Now Reading
هل يمكنكِ الاستلقاء على الظهر عندما تكونين حامل ؟

هل يمكنكِ الاستلقاء على الظهر عندما تكونين حامل ؟

PIN IT

 

 

يمكن أن يؤدي الاستلقاء على الظهر أثناء الحمل إلى تفاقم بعض أعراض الحمل مثل حرقة المعدة وضيق التنفس. يمكن أن يؤدي أيضًا إلى انخفاض ضغط الدم. عندما ينخفض ​​ضغط الدم من الاستلقاء على الظهر أثناء الحمل، يُسمى هذا بمتلازمة انخفاض ضغط الدم الإنقباضي.

الاستلقاء هو مصطلح طبي للاستلقاء على الظهر. انخفاض ضعط ​​الدم هو انخفاض مستوى تدفق الدم. عندما تكونين حامل ، وتستلقين على الظهر، يضغط وزن الطفل ورحمكِ على العمود الفقري وأعضاء البطن. يمكن أن يضغط الضغط على اثنين من أكبر الأوعية الدموية في الجسم، الأبهر والوريد الأجوف السفلي.

يمكن أن يؤثر الضغط على الأبهر أو الوريد الأجوف على الدورة الدموية أو تدفق الدم في الجسم. قد يتباطأ تدفق الدم العائد إلى قلبكِ. قد تنخفض كمية الدم التي يضخها قلبكِ. يمكن أن ينخفض ​​ضغط الدم. يمكن أن يتداخل أيضًا مع تدفق الدم إلى الرحم والطفل.

 

ضغط الدم

عندما ينبض قلبكِ، يضخ الدم إلى باقي الجسم. كل مضخة ترسل الدم بقوة. قوة الدم عبر الشرايين هي ضغط الدم.

رقمان يقيسان ضغط الدم. الضغط الانقباضي هو الرقم الأعلى، والضغط الانبساطي هو الرقم السفلي. يكون ضغط الدم الصحي أقل من 120 ملم زئبقي على 80 ملم زئبقي.

عندما تكونين حامل ، توسع الهرمونات الأوعية الدموية وتفتح أوعية إضافية لمزيد من الدورة الدموية. لذا، قد ينخفض ​​ضغط الدم بشكل طبيعي قليلاً. يمكن أن يرتفع ضغط الدم أيضًا أو ينخفض ​​خلال النهار، اعتمادًا على نشاطكِ. قد ينخفض عندما تكونين مرتاحة أو يرتفع عندما تكونين نشطة أو متحمسة أو مرهقة.

متلازمة هبوط ضغط الدم الانقباضي أكثر من انخفاض طبيعي في ضغط الدم بسبب هرمونات الحمل أو الراحة. وهو انخفاض في الضغط الانقباضي (الرقم الأعلى) بما لا يقل عن 15 مليمتر زئبقي إلى 30 مليمتر زئبقي عند الاستلقاء على الظهر.

 

الأعراض

عند الاستلقاء على الظهر، تعاني ما يقرب من 10٪ من النساء الحوامل من أعراض انخفاض ضغط الدم الانقباضي في غضون ثلاث إلى عشر دقائق، وتشمل الأعراض ما يلي:

  • التحول للون الشاحب
  • انخفاض معدل ضربات القلب (بطء القلب)
  • التعرق
  • غثيان
  • دوخة
  • ضعف
  • ضيق في التنفس
  • شعور بالاغماء

 

عوامل الخطر

مع تقدم الحمل، ينمو رحمكِ والطفل ويزداد الوزن. يمكن أن يؤدي إلى بعض الضغط على الأوعية، ولكن قد لا تشعرين بالتأثيرات. لا يحدث ذلك مع الجميع. ومع ذلك، قد تكونين أكثر عرضة لخطر الإصابة بانخفاض ضغط الدم الانقباضي إذا كنتِ:

  •  حامل لأكثر من 20 أسبوعًا.
  • رحمك كبير وثقيل
  • أنتِ أو طفلكِ في وضع قد يضغط على الأوعية الدموية.
  • لديكِ الكثير من السائل الأمنيوسي.
  • أنتِ تحملين أكثر من طفل.
  • تعانين من زيادة الوزن او السمنه.
  • لديكِ حالة قلبية.
  • نظام الدورة الدموية الجانبية (الأوعية الدموية الإضافية للحمل) لا يعمل بشكل جيد بما فيه الكفاية.

 

العلاج

إذا كنتِ في المنزل وتشعرين بأعراض انخفاض ضغط الدم أثناء الاستلقاء، يجب عليكِ:

  • تغيير وضعيتكِ.
  •  انحرفي على الجانب الأيسر.
  • تجنبي الاستلقاء على الظهر.
  • إذا استمر حدوث ذلك، اتصلي بطبيبتكِ.

 

إذا كنتِ في المستشفى، أو خضعتِ لفحص، أو في حالة طارئة، أو في المخاض، فقد يعالجك فريق الرعاية الصحية من خلال:

  • تغيير وضعيتكِ.
  • التحريك أو الميل إلى جانبكِ الأيسر.
  • إعطائكِ الأكسجين.
  • رفع رأسكِ.
  • تحريك الرحم إلى الجانب.
  • علاج أو إزالة السبب الكامن طبيًا أو جراحيًا.
  • توليد الطفل.

 

المخاوف

خلال فترة الحمل، تكون متلازمة هبوط ضغط الدم الانقباضي ممكنة كلما كان هناك احتمال أن تكوني مستلقية على الظهر. فيما يلي بعض الحالات المتعلقة.

  • زيارة طبيب الأسنان
  • ممارسة الرياضة على الظهر بعد 20 أسبوعًا
  • النوم على الظهر في منتصف الحمل
  • الفحص بالتصوير بالرنين المغناطيسي أو اختبارات أخرى حيث قد تضطرين إلى الاستلقاء على الظهر
  • المعاناة من صدمة مثل حادث سيارة حيث تحتاجين للذهاب للطوارئ.
  • الاستلقاء على الظهر أثناء المخاض
  • الاستلقاء على الظهر خلال عملية قيصرية.

 

المضاعفات

يمكن أن يؤدي الضغط على الأوعية الدموية الرئيسية إلى انقطاع تدفق الدم. عندما لا يعود الدم من الجزء السفلي من الجسم إلى القلب بالطريقة التي ينبغي أن يعود بها، يمكن أن يعود في عروق الجزء السفلي من الجسم. إذا تم تقليل تدفق الدم أو انسداده لفترة طويلة جدًا، فقد يسبب مضاعفات مثل:

See Also

  • تورم (وذمة) في الجزء السفلي من الجسم
  • البواسير
  • الدوالي (تورم) في الساقين
  • عروق الدوالي في الفرج
  • خطر أعلى لجلطات الدم في الأطراف السفلية (تجلط الأوردة العميقة)

 

في الحالات الشديدة والنادرة، يمكن أن تؤدي إلى:

  • صدمة
  • فقدان الوعي لدى الأم
  • قلة الأكسجين في المشيمة
  • بطء النمو في الطف
  • وفاة الأم
  • الإملاص

 

نصائح

لمنع انخفاض ضغط الدم الانقباضي، يمكنكِ محاولة عدم الاستلقاء على الظهر. هنا بعض النصائح.

  • بمجرد دخولكِ في الفصل الثاني من الحمل، يجب أن تتجنبي التمارين التي تستلقين فيها على الظهر، بما في ذلك بعض أوضاع اليوغا والبيلاتس. تحققي من تعديلات الحمل أو الأنشطة البدنية الأخرى التي يمكنكِ القيام بها بدلاً من ذلك.
  • لا ينصح بالنوم على الظهر في الثلثين الثاني والثالث. يمكن للوسائد الموضوعة بشكل استراتيجي أن تخفف الضغط على الأوعية الدموية وتساعدكِ على النوم بشكل مريح على جانبكِ. يمكنكِ أيضًا النوم بزاوية (انحدار) بحيث يكون رأسكِ والجزء الأعلى من جسمكِ أعلى من أسفل جسمكِ. ومع ذلك، لا داعي للذعر إذا استيقظتِ وانتِ على الظهر لأنكِ انقلبتِ أثناء نومكِ. من المحتمل أن تستيقظين وتتحركين إذا كان هناك شيء غير صحيح.
  • إذا كنتِ على الظهر وشعرتِ فجأة بدوار أو شعور غريب، غيري وضعيتكِ. يمكنكِ النوم على جانبكِ (الجانب الأيسر) أو الجلوس.
  • الاستلقاء على جانبكِ يمكن أن يجعل الوركين مؤلمين.حاولي إيجاد وضع مريح أو استخدم الوسائد أو غطاء مرتبة لتخفيف الضغط على الوركين. يمكنك أيضًا استخدام الثلج أو الحرارة للمساعدة في تخفيف آلام الوركين.
  • كوني حذرة عليكِ بالوقوف إذا شعرتِ بالدوار أو الإغماء أثناء الاستلقاء. يمكن أن يغمى عليكِ.إذا كنتِ ذاهبة إلى طبيب الأسنان، أو عمل مساج، أو أي مكان آخر قد تكونين فيه مستلقية، أخبريهم أنكِ حامل وتأكدي من عدم الاستلقاء. الحمل ليس واضحًا دائمًا، خاصة في الفصل الثاني.
  • ليس عليكِ الاستلقاء على الظهر أثناء المخاض. طالما أنكِ لا تعانين من أي مضاعفات وهي آمنة، يمكنكِ استخدام العديد من وضعيات المخاض.

 

أسباب أخرى لانخفاض ضغط الدم

إلى جانب انخفاض ضغط الدم الانقباضي والتغير الطبيعي في الدورة الدموية من هرمونات الحمل، يمكن أن يكون لانخفاض ضغط الدم أثناء الحمل أسباب أخرى. قد يكون بسبب:

 

نصيحة

إذا انخفض ضغط دمكِ قليلاً أثناء الحمل، فلا داعي للقلق. عادةً لا يكون الانخفاض الطفيف في ضغط الدم ضارًا لكِ أو لطفلكِ. قد لا يكون لديكِ أي أعراض ولا تدركين أنه منخفض بعض الشيء ما لم يخبركِ الطبيب في زيارة ما قبل الولادة.

يعتبر انخفاض ضغط الدم مصدر قلق فقط إذا كان لديكِ أعراض، أو أنه منخفض للغاية. متلازمة هبوط ضغط الدم الانقباضي هو نوع من انخفاض ضغط الدم يمكن أن يكون خطيرًا. يمكن أن يؤثر ضغط الأوعية الدموية الرئيسية على معدل ضربات القلب والدورة الدموية. يمكن أن يجعلكِ تشعرين بالدوار أو الإغماء أو العرق ويؤدي إلى مضاعفات شديدة يمكن أن تضركِ وطفلكِ.

يمكنكِ منع هبوط ضغط الدم والمشاكل التي يسببها بعدم الاستلقاء على الظهر، خاصة بعد الشهر الخامس. جربي استخدام وسائد أو إسفين للنوم مائلة نحو جانبكِ الأيسر وتجنبي ممارسة الرياضة على الظهر. إذا كنتِ تريدين المزيد من المعلومات حول انخفاض ضغط الدم الانقباضي أو إذا كان لديكِ أي أعراض أو أسئلة حول ضغط الدم، فتأكدي من التحدث إلى طبيبتكِ.

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top