Now Reading
هل يمكنني تناول أدوية الحساسية إذا كنتُ حامل؟

هل يمكنني تناول أدوية الحساسية إذا كنتُ حامل؟

PIN IT

هل يمكنني تناول أدوية الحساسية إذا كنتُ حامل؟

 

 

إذا كنتِ تخططين للحمل أو كنت حامل بالفعل، تحدثي إلى طبيبتك حول جميع الأدوية الحساسية التي تتناولينها، بما في ذلك الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية. قد تكون العديد من أدوية الحساسية آمنة للاستمرار في تناولها أثناء الحمل، لكن يجب عليكِ مناقشة الأمر حتى تشعرين براحة البال.

يبدو أن مضادات الهستامين الفموية، مثل السيتيريزين (زيرتيك)، والكلوروفينيرامين (تشلور تريميترون)، وديفنهدرامين (بينادريل)، وفكسيوفنادين (أليجرا)، والكلوراتادين (كلاريتين) آمنة. وكذلك رذاذ الأنف كرومولين (ناسالكروم) ورذاذ الأنف الستيرويد رينوكورت، ولكن اسألي طبيبتك قبل استخدامه. إن ميزة رذاذ الأنف هي أنّ العقار يوضع فقط في أنفك، ولا ينتقل إلى جميع أنحاء جسمك.

خلال الثلاثة الشهور الأولى من الحمل، لا تستخدمي مزيلات الاحتقان عن طريق الفم، أيضًا، حيث قد تجعل بعض العيوب الخلقية أكثر احتمالاً. احذري من مضادات الهيستامين الممتزجة مع مزيل الاحتقان. ونظرًا لعدم وجود أدلة كافية على سلامتهم، تجنبي رذاذ الأنف المضاد للهستامين.

 

هل من الآمن تخطي أدوية الحساسية تمامًا عندما أكون حامل؟

إذا كانت أعراض الحساسية مشكلة كبيرة – مما يجعل من الصعب النوم، على سبيل المثال – فقد يكون تناول الدواء أفضل لصحتك ولصحة طفلك.

وإذا كنتِ تعانين من الربو التحسسي، فأنتِ بحاجة إلى تناول الدواء كما هو موصوف. حيث يمكن أن يسبب الربو غير المنضبط مشاكل خطيرة أثناء الحمل.

See Also

 

هل لقاح الحساسية آمن أثناء الحمل؟

نعم، يمكنك الاستمرار في الحصول على لقاح الحساسية أثناء الحمل. غير أنه لا يجب أن تبدئي بتلقي لقاح الحساسية أثناء الحمل. انتظري حتى بعد إنجاب طفلك.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!