Now Reading
هل النزيف أثناء الحمل المبكر يعني حدوث إجهاض؟

هل النزيف أثناء الحمل المبكر يعني حدوث إجهاض؟

PIN IT

 

 

النزيف أثناء الحمل المبكر

 

أول شيء: إذا كنتِ حامل وتعانين من النزيف أثناء الحمل المبكر ، خذي نفسًا عميقًا. إنه أمر مخيف ومقلق، لكن النزيف المهبلي أثناء الحمل المبكر لا يعني دائمًا الإجهاض، خاصة إذا كان خفيفًا. إليكِ نظرة عامة على ما يمكن أن يعنيه النزيف أو بقع الدم عند مراحل مختلفة من الحمل. تذكري أنه في حالة حدوث أي نزيف أو بقع دم أثناء الحمل، فإن أفضل شيء عليكِ فعله هو الاتصال بطبيبتكِ للحصول على المشورة.

 

النزيف خلال الأشهر الأولى من الحمل

 

النزيف خلال الأشهر الأولى من من الحمل ليس غير شائعًا كما تظنين. تظهر الأبحاث أنه تعاني 15٪ إلى 25٪ من النساء من نوع من النزيف خلال هذا الوقت. على الرغم من أنه لا يمكن إنكار أن النزيف أو بقع الدم في الأشهر الأولى من الحمل قد يعني إجهاض وشيك (نوع من فقدان الحمل)، فإنه يمكن أن يشير إلى مشاكل أخرى أيضاً.

تعاني حوالي نصف النساء المصابات بنزيف مهبلي في الأشهر الأولى من الحمل من الإجهاض. قد يبدو هذا مرعباً، لكن ضعي في اعتباركِ أن هذا يعني أيضًا أنه نصف النساء اللاتي يعانين من النزيف لا يعانين من الاجهاض.

لذا إذا كنتِ لا تعانين من الإجهاض، فماذا يمكن أن يكون؟

 

أسباب النزيف أثناء الحمل المبكر

 

يمكن أن تشمل الأسباب النزيف أثناء الحمل المبكر الأخرى التي قد تؤدي إلى حدوث نزيف أو بقع الدم:

  •  حساسية عنق الرحم: يمكن أن تحدث بقع دم فاتحة ذات لون بني بعد فحص الحوض أو الجماع لأن عنق الرحم قد يكون أكثر حساسية وملتهبًا، ولكن هذا النوع من بقع الدم يجب أن يتوقف في غضون يوم أو نحو ذلك.
  •  نزيف الانغراس: تعاني بعض النساء من نزيف الانغراس، وهو بقع دم تحدث في الشهر الأول عندما تتكيف بطانة الرحم مع الحمل المغروس حديثًا.
  • نزيف تحت المشيمة: عندما يتراكم الدم بين جدار الرحم والكيس السلوي، يسمى هذا نزيف تحت المشيمة أو ورم دموي ويمكن أن يسبب النزيف أثناء الحمل المبكر. تحدث هذه الحالة في حوالي 1٪ من حالات الحمل.
  • الحمل العنقودي: نادرًا ما يحدث النزيف المهبلي بسبب الحمل العنقودي، وهو نوع من أمراض ورم الأرومة الغاذية الحملي. يكون لديكِ في الحمل العنقودي مجموعة من الأنسجة غير الطبيعية في الرحم بدلاً من الجنين، عادةً بسبب مشاكل الكروموسومات أثناء الحمل. مستوى هرمون الحمل مرتفع، مما يعني أن اختبار الحمل سيكون إيجابيًا

 

الإجهاض

تحدث حالات الإجهاض في حوالي 15 ٪ إلى 20 ٪ من جميع حالات الحمل وعادة ما تحدث خلال الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل. من المرجح أن يكون النزيف المهبلي في الأشهر الأولى من الحمل ناتجًا عن الإجهاض إذا كان غزير وأحمر، وإذا كانت الكمية تصبح أغزر بدلا من أن تخف.

تشمل العلامات الأخرى للإجهاض ما يلي:

  • تقلصات أسفل البطن أسوأ مما قد تشعرين به أثناء الدورة الشهرية
  •  نسيج أو تخثرات أو كتل في الدم
  • الشعور بالدوار أو الإغماء

 

الحمل خارج الرحم

على الرغم من أن الحمل خارج الرحم أقل شيوعًا من حالات الإجهاض، إلا أنه يمكن أن يسبب نزيف مهبلي. تزرع في هذا النوع من الحمل البويضة المخصبة نفسها في مكان آخر غير الرحم، وغالبًا ما يكون أحد قناتي فالوب. تتشابه الأعراض مع الإجهاض فيما يتعلق بالنزيف والتقلصات، ولكن قد تلاحظين أيضًا ألمًا حادًا أو ألم يشبه الطعن في بطنكِ بالحمل خارج الرحم.

 

النزيف خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل

 

See Also

لا يكون النزيف أثناء الحمل المبكر في بعض الحالات في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل خطير، ولكن يجب دائماً استبعاد أي حالة خطيرة.

يعني النزيف المهبلي في الثلث الثاني أو الثالث أنكِ بحاجة لرؤية طبيبتكِ على الفور، خاصة إذا كان النزيف ثقيلًا وأحمر أو مصحوبًا بأعراض أخرى مثل آلام البطن أو تقلصات.

يمكن أن يحدث نزيف خفيف أو بقع دم لأسباب مماثلة لنزيف الأشهر الأولى من الحمل، مثل تهيج طفيف في عنق الرحم بعد الجماع أو فحص طبي أو لديكِ بعض الزوائد في عنق الرحم. ومع ذلك، ستحتاجين إلى زيارة طبيبتكِ.

يمكن أن يشير النزيف في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل إلى حالة خطيرة، مثل:

  • انفصال المشيمة: يحدث عندما تنفصل كل أو جزء من المشيمة فجأة عن الرحم بعد الأسبوع العشرين من الحمل. إنها حالة نادرة، تحدث في حالة واحدة من كل 100 حالة حمل، عادةً في الثلث الثالث من الحمل، ويمكن أن تؤدي إلى الولادة المبكرة أو الإملاص. قد تشعرين بتقلصات وألم في البطن مع النزيف
  • عنق الرحم غير الكفء: يحدث في حوالي واحدة من كل 100 حالة حمل. يحدث ذلك عندما يبدأ عنق الرحم في التوسع قبل موعده، مما قد يؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة. عنق الرحم غير الكفء مسؤول عن حوالي 25 بالمائة من حالات الإجهاض التي تحدث في الفصل الثاني من الحمل
  • المشيمة المنزاحة: هي حالة تكون فيها المشيمة منخفضة، وتغطي عنق الرحم جزئياً أو كليًا. يمكن أن يسبب تقييد النمو في الجنين ونزيف جنيني أمومي (فقدان الدم) في الأم، من بين مضاعفات أخرى. إذا أصبتِ بمرض المشيمة المنزاحة، فمن المحتمل أن تضطرين إلى الراحة في الفراش، غالبًا في المستشفى. إن المشيمة المنزاحة نادرة أيضًا، تحدث في حالة واحدة تقريبًا من كل 200 حالة حمل.
  • المشيمة الملتصقه: عندما تنمو المشيمة عميقًا جدًا في جدار الرحم بحيث لا يتم إخراجها بعد ولادة الطفل. يمكن أن تصبح هذه الحالة مهددة للحياة إذا لم يتم اكتشافها قبل ولادة طفلكِ لأنها يمكن أن تسبب لكِ النزيف. يمكن أن يسبب أيضًا نزيفًا في أواخر الحمل. عادة ما يتم اكتشاف المشيمة الملتصقة أثناء فحص الموجات فوق الصوتية، مما يعني أنكِ ستحتاجين إلى ولادة حذرة للغاية وربما استئصال الرحم، والإزالة الجراحية للرحم، بمجرد ولادة طفلكِ.
  • المخاض المبكر: هو عندما يحدث المخاض قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل. ستخرجين السدادة المخاطية قبل بدء المخاض، التي تبدو دموية ومائية. يمكن أن يحدث هذا قبل عدة أسابيع من بدء المخاض الحقيقي، ولكن إذا كان الوقت مبكرًا جدًا، فقد يكون ذلك علامة على أنكِ ستخضعين للمخاض المبكر. قد تشمل الأعراض الأخرى التقلص وآلام البطن أو الضغط وآلام أسفل الظهر أو الضغط والإسهال والتقلصات.

 

نصائح  عند حدوث النزيف أثناء الحمل المبكر 

 

إذا عانيتِ من النزيف أو بقع دم خلال الأشهر الأولى من الحمل، فاستخدمي بطانة اللباس الداخلي أو فوطة صحية لمراقبة كمية النزيف. وانتبهي أيضًا إلى اللون: هل هو وردي أم أحمر فاتح أم بني؟ دوّني ملاحظة ذهنية عن أي أنشطة ربما تكونين قد قمتِ بها في اليوم أو اليومين الماضيين والتي يمكن أن تسبب النزيف أثناء الحمل المبكر  مثل فحص الحوض أو مسحة عنق الرحم أو الجماع.

لا تستخدمي السدادة القطنية أثناء الحمل أو تضعين أي شيء آخر في المهبل إذا كنت تنزفين، بما في ذلك الجماع، حتى توضح لكِ الطبيبة كل شيء.

يمكن أن يكون للنزيف المهبلي أثناء الحمل الكثير من الأسباب المختلفة، بعضها خطير والبعض الآخر ليس كذلك. نظرًا لأنه من الصعب معرفة الفرق، اتصلي دائمًا بطبيبتكِ على الفور للحصول على المشورة إذا كنتِ تعانين من النزيف في أي مرحلة أثناء الحمل. تأكدي من إخبار طبيبتكِ عن أي أعراض أخرى لديكِ أيضًا.

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!