Now Reading
هل ممارسة الجنس آمنة أثناء الحمل ؟

هل ممارسة الجنس آمنة أثناء الحمل ؟

PIN IT

 

متى تكون ممارسة الجنس أثناء الحمل محفوفة بالمخاطر ومتى يمكنكِ الاسترخاء والتمتع به؟ سواء أكنتِ تجدين أكثر المواضع أمانًا للحمل أو ما يمكن أن تتوقعيه بعد ممارسة الجنس أثناء الحمل، فقد حصلنا على الإجابات.

 

 

متى يكون الجنس محفوفًا بالمخاطر

 

قد تتساءل العديد من النساء وشركائهن: هل الجنس أثناء الحمل آمن حقًا؟ لحسن الحظ، بالنسبة للغالبية العظمى من النساء، فإن ممارسة الجنس بشكل صحيح حتى تاريخ ولادتهن آمن تمامًا – على الرغم من أنه قد يصبح غير مريح مع مرور الأشهر.

في بعض الحالات الشديدة الخطورة، قد يكون ممارسة الجنس أثناء الحمل محفوفة بالمخاطر. يوصي العديد من الأطباء بأن تتجنب النساء المعرضات لخطر المخاض المبكر إلى تجنب ممارسة الجنس أثناء الحمل لأن السائل المنوي يحتوي على مواد يمكن أن تسبب تقلص الرحم. ستخبركِ طبيبتكِ أو ممرضة التوليد إذا كنتِ بحاجة أن تكوني على معرفة.

 

 

ممارسة الجنس أثناء الحمل قد تكون محفوفة بالمخاطر إذا:

 

 

  •  إذا أخبرتك طبيبتكِ بتجنبه لأي سبب من الأسباب.
  •  لديكِ نزيف غير معروف وتاريخ من الولادة المبكرة أو المخاض المبكر.
  •  لديكِ المشيمة المنزاحة، وهي حالة حيث يغطي جزء من المشيمة عنق الرحم.
  •  انفجار كيس الماء.
  •  تعاني حاليًا من نزيف.
  •  أنتِ في الثلث الأخير، تحملين بتوائم.

إذا كنتِ تعاني من إحدى فئات المخاطر المذكورة أعلاه، فتأكدي من سؤال طبيبتكِ أو ممرضة التوليد بتوضيح المدة التي يجب أن يُقيد فيها الجماع وأي تفاصيل أخرى، مثل تجنب النشوة الجنسية. اتصلي دائمًا بطبيبتكِ إذا كنتِ تعاني من إفراز دماء فاتحة بعد ممارسة الجنس (خاصةً إذا كان مصحوبًا بالحمى) أو أي سائل متسرب.

 

 

ما قد يواجهكِ بعد الجماع

 

قد تشعرين بانقباض الرحم أو زيادة نشاط الجنين بعد النشوة الجنسية. في الواقع، يمكن أن تستمر تقلصات الرحم لمدة تصل إلى 30 دقيقة بعد الجماع لبعض النساء. هذه الانقباضات والحركات طبيعية تمامًا ولا داعي للقلق بشأن تأثيرها على الطفل.

بسبب زيادة حجم الدم والاحتكاك، قد ينزف عنق الرحم قليلاً بعد ممارسة الجنس أثناء الحمل. لذلك لا تقلقي إذا رأيتِ القليل من الدم، خاصة في الثلث الأخير من الحمل.

See Also

 

 

ممارسة الجنس في الثلث الأخير من الحمل

 

طالما استمر الحمل بشكل طبيعي، يجب أن تظلي قادرة على ممارسة الجنس في الأشهر الأخيرة، بشرط ألا تكوني حامل بتوائم. على الرغم من كل الأساطير، لم يتم تأسيس صلة بين المخاض المبكر والجنس في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل. إن الاستلقاء على ظهركِ في هذه المرحلة المتأخرة من الحمل ليس فكرة جيدة. تحدثي إلى طبيبتكِ أو ممرضة التوليد بشأن المواقف التي لا تزال آمنة.

أخيرًا، ما إن ينفجر كيس الماء، يجب عليكِ عدم ممارسة الجماع أو إدخال أي شيء في المهبل، لأن هذا قد يسبب العدوى.

 

 

اقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top