Now Reading
7 أسباب تأخر الدورة الشهرية لا تعني أنكِ حامل

7 أسباب تأخر الدورة الشهرية لا تعني أنكِ حامل

PIN IT

لا تعني تأخر الدورة الشهرية أنكِ حامل دائمًا. فيما يلي بعض العوامل الأخرى التي قد تسبب تأخر الدورة الشهرية.

إذا كنتِ تنتظرين دورتكِ الشهرية المتأخرة، فهناك سؤال يدور في عقلكِ: هل أنا حامل؟

تقول ويندي جودال مكدونالد، دكتوراه في الطب: “تعتقد كل امرأة انها حامل عندما تأخر الدورة الشهرية. ولكن ليس كل دورة متأخرة تعني أنكِ حامل.”

قبل الركض إلى الصيدلية لشراء اختبار الحمل المنزلي، تعرفي على هذه العوامل والظروف الخارجية للأسباب الشائعة عن تأخر الدورة.

 

1. وسائل منع الحمل
قد تعتقدين أن تناول حبوب منع الحمل يجب أن تسبب مزيدًا من الانتظام في دورتكِ الشهرية، ولكن النساء اللاتي يتناولن حبوب منع الحمل عن طريق الفم المستمرة لن يأتي الحيض لهن في دورة نموذجية مدتها 28 يومًا. ذلك لأن وسائل منع الحمل هذه تأخر مقدار الوقت بين الدورات الشهرية. يقول جورج باتوناكيس، دكتوراه في الطب، أخصائي الخصوبة في فلوريدا: “عندما تستمرين في تناول الحبوب النشطة لأكثر من 21 يومًا المعتادة، تبقى بطانة الرحم مستقرة. بمجرد تناول حبوب منع الحمل غير النشطة، تنخفض مستويات الهرمونات وتثير الحيض. إنها ليست الدورة الشهرية الطبيعية لأنها ناجمة عن الدواء وليس عن طريق العمليات الطبيعية”. مما يعني أنكِ قد لا تواجهين نزيفًا مثالي.

يمكن أن تتسبب أنواع أخرى من وسائل منع الحمل الهرمونية مثل الأجهزة الرحمية (اللولب) وحقنة ديبوبروفيرا في تأخر الدورة والدورة الغير منتظمة. يحذر الدكتور باتوناكيس من أنه لا توجد وسائل منع الحمل فعالة بنسبة 100٪ في منع الحمل. لذلك إذا لم تأتي الدورة الشهرية بعد ثلاثة أو أربعة أيام من بدء تناول حبوب منع الحمل غير النشطة، على سبيل المثال، يجب عليكِ إجراء اختبار الحمل.

 

2. متلازمة تكيس المبايض
خلال الدورة الشهرية النموذجية، يتطور كل مبيض تقريبًا حوالي خمسة جريبات، وتتنافس تلك الجريبات لتصبح الغالبة التي ستطلق بويضة ناضجة عند التبويض. غالبًا ما يكون لدى النساء المصابات بـ متلازمة تكيس المبايض جريبات إضافية، مما يجعل هذه العملية تستغرق وقتًا أطول من المعتاد. عدم إطلاق بويضة يعني عدم وجود دورة شهرية.

وتشمل أعراض متلازمة تكيس المبايض الأخرى زيادة الوزن وزيادة مستويات هرمون الأندروجين الذي يشبه هرمون التستوستيرون، والذي يمكن أن يسبب نمو شعر كثيف على الوجه والثديين. ولكن حتى بدون هذه الأعراض، لا يمكن للمرأة أن تستبعد متلازمة تكيس المبايض. تقول أنوجا فياس، دكتوراه في الطب، مع فريق هيوستن ميثوديست لأمراض النساء والولادة: “هناك نساء ليس لديهن زيادة في الوزن وليس لديهن شعر إضافي ولديهن تأخر الدورة الشهرية وأيضاً غير منتظمة، وسوف تظهر الموجات فوق الصوتية لديهن جريبات مفرطة”.

 

3. الضغط والتوتر
تقول الدكتورة ماكدونالد: كيف يؤثر الضغط على الدورة الشهرية هو أمر شخصي للغاية لأن ما يعتبر مرهقاً يعتمد على المرأة. يمكن أن يؤدي التحرك في جميع أنحاء البلاد أو التعامل مع موقف عمل صعب إلى تأخر الدورة الشهرية إحدى النساء لمدة أسبوع أو حتى قد يتسبب في وصولها مبكرًا، ولكن ليس له أي تأثير على امرأة أخرى.

توضح الدكتورة فياس: “يمكن أن تؤثر الضائقة العاطفية على منطقة الدماغ التي تتحكم في الغدة النخامية، والتي تنظم الهرمونات التي تحفز المبايض لدينا”.

 

4. نقصان الوزن
من المرجح أن يتسبب فقدان الوزن المفرط في تأخر الدورة الشهرية أكثر من زيادة الوزن، على الرغم من أن زيادة وزن الجسم، عندما يتعلق الأمر بحالات أخرى مثل متلازمة تكيس المبايض، يمكن أن يكون لها تأثير مماثل. تقول الدكتورة ماكدونالد: ” بعض الرياضيات النحيلات لا يوجد لديهن دورات شهرية بسبب نقص الوزن، فـ الوزن الناقص بيئة معادية للحمل”.

وتضيف الدكتورة فياس: “يمكن أن يؤدي فقدان الوزن الشديد وفقدان الشهية إلى إيقاف إنتاج ما تحت المهاد للهرمون المحفز للجريبات (FSH) وهرمون اللوتين (LH) الذي ينظم التبويض”.

قد تكون النساء المصابات بـ متلازمة تكيس المبايض حساسات بشكل خاص للأرقام الموجودة على المقياس. توضح الدكتورة ماكدونالد: “إن فقدان الوزن بنسبة 10% يمكن أن يعيد انتظام الدورة. ونسبة مماثلة من زيادة الوزن يمكن أن تسبب تأخر أو عدم قدوم الدورة الشهرية”.

 

See Also

5. فترة ما قبل انقطاع الطمث
تقول الدكتورة فياس: “متوسط ​​عمر النساء في الولايات المتحدة اللاتي يواجهن انقطاع الطمث هو 51%، لكن العديد من النساء تبدأ تأخر الدورة الشهرية في أواخر الأربعينات من العمر”. لذلك بدلاً من الـ 28 يومًا المعتادة بين الدورات، قد تأتي الدورة الشهرية كل 36 أو 48 يومًا. وتضيف قائلة: “إذا كان عمركِ أقل من 45 عامًا وتوقفت دورتكِ تمامًا، فمن المحتمل أن تعاني من انقطاع الطمث المبكر أو تعاني من فشل المبيض المبكر”.

 

6. ورم في الغدة النخامية
على الرغم من أنه نادر وغير مرجح، إلا أن الورم البرولاكتيني في بعض الأحيان، وهو نوع من ورم الغدة النخامية الذي يفرز الكميات الزائدة من البرولاكتين، وهو الهرمون الذي يشير إلى إنتاج حليب الأم، هو السبب في تأخر الدورة. تقول الدكتورة فياس إن النساء اللاتي يعانين من الصداع، ورؤية ضبابية، وافرازات من الثديين على الرغم من أنهن لا يرضعن من الثدي، بالإضافة إلى دورة الطمث التي توقفت، يجب عليهن الفحص لهذا النوع من الأورام.

 

7. مرض السكري والغدة الدرقية
يقول جاي بيرمان، دكتوراه في الطب، رئيس خدمات أمراض النساء في مستشفى هاربر هوتزل في مركز ديترويت الطبي وأستاذ أمراض النساء والولادة في جامعة واين ستيت، إن مشاكل أخرى مثل مرض السكري والغدة الدرقية يمكن أن ترتبط تأخر الدورة الشهرية أو التي لا تأتي. “لا يتم التبويض عند كثير من النساء، لأسباب مختلفة، في بعض الأحيان، وهذا يمكن أن يسبب الحيض المبكر أو تأخر الدورة “، كما يقول. “بناءً على تاريخها، قد يتطلب الأمر إجراء مزيد من الفحوصات لتحديد السبب.”

أخيرًا، من المهم ملاحظة أن النزيف المهبلي بعد تأخر الدورة قد لا تكون الدورة الشهرية التي كنتِ تتوقعينها. تقول الدكتورة ماكدونالد: “أي امرأة تعاني من نزيف حاد وألم بعد دورة فائتة و / أو فحص حمل إيجابي يجب أن تذهب إلى الطبيبة. كل نزيف ليس دورة شهرية، خاصةً في مكان يكون فيه شيء ما معطلاً.”

 

اقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top