Now Reading
10 أشياء يمكنكِ القيام بها لتقليل خطر فقدان الحمل

10 أشياء يمكنكِ القيام بها لتقليل خطر فقدان الحمل

PIN IT

 

تحدث معظم فقدان الحمل بسبب تشوهات الكروموسومات العشوائية، ولكن لا تزال هناك طرق لتقليل فرص حدوث الإجهاض أو الإملاص أو وفاة الرضيع. يمكن أن يساعدكِ اتخاذ هذه الخطوات البسيطة في التحكم في مخاطركِ وزيادة فرصكِ في الحمل الصحي.

 

1- اغسلي يديكِ

هناك عدد من العدوى التي يمكن أن تسبب الإجهاض أو الإملاص أو موت الرضيع. أسهل طريقة لتجنب الإصابة بأي من هذه العدوى الفيروسية أو البكتيرية هي ممارسة نظافة جيدة لليدين.

 

نظافة جيدة لليدين

اغسلي يديكِ لمدة 20 ثانية على الأقل باستخدام الصابون والماء الدافئ:

  • قبل وبعد الأكل
  • بعد استخدام الحمام
  • عندما تكونين بالقرب من أي شخص مريض
  • بعد لمس الأشياء التي تتعاملين بها مع الآخرون، مثل المال أو مقابض الأبواب أو عربات التسوق

 

2- أقلعي عن التدخين

لقد عرفنا لسنوات أن التدخين يمثل خطرًا صحيًا كبيرًا. يزيد من خطر الإصابة بأنواع عديدة من السرطان وأمراض الرئة وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية. النساء المدخنات أكثر عرضة للإصابة بالعقم و / أو الإجهاض، أو الإملاص، أو الولادة المبكرة، أو انخفاض الوزن عند الولادة. الرضع الذين يولدون لنساء يدخنن أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ. الإقلاع عن التبغ قد لا ينقذ حياة طفلكِ فحسب؛ قد تتأكدين من أنكِ ستظلين حول طفلكِ لسنوات.

 

3- كوني حذرة في المطبخ

ترتبط الأمراض التي تنتقل عن طريق الطعام مثل الليستريا والسالمونيلا بزيادة خطر الإجهاض. على الرغم من أن النساء الحوامل ينصحن بشكل روتيني بتجنب الأطعمة الأكثر شيوعًا للبكتيريا الخطرة، مثل اللحوم غير المطبوخة والجبن غير المبستر، إلا أنها ليست المصادر الوحيدة الممكنة. بالنسبة للنساء الحوامل أو اللاتي يحاولن الحمل، فإن تناول الطعام الآمن هو أكثر أهمية من المعتاد.

 

نصائح لسلامة المطبخ

  • اغسلي يديكِ قبل وبعد التعامل مع الأطعمة النيئة.
  • طهي اللحوم والأسماك والبيض إلى درجات الحرارة الموصى بها.
  • تبريد بقايا الطعام على الفور.
  • استخدام أو تجميد اللحوم والأسماك في غضون يوم أو يومين من شرائه.
  • غسل المنتجات الطازجة جيدًا.

 

4- احصلي على لقاح الإنفلونزا

على الرغم من أن بعض النساء يخشين أن لقاح الأنفلونزا يمكن أن يسبب الإجهاض، فإن دراسة بعد الأخرى لا تظهر زيادة خطر الإجهاض بعد لقاح الأنفلونزا. من ناحية أخرى، فإن النساء المصابات بالأنفلونزا أثناء الحمل معرضات للخطر – من المرجح أن تكون سلالة أنفلونزا الخنازير، على وجه الخصوص، مميتة للنساء الحوامل من عموم السكان. ترتبط الحمى المرتفعة أثناء الحمل أيضًا بعيوب الأنبوب العصبي.

 

5- فقدان الوزن

مثل التدخين، ارتبطت السمنة بالعديد من المشاكل الصحية، من زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري وأنواع معينة من السرطان، إلى مضاعفات الحمل بما في ذلك الولادة المبكرة، وتسمم الحمل، وسكري الحمل، وجميع أنواع فقدان الحمل. نحن لا نفهم جميع أسباب ارتباط السمنة في فقدان الحمل، ولكن الدراسات في جميع أنحاء العالم تجد نفس النتائج. النساء البدينات أكثر عرضة لخطر فقدان أطفالهن.

يجب مناقشة أي برنامج لفقدان الوزن مع الطبيبة، ولكن بشكل خاص أثناء الحمل، فإن الحصول على إرشادات من الخبراء يمكن أن يكون حاسمًا لصحتكِ والنجاح في تحقيق وزن صحي.

 

6- الأكل بطريقة صحيحة

إن اتباع نظام غذائي صحي ليس مجرد قلق بالنسبة للنساء اللاتي يحاولن إنقاص الوزن. توصلت الأبحاث إلى أن النظام الغذائي الغني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة يمكن أن يقلل من خطر مضاعفات الحمل. في الآونة الأخيرة، وجدت دراسة خارج جامعة ستانفورد أن النساء أقل عرضة بنسبة 50٪ لإنجاب طفل مصاب بنقص بالدماغ أثناء تناول مثل هذا النظام الغذائي. يرتبط النظام الغذائي الصحي أيضًا بالتحكم في الوزن والتحكم الأمثل في سكر الدم لدى النساء المصابات بداء السكري.

 

See Also

7- ابدئي رعاية ما قبل الولادة

إذا لم تكوني قد بدئتي بالفعل رعاية ما قبل الولادة، فعليكِ القيام بذلك في أقرب وقت ممكن. قد يكشف الفحص البدني الذي تجريه طبيبة أو قابلة عن مشاكل صحية أو مضاعفات الحمل التي لا تعرفينها حتى والتي قد تؤدي إلى فقدان الحمل إذا لم يتم علاجها، ارتفاع ضغط الدم أو سكري الحمل أو السكري من النوع 2 أو تشوهات عنق الرحم أو تشوهات الرحم، أو العدوى المنقولة جنسيًا، على سبيل المثال لا الحصر.

 

8- تناولي أدويتكِ

ترتبط المشاكل الصحية المزمنة مثل الذئبة الحمراء والسكري وارتفاع ضغط الدم بزيادة فرص فقدان الحمل. إذا تم تشخيص مرض مزمن لديكِ، فستكون لديكِ أفضل احتمالات الحمل الصحي إذا أبقيتِ حالتكِ تحت السيطرة المثلى. إذا كنتِ حامل أو تحاولين الحمل، استشيري طبيبتكِ حول أفضل طريقة للسيطرة على حالتكِ، وتأكدي من اتباع جميع توصيات طبيبتكِ، بما في ذلك الأدوية الموصوفة أو الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية.

إذا كنتِ تفكرين في حمل آخر، ابدئي بتناول فيتامينات ما قبل الولادة قبل أن تصبحي حامل. تعتبر فوائد حمض الفوليك أكثر أهمية في المراحل المبكرة من الحمل، حتى قبل أن تعرفين أنكِ حامل. يعتبر تناول حمض الفوليك الكافي أمرًا ضروريًا لمنع عيوب الأنبوب العصبي لدى طفلكِ، والتي يمكن أن تكون قاتلة اعتمادًا على شدتها.

 

9-ممارسة الجنس الآمن

قد يبدو من الجنون التوصية بالجنس الآمن للنساء الحوامل، أو اللاتي يحاولن الحمل، ولكن الحقيقة هي أن العدوى المنقولة جنسيًا، مثل الكلاميديا ​​أو الزهري، يمكن أن تسبب الإجهاض، والإملاص، وموت الأطفال حديثي الولادة، والعقم، والحمل خارج الرحم.

أي امرأة نشطة جنسيًا معرضة لخطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا. سيتم فحصكِ عند بدء رعاية ما قبل الولادة، ولكن قد تحتاجين إلى الفحص حتى قبل أن تبدئي في محاولة الحمل إذا كان لديكِ أو لدى شريككِ أكثر من شريك جنسي. يجب عليكِ استخدام الواقي الذكري، حتى أثناء الحمل، ويجب عليكِ دائمًا استخدام الواقي الذكري حتى يتم فحص كل منكما بحثًا عن الأمراض المنقولة جنسيًا.

 

10- لا تشربي

ينصح النساء بتجنب تناول الكحول أثناء الحمل. خطر متلازمة الكحول الجنينية هو السبب الذي يعرفه معظم الناس، ولكن هناك أيضًا خطر محتمل للإجهاض أو الإملاص، خاصة مع الاستخدام المنتظم للكحول. لدى دول أخرى توصيات مختلفة بشأن مدى سلامة استخدام الكحول في الحمل، ولكن يبدو أن الكمية الأكثر أمانًا لا توجد.

إذا كنتِ تشربين بانتظام أو لا تعتقدين أنكِ تستطيعين الإقلاع عن الشرب، يجب عليكِ مناقشته مع مقدم الرعاية الصحية.

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top