

 

اقرأي كل ملصق

كما ذكرنا سابقًا، تريدين التأكد من أن واقي الشمس الخاص بكِ لا يحتوي على أوكسي بنزون. هذه المادة الكيميائية، التي تُمْتَصْ بسهولة في جلدكِ، تم ربطها بأوزان الولادة المنخفضة. كما أنه عامل خطر لأمراض القلب التاجية وارتفاع ضغط الدم و داء السكري من النوع 2 وأمراض أخرى. من المعروف أيضًا أن أوكسي بينزون يتداخل مع هرمونات الجسم، والتي قد تسبب بدورها مشاكل في النمو عند الأطفال الذين لم يولدوا بعد.

 

اختاري اللوشن بدلاً من البخاخات

أشارت الوكالة الدولية لبحوث المسرطنات إلى أن ثاني أكسيد التيتانيوم مادة مسرطنة محتملة عند استنشاقه بجرعات عالية. لهذا السبب، تقترح مجموعة العمل البيئي أن تتجنب النساء الحوامل (والجميع أيضًا) البخاخات. علاوة على ذلك، فإن البخاخات تجعل من السهل جدًا على النساء تفويت بقعة أو وضع القليل من واقي الشمس.

 

فهم ملصقات عامل الحماية من الشمس

See Also

يمنحكِ عامل الحماية من الشمس الفائق إحساسًا زائفًا بالأمان. على سبيل المثال، يحمي عامل الحماية من الشمس بقوة 30، 97 بالمائة من أشعة الشمس و بقوة 50 يحجب 98 بالمائة. لذلك، لا تفكري فقط لمجرد أنكِ إذا وضعتِ واقي بقوة 100 فإنكِ تتمتعين بالحماية الكاملة. بغض النظر عن عامل الحماية من الشمس الذي تختارينه، ما زلتِ بحاجة إلى إعادة وضع الواقي كل ساعتين على الأقل وأكثر إذا كنتِ داخل وخارج الماء كثيرًا.

 

أنتِ مصابة بحروق الشمس، ماذا نفعل الآن؟

تمامًا مثل اختيار واقيات الشمس، يجب على النساء الحوامل توخي الحذر بشأن ما يضعونه على جلدهن لعلاج حروق الشمس. على سبيل المثال، تحتوي الكثير من المنتجات المستخدمة لعلاج حروق الشمس على ليدوكائين، وهو مخدر موضعي يخدر ويبرد الجلد. لسوء الحظ، من الأفضل الابتعاد عن أي منتجات تحتوي على هذا المكون أثناء الحمل. بالطبع، أفضل طريقة لعلاج حروق الشمس هي تجنب الحروق على الإطلاق. لكن الأخطاء تحدث وإذا كنتِ تتعاملين مع الحرق، نأمل أن تجدين بعض الراحة في الاقتراحات التالية.

 

خذي حمامًا باردًا أو دشًا

تذكري أن بشرتكِ تؤلمكِ لأنها تعرضت للحرق والسخونة الزائدة. ونتيجة لذلك، قد تجدين بعض الراحة على المدى القصير من خلال الذهاب لحوض استحمام بارد أو الاستحمام بماء بارد. على الرغم من أنه لن يجعل الألم يختفي للأبد، إلا أنه سيوفر لكِ بعض الراحة على المدى القصير.

 

وضع الصبار

جل الصبار النقي أو الزيت يعمل معجزات على حروق الشمس. وإذا احتفظتِ به في الثلاجة حتى تحتاجينه، فسيوفر راحة إضافية باردة. قد ترغبين أيضًا في شراء نبات الصبار وحصاد المادة الزيتية مباشرة من النبات. ليس هذا النبات مثاليًا لعلاج حروق الشمس فحسب، ولكنه أيضًا رائع لأي نوع من الحروق أو تهيج الجلد.

 

أضيفي شيئًا إضافيًا إلى حمامكِ

يوصي بعض أطباء الجلد بإضافة كمية صغيرة من خل التفاح إلى الحمام البارد. عند إضافته إلى الماء البارد، يعمل الخل كمادة قابضة لتهدئة حروق الشمس. في غضون ذلك، يوصي آخرون بإضافة دقيق الشوفان للمساعدة على تهدئة الحروق.

 

ابقِ هادئة

تذكري أن حروق الشمس عادة ما تكون عميقة في الجلد فقط. لذا، من المحتمل ألا يتأثر طفلكِ الذي لم يولد بعد بالحرق. ومع ذلك، فإن الجوانب الأخرى المتعلقة بالتعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة يمكن أن تسبب مشاكل مثل ارتفاع درجة الحرارة أو الجفاف. أخيرًا، الحمى نادرة عند التعافي من حروق الشمس، ولكن إذا أصبتِ بحمى 100 أو أكثر، فيجب عليكِ الاتصال بطبيبتكِ. خلاف ذلك، استريحب ودعي بشرتكِ تلتئم وتجنبي أي تعرض إضافي للشمس حتى تتعافي تمامًا.

 

نصيحة

تذكري، ليس عليكِ البقاء في المنزل طوال الوقت لمجرد أنكِ حامل. يجب عليكِ الخروج والتمتع بالشمس والهواء النقي. عليكِ فقط اتخاذ قرارات حكيمة واتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية بشرتكِ وجنينكِ. ولكن، بكل الوسائل، استرخي واستمتعي قليلاً.

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!