Now Reading
7 أعراض محرجة للحامل أثناء الحمل

7 أعراض محرجة للحامل أثناء الحمل

PIN IT

إن تجربة الحمل تُحدث تغييرات في حياتك – وجسمك ايضاً.

لقد كنت تعلمين أن بطنك سوف يكبر، وسوف تشعرين بالتعب أكثر من المعتاد، وقد تتقيئين عدة مرات مع تقدم الحمل ، غير أنكِ لم تتوقعي بعض التغييرات الجسدية الأخرى.

تقول طبيبة النساء والولادة الدكتورة ميشيل أم هاكاها، دكتورة في الطب، ومؤلفة كتاب التوقع 411: إجابات واضحة ونصائح ذكية لحملك، “تحدث أشياء كثيرة لجسم المرأة عندما تصبح حامل، ومعظمها مروعة، على سبيل المثال لا الحصر: نمو الشعر على البطن، التجشؤ والإمساك، زيادة إفرازات المهبل، والبواسير. “هذه ليست أشياء تتحدث عنها المرأة عادة. لذلك فلا عجب أن يكون هناك قدر من الإحراج.”

ولكن على الرغم من الإحراج، من المهم ألا تكوني خجولة: يجب على طبيبة النساء والولادة الخاصة بك معرفة ما يحدث معك للتأكد من صحة حملك.

 

من أعراض المحرجة للحامل : 

1. الغازات الزائدة

تعاني كل امرأة حامل تقريبا من الغازات، وذلك لأن الحمل يسبب زيادة هرمونية تؤدي إلى بطء عمل الجهاز الهضمي.

وبالتالي يكون من الصعب التحكم في عملية إخراج الريح أو الغازات بسبب ضعف القدرة على التحكم في العضلات بسبب الحمل .

تقول ميشيل سميث، مؤلفة كتاب Taboo Secrets of Pregnancy: A Guide to Life with a Belly ، عندما لا تكونين حاملًا: “تعرفين في معظم الوقت أن هناك غازات ويمكنك كبح نفسك حتى تكوني بمفردك. لكن عندما تكونين حامل لا تستطيعين، وستفكرين: “يا إلهي، هل أطلقت الريح أمام زوجي؟ كيف يمكنني إظهار وجهي مرة أخرى؟”

على الرغم من أنك لا تستطيع التخلص من هذه المشكلة، إلا أنه يمكنك التقليل منها عن طريق ممارسة التمارين الرياضية وتغيير نظامك الغذائي.

وتصرح هاكاها: ” تساعد التمارين على تسريع حركة الامعاء، مما يسمح للطعام بالمرور بشكل أسرع”. “فكلما قل وقت بقاء الطعام في المعدة وتخمره، قل إنتاج الغاز. كما أن هناك بعض الأطعمة التي تزيد من نسبة حدوث الغازات ولذلك يفضل تجنبها تماماً، مثل: المشروبات الغازية، والبقوليات، والبروكلي، والقرنبيط، والفواكه المجففة. ”

يمكن أن تسبب منتجات الألبان أيضًا اضطرابات في الجهاز الهضمي أثناء الحمل ، مما يؤدي إلى انتفاخ البطن. وتقول سونيا كيني، أستاذة مشاركة في قسم أمراض النساء في كلية الطب بجامعة نبراسكا: “تبدأ العديد من النساء في شرب الحليب يوميًا أثناء الحمل ويعتقدن أنه جيد بالنسبة لهن”. “لكن جهازهن الهضمي لا يستطيع تحمل ذلك .”

إذا كنت لا تتحملين اللاكتوز يمكنك استبدال اللبن العادي باللبن الخالي من اللاكتوز أو غيرها من المنتجات الغنية بالكالسيوم.

 

2. سلس البول

ربما تكونين قد سمعتي قصصًا عن الحوامل والعطس ونزول البول بغير قصد أثناء الوقوف بين الأصدقاء أو زملاء العمل. معظم النساء الحوامل اللواتي يعانين من سلس البول – نزول البول بشكل غير إراديّ ومن دون سيطرة بسبب السعال أو العطس أو الضحك – يفرزن بضع قطرات فقط. ولكن من الممكن أنهن لا يزلن يشعر بالأحراج.

يوصي العديد من الأطباء النساء بارتداء بطانة في الملابس داخلية لامتصاص القطرات المفاجئة خلال الأشهر الاخيرة القليلة من الحمل عندما يكون حدوث سلس البول أكثر احتمالًا. كما أن الذهاب المنتظم إلى المرحاض لقضاء الحاجة يمكن أن يساهم في التقليل من التعرض لهذا الموقف المحرج.

وتقول هاكاها: “عندما ينمو الطفل ويتوسع الرحم، ينتهي المطاف بالطفل جالساً فوق المثانة ويضغط عليها”. ” إن بذل الجهد للتوجه إلى المرحاض كل ساعتين، حتى إن لم تكوني تشعرين بالحاجة إلى ذلك، سيقلل من احتمالية حدوث التسرب”.

 

3. شعر الوجه

إن الهرمونات هي المسؤولة عن نمو الشعر في الأماكن غير المرغوب فيها أثناء فترة الحمل .

تقول هاكاها: “معظم النساء الحوامل يصبحن مذهولات عندما يعلمن أنهن سوف يحصلن قريباً على شعرجميل”. “ولكن عندما نبدأ الحديث عن نمو الشعر في الثدي والبطن والوجه، فسرعان ما تتحول الإثارة إلى رعب”.

إن إزالة الشعر بالحلاوة أو الملاقط هي أكثر الطرق أمانًا أثناء فترة الحمل .

كما تقول الدكتورة كيم هوفر، أستاذة مشاركة في قسم التوليد وأمراض النساء بجامعة برمنغهام: “في حال كان هذا إجراءً تجميليًا غير مشار إليه طبياً، فإن معظم أطباء الجلد والجراحين التجميليين سوف يقومون بإجرائه بعد الولادة”. ” يمكن أن تؤثر علاجات الوجه بالليزر خلال فترة الحمل على صبغة الجلد، وقد تتسبب في حدوث الندبات أو التشوه في الجلد.”

 

4. الروائح

تزداد حاسة الشم لدى بعض النساء أثناء الحمل . وكثيراً منهن يكرهن روائح الاطعمة القوية ، مثل الدواجن أو المأكولات البحرية. كما تبدأ نسبة أصغر من النساء في ملاحظة رائحة تصدر منهن، مما قد يكون محرجا.

تقول هوفر: “في بعض الأحيان، يمكن أن تشم الحامل رائحة المهبل لديها، خاصة مع نهاية الحمل “. “وقد يكون ذلك بسبب زيادة الافرازات المخاطية في ذلك الوقت. تشعر بعض النساء بالقلق من هذه الرائحة وبالتالي  يحضرن مناديل مبللة أينما ذهبن. لكن لا أحد يستطيع أن يلاحظ ذلك. في الحقيقة رائحتك لم تزداد قوة؛ وإنما اصبحت قدرتك على الشم اقوى من ذي قبل.”

 

أخبري طبيبك عن أي روائح مهبلية جديدة ملحوظة للتخلص من عدوى الخميرة المهبلية، والتي يمكن علاجها بأمان باستخدام مضاد للفطريات أثناء الحمل .

 

5. البواسير

See Also

اسألي أي أم جديدة عن البواسير، وإذا اختارت أن تخبرك بذلك فسيكون لديها على الأرجح قصة غير مريحة لمشاركتها.

وتقول هاكاها: “إن اصابة  الحامل بالبواسير أمر مؤكد “. “وغالبًا ما يصاحبه إمساك وإجهاد ناتج عن محاولة حدوث حركة  في الأمعاء. نعلم جميعًا أن الإمساك هو واحد من أكثر الشكاوى شيوعًا في الحمل “.

قللي من خطر الإصابة بالبواسير عن طريق تجنب الإمساك. احرصي على ترطيب جسمك جيدا وتناولي المزيد الألياف وملينات ومسهلات البراز المتاحة دون وصفة طبية.

تنصح سميث قائلة: “استشيري طبيبك حول أخذ المكملات الغذائية التي تحتوي على الألياف أيضاً. “سد أنفك واكبح نفسك من التقيؤ اثناء محاولة البلع”.

وتقول هاكاها :” في حال تطور الحالة، يمكن لضمادات ويتش هازل والكريمات المضادة للالتهابات أن تساعد في حل المشكلة، وهي آمنة أثناء الحمل .”

 

6. حب الشباب

يعتبر انتشار البثور وحب الشباب من المشاكل شائعة جداً اثناء الحمل – ولاسيما خلال الثلاثة الأشهر الأولى – وذلك بسبب الزيادة في الهرمونات التي تتدفق عبر نظامك. يحظر تناول بعض أدوية حب الشباب، مثل ريتين أ أثناء الحمل ، ولكن يُسمح باستخدام أدوية أخرى.

تقول الدكتورة هاكاها: ” تعتبر معظم انواع الغسول آمنة طالما أنها لا تبقى على بشرتك لفترة طويلة. ولكن استشيري طبيبك قبل استخدام أي منتج من منتجات حب الشباب”. “استخدمي أدوية موضعية لعلاج حب الشباب، وضعيها فقط في المناطق المصابة. وتعتبر المنتجات التي تحتوي على حمض الساليسيليك، البنزويل بيروكسايد، وحمض الأزيلايك آمنة للاستخدام بكميات صغيرة.”

 

7. قضايا العلاقة الحميمة

إن زيادة الوزن والتغيرات الهرمونية والجسدية الأخرى قد تجعلك تشعرين بعدم الجاذبية نحو شريك حياتك. ولكن لا تدعي هذا يؤدي إلى مشاكل في التواصل والحميمية وبين زوجك.

كما تقول كينى: ” يشعر بعض الناس بالحرج حيال أن يكونوا حميميين جسديًا”. “سوف تتغير الافرازات. وقد يكون هناك احتمال حدوث تورم في المنطقة الحساسة مما يؤدي إلى الشعور بالحرج وعدم الارتياح وانهن لسن جذابات.”

إذا كنتِ تواجهين مشكلة في التطرق إلى هذا الموضوع مع شريك حياتك، ففكري في دعوة شريكك لزيارة طبيب النساء والولادة، خاصة إذا كنت قد ناقشت مشكلات العلاقة الحميمة مع طبيبك في موعد سابق.

وتضيف كينى: “إن وجود طبيب أو شخص يقول أن هذه كلها أشياء طبيعية يمكن أن يساعد في تحسين الأمر”.

أقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
1
Happy
1
In Love
1
Not Sure
1
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!