Now Reading
هل يزيد الاكتئاب أثناء الحمل؟

هل يزيد الاكتئاب أثناء الحمل؟

PIN IT

الاكتئاب أثناء الحمل

 

تشير دراسة جديدة إلى احتمال إصابة الأمهات الشابات اليوم بالاكتئاب أثناء الحمل مقارنة بأمهاتهن.

حيث وجد باحثون بريطانيون أنه بالمقارنة مع جيل أمهاتهن، كانت النساء الشابات اللاتي حملن بين الأعوام 2012 و 2016 أكثر عرضة لخطر الحصول على درجات “عالية” عندما تم فحصهن للاكتئاب.

وقالت ريبيكا بيرسون، كبيرة الباحثين بجامعة بريستول، إن الأسباب غير معروفة، وأن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم النمط.

تستند النتائج، التي نشرت على الإنترنت في 13 يوليو في مجلة JAMA Network Open ، إلى جيلين من النساء في المملكة المتحدة: ما يقرب 2400 من الأمهات اللاتي انجبن بين الأعوام 1990 و 1992، و 180 من بناتهن، اللاتي انجبن بين الأعوام 2012 و 2016.

تم فحص جميع النساء لأعراض الاكتئاب خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل، باستخدام نفس الاستبيان القياسي. ومن بين الأجيال الأكبر سناَ، كان لدى 17% منهن درجات اكتئاب “عالية” بالمقارنة مع 25% من جيل الشابات.

وبعد أن قام الباحثون بتقييم عدة عوامل أخرى – بما في ذلك مستويات تعليم المرأة وما إذا كان حملها الأول – كانت احتمالات الإصابة بالاكتئاب مرتفعة بنسبة 77% لدى جيل الشابات.

قالت بيرسون إنه ليس من الواضح ما الذي يحدث، ولكن فريقها خمن بعض التفسيرات.

ومن ناحية ما، هناك أدلة على أن الاكتئاب قد ارتفع بين النساء الشابات بشكل عام – وبالتالي فإن النمط بين الشابات الحوامل يعكس ذلك، كما يقول مؤلفو الدراسة.

وبالإضافة إلى ذلك، من المرجح أن تعمل الأمهات الجدد اليوم مقارنة بالأجيال السابقة. وبالتالي يتوقع الباحثون أن يكون لضغط العمل، أو توتر التوازن بين العمل والحياة المنزلية، دوراً في ذلك.

أوضحت بيرسون نقطة أخرى هي: كان كلا الأجيال من النساء بين سن 19 و 24 عندما حملن. ولكن اليوم، يبلغ متوسط ​​عمر الأم أكبر مما كان عليه في أوائل التسعينيات، كما قالت.

لذا، من المحتمل أن تتمتع النساء الحوامل في هذا السن بتجربة مختلفة عن تجارب أمهاتهن. حيث قد يكن “معزولات اجتماعيًا” أو قد يشعرن بمزيد من الضغط، على سبيل المثال، كما اقترحت بيرسون.

وافق طبيب نفسي لم يشارك في الدراسة على ذلك.

وقالت الدكتورة إليزابيث فيتلسون، أستاذة مساعدة في الطب النفسي في المركز الطبي لجامعة كولومبيا في مدينة نيويورك: “كونك أمًا شابة الآن قد يكون له معنى مختلف عما كان عليه الأمر في الأجيال السابقة.”

لكنها قالت أيضاً إنه ليس من المؤكد أن النتائج تعكس زيادة حقيقية في معدل الاكتئاب قبل الولادة. وأوضحت فيتيلسون أنه على الرغم من أن كلا الجيلين أجابا على نفس استبيان فحص الاكتئاب، إلا أن النساء قد تفهم اليوم الأسئلة وتجيب عليها بطريقة مختلفة – ربما بسبب زيادة الوعي العام بالاكتئاب.

وبغض النظر عن ذلك، قالت فيتيلسون إن النتيجة النهائية واضحة: “إن الاكتئاب في الحمل أمر شائع. حيث يعتبر أكثر المضاعفات شيوعًا للحمل. وعلينا التأكد من أنه لدينا الوسائل اللازمة لإدارته والسيطرة عليه.”

وأشارت إلى أنه يوصى بـإجراء فحص الاكتئاب لجميع النساء الحوامل – رغم أن هذا لا يعني أن جميع النساء سيخضعن للفحص.

See Also

وقالت فيتيلسون أن خيارات العلاج تشمل الاستشارة النفسية والدعم الاجتماعي. وإذا كان الاكتئاب أكثر حدة، فقد تكون هناك حاجة لتناول  لمضادات الاكتئاب.

يمكن أن يكون هناك خطر لـتناول مضادات الاكتئاب أثناء الحمل. ولكن، قالت فيتلسون، إن الاكتئاب غير المعالج يحمل مخاطر أيضًا. حيث يرتبط بزيادة مخاطر الولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة. وقالت إن هؤلاء الأمهات الجدد معرضات لخطر كبير للإصابة بــاكتئاب ما بعد الولادة.

تترك النتائج الجديدة الكثير من الأمور المجهولة. وقالت بيرسون إن فريقها ليس لديه معلومات حول ما إذا كان لدى النساء شركاء، على سبيل المثال. وقالت إن ذلك يمكن أن يكون عاملاً في ارتفاع معدلات الاكتئاب لدى جيل الشابات، لأن علاقاتهن قد تكون “أقل أمانًا واستقراراً” من علاقات أمهاتهن.

وصرحت بيرسون إنه من غير الواضح أيضًا ما إذا كانت النتائج ذات صلة بالنساء الأكبر سناً نسبيًا، لأن المشاركات في الدراسة كن أقل من 25 عامًا.

وبالنسبة إلى ما إذا كان يمكن رؤية أنماط مماثلة في بلدان أخرى، فقد تكهنت بيرسون بذلك. حيث قالت: “تواجه العديد من الدول الأخرى ضغوطًا اجتماعية ومالية مماثلة للمملكة المتحدة، بما في ذلك الزيادات في الأمومة العاملة، والضغوط في العلاقات وانخفاض الدعم الاجتماعي.”

أكدت فيتلسون أنه إذا كانت المرأة الحامل تشعر بالاكتئاب، فعليها طلب المساعدة دون الشعور بالذنب. وقالت: “هذا ليس خطأكِ”. ” لا يعني هذا أنكِ لن تكوني أماً جيدة.”

 

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top