Now Reading
هل تناول الأسبرين يحمي من تسمم الحمل ؟

هل تناول الأسبرين يحمي من تسمم الحمل ؟

PIN IT

كشفت الدراسة أن احتمالات تسمم الحمل انخفضت بنسبة 62% بالنسبة للنساء ذات الخطر المرتفع اللاتي تناولن الأسبرين يومياً.

 

تشير دراسة جديدة إلى أن شيئًا بسيطًا مثل تناول جرعة منخفضة من الأسبرين يوميًا يمكن أن تحمي النساء الحوامل من الحالة المرضية المهددة للحياة المعروفة باسم تسمم الحمل.

وقال كبير الباحثين في الدراسة الدكتور كيبروس نيكولايدس، أستاذ طب الجنين في مستشفى كينجز كوليدج في لندن: ” يعتبر تسمم الحمل أحد أخطر مضاعفات الحمل، مع ارتفاع خطر الوفاة بالنسبة للأم والطفل.”

ولكنه أضاف قائلاً، ” يمكن الوقاية من هذه الحالة إلى حد كبير.”

نظرت الدراسة الجديدة في جرعة الأسبرين التي تبلغ 150 ملليغرام (ملغ) يوميًا لأن بعض الدراسات السابقة التي تناولت جرعات أصغر من الأسبرين قد أسفرت عن نتائج متضاربة، وفقًا لما ذكره نيكولايدس. كما أن جرعة الأسبرين للأطفال هي 81 ملغ.

وقال إن  خطر الاصابة بتسمم الحمل يراوح بين 10 % في تلك الدراسات التي تستخدم جرعات أصغر، ولكن قل الخطر بنسبة 62% في هذه الدراسة الأخيرة التي تستخدم جرعة أكبر.

يعد تسمم الحمل اضطراب خطير في ارتفاع ضغط الدم. ويمكن أن يؤثر على جميع الأعضاء في جسم المرأة، وفقا للكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد (ACOG). إن السبب الدقيق لهذا الاضطراب غير معروف، ولكن قد تؤدي بعض عوامل الخطر إلى حدوثه، وتشمل هذه العوامل ما يلي:

  • تاريخ إصابة سابقة بــتسمم الحمل،
  • الحمل بــأكثر من طفل واحد،
  • الإصابة بــضغط الدم منذ فترة طويلة،
  • الإصابة بحالات مرضية مزمنة، مثل مرض السكري من النوع 1 أو 2، وأمراض المناعة الذاتية ومشاكل الكلى.

وقال الدكتور ميتشل كرامر، رئيس قسم أمراض النساء والولادة في مستشفى هنتنغتون في نيويورك، إنه سيضيف النساء اللاتي يعانين من السمنة المفرطة والنساء اللاتي انجبن أطفال يعانون من تقيد النمو إلى قائمة النساء المعرضات لخطر كبير للإصابة بـ تسمم الحمل.

توصي ACOG بالفعل بأن تتناول النساء المعرضات بدرجة عالية لخطر الإصابة بـ تسمم الحمل جرعة منخفضة من الأسبرين للأطفال ابتداءً من الأسابيع بين 12 و 28 من الحمل.

أكملت حوالي 1600 امرأة الدراسة المزدوجة التعمية، والمراقبة بالعلاج الوهمي. حيث تم وضع أقل من 800 امرأة بشكل عشوائي في مجموعة الأسبرين اليومية، بينما تم وضع ما يزيد قليلاً عن 800 امرأة في مجموعة الدواء الوهمي. جاءت النساء من 13 مستشفى للولادة في مختلف أنحاء أوروبا وإسرائيل.

وبدلاً من الاعتماد فقط على عوامل الخطر القياسية، قام الباحثون بدمج عوامل الخطر تلك مع مقاييس تدفق دم الأم وضغط الدم واثنين من الهرمونات التي تنتجها المشيمة. حيث استخدموا خوارزمية قاموا بتصميمها لدمج كل هذه العوامل من أجل تحديد النساء اللاتي يٌعتقد بانهن معرضات للإصابة بـ تسمم الحمل بدرجة كبيرة.

بدأت النساء في تناول 150 ملغ من الأسبرين أو الدواء الوهمي  بشكل يومي في الأسابيع بين 11 و 14 من الحمل. واستمرت النساء في تناول الحبوب حتى الأسبوع  الـ 36 من الحمل، أو قبل إذا ولدن اطفالهن مبكرًا.

وأظهرت النتائج أن 13 امرأة فقط في مجموعة الأسبرين اصبن بتسمم الحمل، بينما أصيبت 35 امرأة في مجموعة العلاج الوهمي بالمضاعفات.

وقال نيكولايدس إن انخفاض المخاطر كان أقل بالنسبة للولادة المبكرة. حيث كانت النساء اللاتي انجبن قبل الأسبوع 34 من الحمل أقل عرضة للإصابة بتسمم الحمل بنسبة 82% إذا كن يتناولن 150 ملغ من الأسبرين.

واشار الباحثون إلى لأنه لم تكن هناك أثار جانبية خطيرة على الأمهات الحوامل، أو أعراض سلبية على الأطفال مرتبطة بتناول الأسبرين أثناء الحمل.

See Also

ومع ذلك، وكما هو الحال مع جميع الأدوية، يجب على النساء التحدث إلى الطبيبة حول استخدام الأسبرين قبل استخدامه، وذلك لأن جرع الأسبرين تزيد من خطر حدوث النزيف.

وقال نيكولايدس إن الأسبرين يمكن أن يساعد في تحسين تدفق الدم من الأم إلى المشيمة.

ووفقًا لكرامر: “خلصت هذه الدراسة العشوائية إلى أن [الأسبرين] ليس فعالًا فقط في الحد من الإصابة بتسمم الحمل في الوقت المحدد، ولكن أيضاَ قبل ذلك. يعتبر هذا مهم أيضًا لأنه سيقلل من الحاجة إلى الولادة المبكرة، وهو أمر محفوف بالمخاطر بالنسبة للطفل.”

وأشار كرامر إلى أن تناول الأسبرين بجرعات منخفضة يمكن أن يساعد أيضًا في تقليل التشنجات، وهي نوبات ناتجة عن تسمم الحمل لدى النساء المعرضات لخطر مرتفع.

من المقرر تقديم الدراسة يوم الأربعاء في اجتماع مؤسسة طب الجنين في سلوفينيا. كما سيتم نشر النتائج في الوقت ذاته في  عدد خاص من مجلة نيوإنجلند الطبية.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top