Now Reading
التصوير بالأشعة المقطعية: هل يحتاج الرحم إلى فحص الموجات فوق الصوتية؟

التصوير بالأشعة المقطعية: هل يحتاج الرحم إلى فحص الموجات فوق الصوتية؟

PIN IT

إذا كنتِ تعانين من نزيف غير عادي (خاصة بعد انقطاع الدورة الشهرية)، أو تكرر حالات الإجهاض، أو صعوبة في الحمل، فقد تقترح طبيبتك إجراء نوعًا خاصًا من اختبارات الموجات فوق الصوتية الرحم ، والمعروف أيضًا باسم التصوير بالأشعة المقطعية، وهو إجراء يمكن أن يعطي نظرة أوضح عن داخل الرحم.

يُستخدم هذا الفحص عادةً للبحث عن أشياء لا يمكن للموجات فوق الصوتية العادية اكتشافها، مثل النمو غير الطبيعي أو الأورام الليفية أو الاورام الحميدة. وقد يُستخدم أيضًا للتحقق من وجود ندبات داخل الرحم أو لمعرفة ما إذا كان شكل الرحم غير طبيعي.

 

كيف يتم ذلك؟

أولاً، ستقوم الطبيبة بإجراء الموجات فوق الصوتية عبر المهبل عن طريق إدخال عصا رفيعة، محول طاقة فوق صوتية، في المهبل. سوف يقوم محول الطاقة فوق الصوتية بالتقاط صور من داخل الرحم.

بعد إجراء الموجات فوق الصوتية عبر المهبل، ستقوم بإزالة محول الطاقة واستخدام منظار لفتح المهبل لكي يسمح لها بالنظر في عنق الرحم. بعد ذلك، ستضع قسطرة رقيقة في الرحم وتخرج المنظار، تاركة القسطرة في مكانها. ومن ثم، ستقوم بإعادة إدخال محول الموجات فوق الصوتية وحقن محلول معقم بلطف (عادة ما يكون محلولاً ملحيًا) في عنق الرحم والرحم من خلال القسطرة.

سيعمل السائل على تمدد الرحم وقد يسبب بعض الانزعاج. أثناء القيام بحقن السائل، ستستخدم الطبيبة محولات الموجات فوق الصوتية للحصول على صور من داخل الرحم، وبطانة الرحم. وقد تستغرق العملية بأكملها ما بين 15 و 30 دقيقة.

 

هل أحتاج إلى إجراء هذا الفحص؟

ستعرف طبيبتك ذلك بشكل مؤكد، ولكنها لن تنفذ هذا الإجراء إذا كنتِ حائضة أو حامل. من المحتمل أن تطلب إجراء اختبار الحمل قبل فحص التصوير بالأشعة المقطعية للتأكد.

 

ماذا تٌظهر النتائج؟

تعني القراءة العادية أن الرحم يتشكل طبيعياً. وهذا يعني أيضًا أن الطبيبة لم تجد أي نمو.

بينما تعني القراءة غير الطبيعية أن طبيبتك قد وجدت شيئًا ما موجودًا في الرحم، والذي قد يشمل الأورام الليفية أو الاورام الحميدة أو أنسجة ندبية. قد يُظهر التصوير أن الرحم يتشكل بشكل غير طبيعي.

ستتحدث طبيبتك معك عن أفضل مسار علاجي إذا وجدت أيًا من هذه المشكلات في تقريرك.

 

See Also

ما الذي يمكن توقعه بعد ذلك؟

ستكونين قادرة على الذهاب إلى المنزل بعد إجراء الفحص. ولكن قد تعانين من بعض التشنجات الخفيفة، أو قد تلاحظين وجود بقع من الدم، أو افرازات مائية لبضعة أيام. هناك أيضًا خطر بسيط جدًا لحدوث العدوى.

 

اتصلي بطبيبتك على الفور إذا كان لديك أي من الأعراض التالية:

 

  • حمى بدرجة 100.4 فهرنهايت أو أعلى
  • رائحة كريهة للإفرازات
  • نزيف شديد
  • ألم لا يمكنكِ تخفيفه باستخدام مسكنات الألم التي يمكن شراءها بدون وصفة طبية

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!